الأخبار العاجلة

ليفربول يعتلي صدارة الدوري الإنجليزي بخماسية في شباك هيدرسفيلد تاون

يكرر إنجازا سابقا بفضل صلاح وماني

لندن ـ وكالات:

عاد ليفربول ليتصدر ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز مؤقتا، بفوزه الساحق، أول أمس، على ضيفه هيدرسفيلد تاون (5-0)، في افتتاح الجولة الـ36 من البريميرليج.
وأحرز أهداف الريدز كل من، نابي كيتا (1) وساديو ماني (23 و66) ومحمد صلاح (45+1 و83).. وانفرد الدولي المصري بصدارة هدافي البريميرليج، برصيد 21 هدفًا، بفارق هدف واحد فقط عن السنغالي.. ورفع ليفربول رصيده إلى 91 نقطة، متفوقا على مانشستر سيتي، صاحب الوصافة بـ89 نقطة، والذي لعب مباراة أقل.. أما هيدرسفيلد تاون، فتجمد رصيده عند النقطة الـ14 في المركز الأخير، علما بأنه تأكد هبوطه إلى الدرجة الأولى، في وقت سابق. وسيلعب مانشستر سيتي (89 نقطة) اليوم الأحد أمام بيرنلي.
ويتصدر صلاح، قائمة هدافي البطولة برصيد 21 هدفا، وخلفه ساديو ماني برصيد 20 هدفا.
ووفقًا لشبكة «أوبتا» للإحصائيات، فإن ليفربول بات أول فريق يمتلك لاعبين سجل كل منهما 20 هدفا أو أكثر في موسم واحد «صلاح وماني» منذ أن حقق الريدز نفس الإنجاز من قبل في موسم 2013 ـ 2014.
وأشارت إلى أن ليفربول في ذلك الموسم كان يمتلك الثنائي دانييل ستوريدج مهاجم الريدز الحالي، ولويس سواريز الذي انتقل إلى برشلونة، والذي نجح في تحقيق هذا الإنجاز.
ووفقًا لشبكة «أوبتا» للإحصائيات، فإن هذه المباراة هي أكثر مباراة في تاريخ البريميرليج تشهد تسجيل أهداف بواسطة لاعبين أفارقة من فريق واحد..واعتلى صلاح قائمة هدافي الدوري برصيد 21 هدفا، وخلفه ماني في المركز الثاني برصيد 20 هدفا.
وبات صلاح بهدفي اول امس، صاحب الرقم التاريخي لأكثر اللاعبين تسجيلًا للأهداف في أول 100 مباراة بقميص ليفربول، على مدار تاريخ النادي الإنجليزي، برصيد 69 هدفًا، متفوقا على الثنائي روجير هانت، وسام رايبولد (68 هدفًا لكل منهما في عدد المباريات ذاته).
أعرب مدرب ليفربول، يورجن كلوب، عن رضاه بعد فوز فريقه الكاسح على ضيفه هيديرسفيلد تاون.. وقال كلوب في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) بعد انتهاء اللقاء: «نحن سعداء بالنقاط التي فزنا بها، ونركز الآن على المباراة المقبلة، لدينا عقلية تعمل، ونحاول خلق المشاكل لكل خصم أمامنا من خلال العمل بجد».
وأضاف: «من الواضح أنها مجموعة مميزة من اللاعبين الذين أدوا بشكل جيد أمام هيديرسفيلد، الذي يظهر بشكل أفضل مما تعرضه نتائجه، امتلك هجوما خاطفا جيدا ولهذا كان علينا التحلي بالصبر، وسجلنا أهدافا مدهشة».
وأشاد كلوب بنجمه محمد صلاح، الذي بات أكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف في أول 100 مباراة للاعب واحد في تاريخ ليفربول (69 هدفا)، وقال: «بدا وكأنه يريد تحطيم الرقم القياسي الليلة، لأنه وبعد هدفه الثاني ظهر وكأنه يقول: أنا ضد باقي العالم، إنه موسم مهم بالنسبة إليه بعد حملة رائعة، كانت كل تسديدة فيها هدفا له الموسم الماضي».
وتابع: «يتم تقييمه فعليا من الناس لمعرفة ما إذا كان ما حققه الموسم الماضي ضربة واحدة لا يمكن تكرارها، الحفاظ على هذا المستوى إنجاز أكبر من تسجيل 40 هدفا في الموسم الماضي، خطا خطوة كبيرة هذا الموسم، ولحسن الحظ فإن الآخرين يقومون بالأمر ذاته أيضا، ولهذا نحن في الموقع الذي نحتله حاليا».
وغاب المهاجم البرازيلي روبرتو فيرمينو، عن مباراة هيديرسفيلد لإصابة عضلية، وانتشرت شائعات على مواقع التواصل الاجتماعي حول ابتعاده عن الفريق حتى نهاية الموسم، لكن كلوب فند هذه الشائعات بقوله: «لا تصدقوا 3% مما هو موجود على مواقع التواصل الاجتماعي».
وواصل: «لم أدخل في نقاش حاد مع صلاح بعد مباراة تشيلسي، وروبرتو فيرمينو لن يغيب حتى نهاية الموسم، بعد التمرين شعر ببعض الآلام وكذلك صباح اليوم، إنه تمزق بسيط، ولهذا فإنني سأقول إنه من المتوقع أن يكون لائقا أمام برشلونة لأنه آلة، كان أمرا جيدا أن نثبت أننا نستطيع اللعب بدونه».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة