الأخبار العاجلة

انطلاقة برازيلية وهيمنة أوروبية في مونديال الأندية

كأس العالم للمنتخبات كلمة السر الأوروبية في البطولة

أبو ظبي ـ وكالات:

تستعد دولة الإمارات، لاحتضان النسخة الـ 15 من بطولة كأس العالم للأندية، خلال شهر كانون أول الجاري. وتبدأ البطولة، في 12 كانون أول الجاري، على أن تنتهي يوم 22 من الشهر ذاته.
وصعدت 6 فرق حتى الآن، مع انتظار المتأهل السابع من بين عملاقي الأرجنتين، ريفر بليت وبوكا جونيورز، الأحد المقبل، في إياب نهائي كأس ليبرتادوريس. وتستضيف الإمارات، الحدث المونديالي، للعام الثاني على التوالي، مثلما نظمت البطولة عامي 2009 و2010.
في بداية انطلاق المسابقة في عام 2000 بنظامها القديم، تأهل إلى المباراة النهائية، الثنائي البرازيلي كورينثيانز وفاسكو دي جاما.وتمكن كورينثيانز من حصد اللقب، بعد الفوز بركلات الترجيح أمام فاسكو دي جاما، بعدما سيطر التعادل السلبي على الوقتين الأصلي والإضافي.وفي النسخة الثانية خلال عام 2005، نجح ساو باولو البرازيلي في التتويج باللقب بعد الفوز بهدف دون رد أمام ليفربول الإنجليزي.
وفي نسخة 2006، ذهب اللقب للمرة الثالثة على التوالي لفريق برازيلي، بعدما تغلب إنتر ناسيونال على برشلونة الإسباني بهدف دون رد، حمل توقيع لويس أدريانو. ومنذ انطلاق النسخة الرابعة في عام 2007، سيطرت الفرق الأوروبية على 10 نسخ منها، من أصل 11 نسخة، تم خوضها حتى العام الماضي 2017. ففي عام 2007، تمكن ميلان من الفوز على بوكا جونيور في النهائي بنتيجة 4-2، بينما فاز مانشستر يونايتد على ليجا دي كويتو بهدف نظيف، في نهائي نسخة 2008.
وتمكن برشلونة الإسباني، في نسخة 2009، من الفوز باللقب الأول له في مونديال الأندية، على حساب إستوديانتس بنتيجة 2-1. وفي 2010، تمكن إنتر ميلان الإيطالي من الفوز على مازيمبي الكونغولي بثلاثية نظيفة في المباراة النهائية.وفي نسخة 2011، حصد برشلونة، اللقب بعد الفوز في النهائي برباعية دون رد أمام سانتوس البرازيلي.
وكان الاستثناء الوحيد الذي قطع سيطرة أوروبا، في نسخة 2012، عندما خطف كورينثيانز، اللقب، بعد الفوز على تشيلسي بهدف دون رد في المباراة النهائية.
وعادت سيطرة قارة أوروبا بتتويج بايرن ميونخ (2013) وريال مدريد (2014) وبرشلونة (2015)، ثم عاد الفريق الملكي ليتوج بنسختي (2016) و(2017).
أيام قليلة تفصلنا عن بداية بطولة كأس العالم للأندية في الإمارات، والتي ستقام خلال الفترة من 12 إلى 22 من شهر كانون الأول الحالي.البطولة هذا العام تشهد مشاركة 7 أندية وهي ريال مدريد بطل أوروبا، وبطل كوبا ليبرتادوريس الذي لم يحدد بعد، وكاشيما أنتلرز بطل آسيا، والترجي التونسي بطل إفريقيا، وفريق جوادالاخارا المكسيكي بطل كونكاكاف، والعين بطل الدوري الإماراتي، وتيم ويلينجتون بطل أوقيانوسيا.في البداية يجب توضيح أن بطولة كأس العالم للأندية لم تقم في عام 2002، وذلك بعد انسحاب الراعي الرسمي للبطولة منذ عام 2001، قبل أن تعود مرة أخرى للانطلاق في عام 2005.
أول نسخة أقيمت بالتزامن مع كأس العالم للمنتخبات كانت عام 2006، حيث صعد إلى نهائي كأس العالم للأندية التي أقيمت في اليابان، فريق إنترناسيونال البرازيلي، وذلك بعد تخطيه الأهلي المصري في نصف النهائي بهدفين مقابل هدف، ليقابل برشلونة الذي صعد على حساب كلوب أمريكا المكسيكي بأربعة أهداف نظيف.ونجح إنترناسيونال في تحقيق لقب النسخة الثالثة للحفاظ على السيطرة البرازيلية التي بدأت بتتويج كورينثيانز وساو باولو.
أما على مستوى بطولة كأس العالم للمنتخبات في هذا العام، والتي أقيمت في ألمانيا تمكن المنتخب الإيطالي من الفوز باللقب بركلات الترجيح على حساب فرنسا.
بدأت السيطرة الأوروبية على لقب مونديال الأندية في أعوام كأس العالم للمنتخبات من نسخة 2010، والتي أقيمت في الإمارات.وشهدت هذه النسخة تحقيق مازيمبي الكونغولي مفاجأة من العيار الثقيل، عندما تمكن من الصعود للنهائي لأول مرة في تاريخ مشاركات الأندية الإفريقية بالمونديال، وذلك عقب فوزه على إنترناسيونال البرازيلي بهدفين نظيفين في نصف النهائي.
والتقى مازيمبي مع إنتر ميلان الإيطالي في النهائي، لينهي النيراتزوري أحلام الفريق الكونغولي، ويفوز عليه بثلاثية نظيفة.وفي بطولة كأس العالم للمنتخبات، استطاع المنتخب الإسباني أن يحقق اللقب الأول في تاريخه بالبطولة التي أقيمت بجنوب إفريقيا، وذلك بعد التفوق في النهائي على هولندا، بهدف أندريس إنييستا.
أما في بطولة عام 2014، والتي أقيمت في المغرب، تمكن سان لورينزو الأرجنتيني من التفوق على أوكلاند سيتي النيوزيلندي في نصف النهائي، ليصعد للنهائي، لمقابلة ريال مدريد الذي تفوق على كروز أزول المكسيكي.
وتمكن النادي الملكي من تحقيق الفوز بالبطولة لأول مرة في تاريخه، بعد الفوز على سان لورينزو في النهائي بهدفين نظيفين.
وفي هذا العام من كأس العالم للمنتخبات والتي أقيمت في البرازيل، أقصى المنتخب الألماني أصحاب الأرض في نصف النهائي، بينما صعد منتخب الأرجنتين من نصف النهائي الآخر على حساب هولندا.
وفي النهائي، تمكن ماريو جوتزه من إحراز هدف الفوز لمنتخب ألمانيا على الأرجنتين، لتسيطر الفرق والمنتخبات الأوروبية على بطولات كأس العالم للأندية والمنتخبات في عامي 2010 و2014.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة