الأخبار العاجلة

توثيق 1333 مواطناً كان معتقلا لدى “داعش”

نينوى تستعد لإزالة الألغام من الأراضي الزراعية
نينوى ـ خدر خلات:

في حين تستعد مديرية زراعة نينوى للعام الزراعي الجديد بمكافحة الألغام وإزالتها بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية المعنية في الفرقة 16 الجيش العراقي، أعلن عضو بمجلس محافظتها توثيق 1333 مواطنا كان معتقلا لدى تنظيم داعش الارهابي ابان سيطرته على المحافظة، مبينا ان هناك معلومات تفيد بوجود معتقلين من محافظة نينوى سيتم تدقيق أسمائهم من خلال سجون وزارتي العدل والداخلية.
وقال اعلام مديرية زراعة نينوى في بيان وصلت نسخة منه الى مراسل “الصباح الجديد” انه “تم عقد اجتماع موسع في زراعة نينوى حول رفع الالغام في الاراضي الزراعية في نينوى، وذلك في يوم الاثنين الموافق 16/7/2018 برئاسة الدكتور دريد حكمت طوبيا مدير زراعة نينوى، وبحضور العقيد حسن الياس والملازم حسين عماد من أمرية فوج الفرقة 16 واستاذة من دائرة شؤون الالغام ومديرية بيئة نينوى / قسم الألغام ومدير قسم التخطيط ومسؤولة وكادر شعبة البيئة في المديرية، وخصص الاجتماع لمناقشة رفع الالغام في الاراضي الزراعية “.
وخلال الاجتماع، “بيّن مدير الزراعة للحاضرين عمل زراعة نينوى في هذا ، من حيث جمع البيانات وحصر الأراضي والمقاطعات التي فيها الألغام وحسب البيانات الواردة من الشعب الزراعية ، داعيا جميع الجهات ذات العلاقة الى الاسراع في عملية رفع الألغام الموجودة في المقاطعات الزراعية في نينوى حتى نتمكن من زراعتها وتثبيتها في الخطة الزراعية القادمة”.
ودعا مدير الزراعة “الفلاحين والمزارعين الذين أراضيهم فيها الغام الى مراجعة الشعب الزراعية المنتشرة في الاقضية والنواحي لتثبيت مواقف أراضيهم وأماكن الألغام بغية تثبيتها لدى الجهات ذات العلاقة لإزالتها حفاظا على حياتهم ومواشيهم”.
من جانبه اوضح “العقيد حسن الياس انه وبالتعاون مع الشعب الزراعية والاقضية والنواحي ستتم عملية رفع الالغام من قبل الجهد الهندسي التابع للفرقة ضمن نطاق عملها، وقد تم تحديد الاهداف لغرض معالجتها باسرع وقت، ودعا الفلاحين والمزارعين الى التعاون مع الجهات الامنية في ابراز مواقع تلك المتفجرات لغرض سهولة معالجتها”.
هذا وقد تم وضع خلال الاجتماع خطة عمل رئيسة من قبل الجهات ذات العلاقة من اجل انجاح عمل الهندسة العسكرية وفرق مكافحة المتفجرات في عملها.
وكان مدير زراعة نينوى، دريد حكمت طوبيا، قد كشف في حديث سابق الى “الصباح الجديد” على ان انتاج نينوى من الحنطة في الموسم الفائت لم يبلغ 25% من الإنتاج المتوقع، فيما نسبة انتاج الشعير لم تتجاوز الـ 3%، عازيا هذا التراجع المخيف لاسباب عديدة، ابرزها الجفاف وشحة الامطار، فضلا عن الاجسام الحربية غير المنفلقة والعبوات الناسفة التي زرعها تنظيم داعش الارهابي ابان سيطرته على معظم اجزاء المحافظة.

توثيق 1333 مواطنا
كان معتقلا لدى داعش
على صعيد اخر، اعلن عضو مجلس محافظة نينوى حسام الدين العبار، عن توثيق اسماء 1333 شخصا من المحافظة كانوا “معتقلين” في سجون تنظيم “داعش”، فيما بين أنه سيتم تدقيق المعلومات الامنية لدى وزارتي العدل والداخلية.
وقال العبار، إن “عددا من عائلات المعتقلين في المحافظة يشتكون كثيرا لنا بهدف معرفة مصير أبنائهم ‏المعتقلين في سجون داعش الارهابي”، موضحا “وثقنا لدى حقوق الإنسان البرلمانية وجبتين من الأسماء، تضم الوجبة الأولى 555 اسما، أما ‏الوجبة الثانية فتضم 667 اسما ليصل المجموع الى 1333 معتقلا”.
واضاف العبار، أن “هناك معلومات بوجود معتقلين من محافظة نينوى سيتم تدقيق أسمائهم من خلال سجون وزارتي العدل والداخلية”، مشددا أن “على ذوي المعتقلين في المحافظة، ممن لم يأتوا الى مجلس المحافظة، الإسراع في المجيء الى المجلس لملء استمارة خاصة بالمعتقلين بهدف رفع الدفعة الثالثة من أسماء المعتقلين الى بغداد بعد ورود معلومات إلينا بوجود معتقلين في العاصمة”.
وبين العبار، أن “‏هناك لجانا مشكلة من الأجهزة الأمنية بهذا الخصوص وسنعمل سويا مع الأجهزة الأمنية في محافظة نينوى لتزويدهم بهذه الأسماء”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة