الأخبار العاجلة

التخطيط تنفذ 305 مشاريع في بغداد موزعة بين البرنامجين الاستثماري وتنمية الاقاليم

منها بناء مجمع للهدرجة و179 مدرسة وتحسين البانزين والبيئة

بغداد ـ الصباح الجديد:

كشفت وزارة التخطيط عن وجود (305) مشاريع يجري تنفيذها في العاصمة بغداد موزعة بواقع (180) مشروعا ضمن الموازنة الاستثمارية ، و(125) مشروعا ضمن برنامج تنمية الاقاليم ، فيما تم انجاز مجموعة اخرى من المشاريع الخدمية وذلك لغاية نهاية عام 2017 .
وقال المتحدث الرسمي للوزارة عبدالزهرة الهنداوي ، ان المشاريع المذكورة ، توزعت على شتى القطاعات ضمن الحدود البلدية للعاصمة ، وكذلك في الاقضية والنواحي التابعة لمحافظة بغداد ، مشيرا إلى ان من ببن مشاريع الموازنة الاستثمارية ، تأهيل حقل شرقي بغداد ومجمع للهدرجة وتحسين البنزين والبيئة ومشروع لتطوير صناعة الخزانات والاوعية الضغطية ، ومشروع بناء 179 مدرسة في شتى مناطق العاصمة ، وبضمنها ايضا استبدال المصاعد الموجودة في مدينة الطب مع تجهيز ونصب مصاعد جديدة خارجية ، وتأهيل مطار بغداد الدولي ، ومشروع ازالة العوارض لمشروع ماء الرصافة وتمديد شبكات الماء الصافي لافرازات الاحياء السكنية الجديدة ، ومشاريع اخرى .
واضاف الهنداوي اما مشاريع تنمية الاقاليم البالغة عددها (125) والتي يجري تنفيذها من قبل محافظة بغداد ، فقد شملت هي الاخرى قطاعات مختلفة في مجال الري والماء والمجاري والكهرباء والطرق والبيئة من بينها ، انشاء (53) جسرا للمشاة وانشاء سيطرات انموذجية في مناطق المعامل وبعقوبة السياحي والشعب وسبع قصور والجزيرة وشاطيء التاجي والصابيات والسلاميات وسريع ابو غريب القديم ، وتصميم وتنفيذ 3 مستشفيات سعة 200 و400 سرير في مناطق الشعب والفضيلية والحرية ، وانشاء 17 مركزا صحيا و3 مراكز متخصصة للاسنان ومشاريع اخرى مختلفة .
ولفت الهنداوي، إلى ان مشاريعا اخرى تم انجازها خلال الفترة الماضية ضمن برنامج تنمية الاقاليم من بينها انجاز 14 مجسرا ونفقا في العاصمة بغداد انجزت بنهاية عام 2017 ، مشيرا إلى انجاز مشروع شبكة مجاري مشتركة مع غاطس مخفي لخدمة عدد من الازقة في المحلة (893) ضمن قاطع بلدية الرشيد ، فضلا عن انجاز مشروع تطوير المشهد الحضري للمناطق التراثية في مدينة بغداد .
على صعيد متصل ترأس وكيل وزارة التخطيط الدكتور ماهر حماد جوهان اجتماعا لفريق اعداد التقرير الطوعي عن رؤية العراق للتنمية المستدامة ٢٠٣٠ والذي من المؤمل عرضه خلال الاجتماع عالي المستوى الذي سيعقد في مقر الامم المتحدة بنيورك في شهر تموز المقبل .
وجرى خلال الاجتماع الذي شارك فيه ممثلو البرنامج الانمائي للامم المتحدة في العراق وعدد من اساتذة الجامعات الخبراء ورؤساء الفرق الفنية ضمن اللجنة العليا للتنمية المستدامة ، مناقشة التقدم المحرز في مجال اعداد التقرير الطوعي وتحديد موعد انجازه بصيغته النهائية ، اذ تقرر ان يكون موعد انجاز التقرير مطلع شهر نيسان المقبل .
الى ذلك ناقش المشاركون في الاجتماع اولويات اامحاور التي سيتضمنها التقرير ، مؤكدين ان مكافحة الفقر تعد على رأس الاولويات ، فضلا عن المياه والبيئة والاستثمار وتطوير رأس المال البشري وتحقيق السلام والعدل .
واكد الوكيل اهمية هذا التقرير بعد موافقة الامم المتحدة على ان يكون العراق من بين الدول الاربعين التي ستعرض تقاريرها الطوعية خلال العام الحالي ، موضحا ان الهدف من التقرير هو بيان الاجراءات والخطوات والمعالجات التي اتخذتها الحكومة العراقية في اطار تحقيق اهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠ ، مشيرا الى اهمية دور القطاع الخاص والمجتمع المدني في المشاركة في تحقيق تلك الاهداف من خلال اشراكها في اعداد رؤية العراق للتنمية المستدامة وصولا لتحقيق هدف التنمية الاكبر وهو «انسان مُمَكّن في بلد آمن»، مشددا على دور الاعلام المحوري في التثقيف والتوعية باهداف التنمية المستدامة من خلال صناعة رأي عام مستنير قادر على التفاعل الايجابي مع التوجهات التنموية .
الى ذاك اكدت ممثلة برنامج الامم المتحدة الانمائي الدكتورة سندس عباس ، استمرار دعم البرنامج لجهود وزارة التخطيط والحكومة العراقية في اعداد رؤية التنمية المستدامة ، وكذلك العمل المشترك في انجاز التقرير الطوعي ، معربة عن املها في ان يحظى تقرير العراق باهتمام دولي خلال عرضه في الامم المتحدة في شهر تموز المقبل .
ومن الجدير بالذكر ان العراق يمر بمرحلة مفصلية من بناء الدولة وتعزيزها، بعد الانتصارعلى التنظيمات الارهابية وتركيز الجهود لعودة التماسك الاجتماعي وتحقيق اهداف التنمية المستدامة واجندة 2030، اذا تكشف معطيات الواقع عن ان الظروف الحالية يمكن ان توفر فرصة تاريخية غير مسبوقة لتحقيق التغيير التنموي المنشود اننا في وزارة التخطيط وبدعم من البرنامج الانمائي للامم المتحدة نتطلع الى الحوار الايجابي البناء ومن خلال هذه الصفحة الاليكترونية حول قضايا اساسية تتعلق بموضوع البطالة وبموضوع الفقر والمطروحة في الرابط اناه، فمن خلال التسجيل في صفحة التشاورات ستسهم في اثراء تقرير العراق الطوعي الاول حول اهداف التنمية المستدامة للعام 2019 .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة