الأخبار العاجلة

جنرال أميركي يصف القمر الصناعي الإيراني بـ «كاميرا ويب متشقلبة»

الصباح الجديد – متابعة:
وصف قائد القوات الفضائية الأميركية الجنرال جاي رايمند، القمر الصناعي العسكري الإيراني «نور-1» بانه عديم الفائدة من الناحية الاستخباراتية.
وكتب الجنرال في تغريدة عبر «تويتر» أمس الاول السبت، أن قيادة القوات الفضائية الأميركية تواصل تتبع هدفين مرتبطين بإطلاق إيران قمرها الصناعي «نور-1»، وتقدر حجم القمر الصناعي الإيراني بأنه 3U Cubesat أي أن قياساته تبلغ 101030 سم.
وتابع بسخرية: «تقول إيران إن لدى قمرها قدرات تصويرية لكنها في الواقع كاميرا ويب متشقلبة في الفضاء، ومن غير المحتمل أن توفر معلومات استخباراتية». وكانت إيران أعلنت الأربعاء الماضي إطلاقها أول قمر صناعي عسكري لها بنجاح، مضيفة أنه استقر في المدار على مسافة 425 كم من سطح الأرض. وزعم هاوي اتصالات لاسلكية روسي أمس الاول السبت، أنه رصد إشارة من القمر الصناعي الإيراني، مشيرا إلى أن تحليل بياناته يظهر أن الأجهزة التي يستخدمها «نور-1» تشبه تلك التي تستعمل في كثير من الأقمار الصناعية التجارية الصغيرة، وأن القمر الصناعي ليس سوى «كوبسات» بسيط من حجم 6U، ما يعني أن حجمه 10/20/30 سم.
وكانت قوة أميركية خاصة بمراقبة المجال الفضائي، اكدت أنها رصدت القمر الصناعي الذي أطلقته إيران في وقت سابق من يوم الأربعاء الماضي، في مدار حول الأرض. وأفاد السرب الـ 18 الخاص بمراقبة المجال الفضائي، عبر صفحته في «تويتر» أنه يتابع جسمين محلقين في الفضاء، الأول قمر «نور» الصناعي ورقمه 45529 في سجل الأجسام الفضائية، والثاني عبارة عن أحد مرحلتي صاروخ (قاصد) ورقمه في السجل 45530، ناجمان عن الإطلاق الفضائي من الأراضي الإيرانية. ونشر موقع space-track.org، في وقت سابق، بيانات بشأن العثور على جسم فضائي جديد بعد ورود تقارير عن عملية الإطلاق الإيرانية، لكن الموقع لم يشر إلى أن الجسم الذي تم العثور عليه هو القمر الصناعي الإيراني بالذات، مع العلم أن الجسم رقم 45529 كان يدور حول الأرض على ارتفاع يتراوح بين 426 و444 كلم ويميل مداره بمقدار 59.8 درجة عن خط الاستواء. وكان العسكريون الإيرانيون أعلنوا سابقا عن نجاح إيران في نقل قمر «نور»، وهو أول قمر صناعي عسكري، إلى المدار حول الأرض على ارتفاع 425 كلم.
وفي وقت لاحق، أكد نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية، الجنرال جون هايتن، أن الولايات المتحدة راقبت عملية الإطلاق الإيرانية، لكنه أشار الى عدم امتلاكه معلومات عما إذا كانت العملية ناجحة أم لا.
من جانبه، دعا وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إلى محاسبة طهران على عملية إطلاق القمر الصناعي، في إشارة إلى أن الجهة التي أطلقته هي الحرس الثوري الإيراني.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة