الأخبار العاجلة

تدهور أسعار النفط في الاسواق الآسيوية لأدنى مستوى منذ 2003

خبير يتوقع انتهاء الأزمة خلال 3 اشهر

بغداد – الصباح الجديد :

أنهارت أسعار النفط، اليوم في الأسواق الآسيوية عقب تدهور الأسواق المالية الأخرى وتفاقم أزمة فيروس كورونا المستجد خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وخسر سعر خام غرب تكساس الوسيط في الولايات المتحدة نسبة 5,3% ليصبح سعر البرميل 20 دولاراً، في حين انخفض سعر برميل برنت بحر الشمال بنسبة 6,5% إلى 23 دولاراً للمرة الأولى منذ عام 2003.

وبدأت أسواق النفط بالانهيار منذ أسابيع مع فرض الحكومات في العالم قيوداً على السفر وتدابير عزل لاحتواء الفيروس.

كذلك يخوض المنتجون الرئيسيون للنفط مثل السعودية وروسيا حرب أسعار أدت إلى ارتفاع في الاحتياطي وبالتالي انخفاض في الأسعار.

واعتبر الخبير في مؤسسة “أكسي كور” للخدمات المالية ستيفن إينيس أن أسعار النفط مهددة بمزيد من الانخفاض مع امتلاء سعة التخزين بشكل كامل وتأخر الدول المعنية بإيجاد حلول.

وفي السياق، اكد الخبير النفطي حمزة الجواهري اليوم الاثنين, أن سعر النفط الخام العالمي سيعاود الارتفاع بعد انحسار وباء كورونا عالميا فوق 50 دولارا للبرميل, متهما السعودية ودول الخليج بأنها السبب وراء انخفاض اسعار النفط في السوق العالمية واغراقها.

وقال الجواهري في تصريح اطلعت عليه الصباح الجديد، إن “انخفاض اسعار النفط سوف لن يستمر كثيرا وان الاشهر الثلاثة المقبلة ستشهد عودة ارتفاع الاسعار الى فوق الـ 50 دولار بعد انحسار وباء كورونا”.

وأضاف أن “سبب الهبوط الكبير باسعار النفط تقف خلفه السعودية ودول الخليج التي عمدت بظرف تعطيل المصانع العالمية بضخ كميات كبيرة من النفط للاسواق العالمية”.

واضاف ان “دول عديدة تملك نفطا غير تقليدي كالنفط الصخري، يتطلب انتاجه مابين الـ 40 الى 50 دولار اوقف انتاجها وتقف وراءه استثمارات عالمية سوف تعمد الى الضغط على الدول المنتجة للنفط الاعتيادي الى تقليص انتاجها النفطي بسبب تحملها خسائر فادحة ومن ضمنها اميركا”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة