الأخبار العاجلة

الاستخبارات العسكرية تحبط عملية كبيرة لتهريب الآثار

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية، إحباط عملية كبيرة لتهريب الآثار، مشيرة الى أن خبراء الآثار قدروا قيمة الآثار المضبوطة بعشرات الملايين من الدولارات.
وقالت المديرية في بيان تلقت “الصباح الجديد”، نسخة منه انه “رجال الاستخبارات العسكرية وبالتعاون مع الامن الاقتصادي في محافظة واسط، تمكنت من اختراق عصابة لتهريب الاثار واحباط اكبر عملية تهريب للآثار والقاء القبض على المهربين بكمين محكم”، مبينة “تم محاصرة المهربين في قضاء النعمانية بمحافظة واسط وضبط عجلتين مستخدمتين في عملية التهريب مع المهربين بعد أن اخفيت الاثار بطريقة لا تثير الشك”.
وتابعت “ضبطت داخل العجلتين مجموعة من القطع الاثارية النادرة تضمنت 22 قطعة من التماثيل النادرة التي تعود للعصور القديمة، و6 قطع من الاحجار المسماة (حجر النيزك) وهو من الاحجار الكريمة النادرة والنفيسة، و4 قطع نقدية ذات نقوش اثارية تاريخية قديمة”، مشيرة الى ان “خبراء الاثار قدروا قيمة الاثار التي ضبطت بعشرات الملايين من الدولارات في حين اعلن اخرون انها لا تقدر بثمن”.
واكدت ” احالة المهربين الى القضاء وفق احكام المادة 44/ ق ع قانون الاثار رقم 55 لسنة 2002″، لافتة الى ان “ذلك جاء استمرارا لنهجها بالقيام بعمليات تعرضية فعالة تمتاز بالاستباقية والنوعية لملاحقة الخارجين على القانون وتجار المخدرات وتزييف العملة ومهربي الاثار والقبض عليهم واحالتهم الى القضاء”.
يذكر أن عمليات تهريب الآثار العراقية نشطت بشكل لافت للانتباه بعد نيسان 2003 اثر تعرض العديد من المتاحف العراقية الى عمليات السلب والنهب، فيما تعلن الأجهزة الأمنية بين الحين والآخر عن اعتقال عصابات لتهريب الآثار وضبط آثار بحوزتها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة