الأخبار العاجلة

قطعات عسكرية كبيرة تقتحم مركز الحويجة وناحية الرياض

بعد القضاء على أعداد كبيرة من “داعش”
بغداد-أسامة نجاح:
أفاد مصدر أمني، أمس الاربعاء، بأن قوات الرد السريع اقتحمت مركز قضاء الحويجة جنوب غربي كركوك.
وقال المصدر في تصريح صحفي، إن “قوات الرد السريع اقتحمت مركز قضاء الحويجة جنوب غربي كركوك”، مؤكدا أن “القوات الامنية المشتركة بشتى صنوفها تواصل تقدمها في تحرير وتطهير مناطق القضاء”.
من جانبه اعلن اعلام الحشد الشعبي في بيان مقتضب إن “قوات الحشد الشعبي والقوات الامنية وبعد تنفيذها لعملية تمويه والتفاف مباغت، وبعد انهيارات دفاعات داعش سيطرت على قضاء الحويجة بالكامل”.
وأعلنت قيادة العمليات المشتركة ، أمس الأربعاء ، عن انطلاق قطعات الجيش والشرطة الاتحادية والرد السريع و الحشد الشعبي بتنفيذ عملية واسعه لتحرير مركز قضاء الحويجة وناحية الرياض والقرى والمناطق المحيطة بها ضمن الصفحة الثانية من المرحلة الثانية لعمليات تحرير الحويجة .
وقال الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة العميد الركن يحيى رسول في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “العمليات المشتركة بدأت بتنفيذ عملية واسعة لتحرير مركز قضاء الحويجة وناحية الرياض والقرى والمناطق المحيطة بها ضمن الصفحة الثانية من المرحلة الثانية لعمليات تحرير الحويجة “.
وأضاف أن “القطعات تحركت باتجاه أهدافها المرسومة حيث تسعى لاستعادة السيطرة على أهم المناطق الرئيسة في القضاء و12 هدفا حيويا”، لافتا إلى أن “القوات بدأت بقصف مواقع داعش في تلك المناطق”.
وأكد رسول أن” القوات الأمنية تقف على مسافة 5 كم فقط عن مركز قضاء الحويجة الواقع جنوبي كركوك بعد تقدمها وتحريرها القرى المحاذية غربي القضاء.
وأوضح إن “قوات من اللواء الثاني في الحشد الشعبي حرروا قريتي نايف إبراهيم والسعيدية غربي الحويجة”.
وتابع أن “القوات حققت تماسا مع قطعات اللواء الثالث وفرقة الرد السريع غربي القضاء”.
من جانبه أكد المتحدث الرسمي باسم حشد الحويجة أحمد خورشيد ، أمس الأربعاء ، إن أهالي الحويجة انتفضوا على عناصر داعش في بعض المناطق التابعة للقضاء تزامناً مع تقدم القطعات الأمنية.
وقال خورشيد لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “القطعات الأمنية المشتركة من الجيش العراقي والحشد الشعبي والشرطة الاتحادية أحرزت تقدما سريعا مع الساعات الأولى من انطلاق عملية تحرير مركز الحويجة وناحية الرياض من محور ناحية العباسي”، مشيرا إلى انه “تم تحرير ثلاث قرى وهي السبعة والبسل والستة من قبل القوات الأمنية”.
وأضاف إن “أهالي قرية الصقر انتفضوا ضد تنظيم داعش الإرهابي مع تقدم القطعات المشتركة”، لافتا إلى إن” سقوط عشرات القتلى والجرحى من داعش مع بدء عملية تحرير مركز الحويجة وناحية الرياض”.
من جهتها ذكرت مديرية الإعلام الحربي في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “قوات اللواء الثاني والأربعين بالحشد الشعبي حررت، صباح يوم أمس الأربعاء قرية الصفرة من سيطرة داعش شرق ناحية الرياض التابعة للحويجة”.
وأضاف البيان أن “اللواء الثالث في الحشد حرر قريتي حوض سبعة ياسين طه غرب القضاء”.
الى ذلك حررت قوات الحشد الشعبي, أمس الأربعاء , قريتين جديدتين والسيطرة على الطريق الرئيسي “بيجي – حويجة” المؤدي الى وسط القضاء.
وذكر بيان الحشد الشعبي حصلت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ على نسخة منه , ان “قواتنا وبإسناد طيران الجيش سيطرت على طريق “بيجي – حويجة” المؤدي إلى وسط القضاء من الجهة الغربية للقضاء ، مشيرا الى ” ان قواتنا تواصل تقدمها على وفق الخطط المرسومة باتجاه مركز الحويجة”.
وأوضح ” ان قوات اللواء الثالث في الحشد الشعبي حررت ايضا قرية الغازية غربي مركز قضاء الحويجة ، لافتا الى ان” قوات اللواء باشرت بدخول حدود القضاء كما حررت قوات اللواء الرابع في الحشد الشعبي قرية النافلة من سيطرة داعش غربي مركز قضاء الحويجة “.
وتابع إن” فرق القناصة التابعة للحشد الشعبي استهدفت عناصر داعش وسط الحويجة وحدت من حركتهم وتنقلاتهم”.
وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أعلن في 21 أيلول الماضي انطلاق عملية تحرير الحويجة بعد تحرير مدينة تلعفر ومحافظة نينوى بالكامل.
واستولى داعش على الحويجة في حزيران لسنة 2014 تزامنا مع سيطرته على الموصل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة