الأخبار العاجلة

العراق وإيران يبحثان موازنة الصادرات مع الواردات

إثر توقع اتفاقيات في قطاعي النفط والكهرباء

بغداد ـ الصباح الجديد:

بحث نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية، وزير المالية، فؤاد حسين، ومحافظ البنك المركزي الايراني، عبدالناصر همتي، موازنة التجارة الخارجية بين العراق وإيران من خلال موازنة الصادرات مع الواردات.
وبحسب وكالة انباء فارس، فقد «بحث محافظ البنك المركزي الايراني، عبدالناصر همتي، ووزير المالية العراقي فؤاد حسين، مجالات التبادل المصرفي والمالي بين البلدين ورفع حجم التجارة بين الجانبين وموازنة الصادرات مع الواردات وسبل تسديد الديون الايرانية التي هي في ذمة العراق».
وقال همتي، إن «الهدف من هذا اللقاء هو متابعة القضايا المالية والنقدية وتحسين العلاقات الاقتصادية والسياسية بين ايران والعراق»، مبيناً ان «حجم التجارة بين البلدين حاليا في وضع مناسب ونظرا الى الارضيات المناسبة للجانبين فبامكاننا من خلال الاستفادة من الطاقات الجديدة ايجاد موازنة بين الصادرات والواردات».
وأضاف، أن «التبادل المصرفي بين ايران والعراق يجري على اساس الدينار وان هذه القضية في الواقع تمثل مفتاح تعزيز العلاقات المصرفية بين البلدين ومن شانه التاثير على جميع القضايا ومن هنا ينبغي العمل على تسوية العقبات وتسهيل نشاط المصارف الايرانية في العراق».
بدوره، اعرب وزير المالية فؤاد حسين، عن «ارتياحه لزيارته ايران وتنامي العلاقات التجارية والسياسية بين البلدين»، مبيناً ان «العلاقات التجارية بين البلدين متنامية وان فكرة موازنة التجارة الخارجية بين ايران والعراق ستخدم البلدين».
وأعرب، عن «تطلعه الى اجراء المزيد من المباحثات للتوصل الى آلية جديدة في هذا المجال».
ووقع العراق وإيران، عدة اتفاقيات في قطاعي النفط والغاز والكهرباء، تتضمن تطوير حقول نفط مشتركة، وإعادة تأهيل شبكة الكهرباء العراقية، إضافة إلى مد خط أنابيب لنقل الغاز الإيراني إلى العراق.
وأجرى رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، خلال زيارته إيران والتي استغرقت يومين محادثات مع الرئيس روحاني وعدد من كبار المسؤولين الإيرانيين، وشارك في الاجتماع الثالث للجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين.
وقال مساعد وزير النفط الإيراني، للشؤون الدولية والتجارية، أمير حسين زماني نيا، إن تطوير حقول النفط المشتركة، وإعادة تأهيل المصافي القديمة في العراق، وإنشاء شبكة لإيصال الغاز وتصدير الخدمات التقنية والهندسية إلى العراق، شكلت أهم محاور الإتفاقات النفطية بين طهران وبغداد.
وأضاف نيا، أن مذكرة التفاهم التي وقعت مع العراق، تنص أيضا على تحديث المصافي القديمة في العراق، وتطوير حقلي نفت شهر، وخرمشهر، النفطيين بشكل مشترك بين البلدين، وكذلك إنشاء خط أنوب المشتقات النفطية بين آبادان (جنوب غرب إيران) والبصرة (جنوب العراق).
ووقع الجانبان خطة مشتركة لإعادة تاهيل قطاع الكهرباء في العراق في غضون ثلاثة اعوام، وصفت على انها على أعتاب التنفيذ، وتتضمن عدة مراحل مختلفة، وتستهدف الحد من هدر الطاقة الكهربائية، داخل شبكة الكهرباء في العراق من 50% إلى 20% في غضون 3 أعوام، مما يعني رفع طاقة توليد الكهرباء بنسبة 30%.
وفي سياق متصل، وقعت بورصة السلع الإیرانیة وغرفة التجارة فی البصرة، اتفاقا لتدشین بورصة مشتركة للسلع بین الجانبین.
وتتضمن محاور الاتفاق؛ انشاء فرع لبورصة السلع الإیرانیة فی بغداد، ومن ثم فی اقلیم كردستان والنجف، وذلك لتسهیل ایجاد مؤسسات وساطة مالیة ذات صلة بأنشطة بورصة السلع فی العراق، ومشاركة البورصة الإیرانیة بلا وسیط فی المناقصات الحكومیة فی العراق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة