الأخبار العاجلة

قوات أمنية تعتقل طلبة أجانب في الحوزة وحكومة النجف تطلب إقالة قائد الشرطة

السيستاني غاضب من “التعسف ضد أبناء الحوزة”

النجف ـ مؤيد نسيم:

طالب عضو في مجلس النجف عن كتلة المواطن، أمس الثلاثاء، بإقالة قائد شرطة النجف على خلفية اعتقال عشرات الطلبة الباكستانيين عصر امس في المحافظة.

وقال هاشم الكرعاوي عضو مجلس المحافظة، في جلسة المجلس الاعتيادية، إن “تصرف مديرية شرطة المحافظة الاستفزازي وغير الإنساني، في معالجة مدة الإقامة لطلبة العلوم الدينية مستهجن”.

ولفت إلى أن هذه التصرفات “أرجعت ذاكرة المتابعين إلى أيام العهد البائد ومداهمته التي كان يشنها آنذاك على بعض الفئات العراقية وطلبة العلوم الدينية، والمراد منها التنكيل والمس في قدسية هذه المدينة”.

وتابع الكرعاوي، “كان يجب على مديرية الشرطة أن تستسقي معلوماتها بجهدها الخاص إزاء أي قضية ترغب في متابعتها، لا أن تجعل مواردها الحقيقية في هذا الشأن بعض القنوات الإعلامية المغرضة التي لا ترغب للعراق ولهذه المدينة المقدسة أي خير”.

وطالب بـ”اقالة مدير الشرطة ومحاسبة المقصرين، والرجوع إلى القانون والالتزام بمهامه وترك الأعمال الفوضوية الخارجة عن إرادة دستورنا المقر، فضلا عن تمديد المدة الممنوحة لهؤلاء الطلبة من سبعة أيام إلى شهر لغرض تجديد مدة أقامتهم”.

كما دعا الكرعاوي “رئاسة المجلس إلى توجيه اعتذار إلى مكاتب الحوزة العلمية وبالخصوص الطلبة الذين وقع عليهم هذا الحيف”.

ومن جانبه، أولى رئيس المجلس وكالة لؤي الياسري أهمية بالغة لهذه الحادثة، موكلا رئاسة اللجنة الأمنية متابعة هذا الأمر لمعرفة الأسباب الحقيقية من أجل اتخاذ بعض القرارات التحرزية لمعالجة مثل هذه القضية وكيفية التعامل معها”.

وكانت الأجهزة الأمنية اعتقلت عصر الاثنين، بطريقة اعتبرت غير لائقة عشرات الطلبة الباكستانيين بذريعة انتهاء مدة أقامتهم قبل أن تطلق سراحهم في وقت لاحق بعد تدخل كبار المرجعيات من داخل وخارج العراق.

وكان مسؤول في مكتب المرجع الديني الأعلى علي السيستاني في النجف الأشرف أدان بشدة اعتقال الطلبة الأجانب.

وقال في تصريحات إن “ما قامت به الأجهزة الأمنية من إجراءات تعسفية ومهينة وقاسية بحق عدد من الطلبة الباكستانيين في الحوزة العلمية، واعتقال العشرات منهم بذريعة تطبيق قوانين إقامة الأجانب في البلد مرفوضة و مدانة جداً”.

وأضاف، أن “السلطات العليا مطالبة بوقف هذه الأعمال، والتحقيق مع من قاموا بها و اتخاذ الإجراء المناسب بحقهم”.

وكان المرجع الديني بشير النجفي ذو الأصول الباكستانية، قد دعا العراقيين إلى عدم انتخاب ائتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي.

من جانبه، ذكر علي النجفي نجل المرجع الديني الشيخ بشير النجفي، أن القوات الأمنية اعتقلت العشرات من طلبة الحوزة الباكستانيين من مدارسهم في النجف.

وقال النجفي في صفحته الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي، إن “قوات من الشرطة والاستخبارات تداهم بيوت ومدارس الطلبة الأجانب بالأخص الباكستانيين وتقتاد العشرات منهم إلى مراكز الشرطة”.

وكانت المرجعية الدينية وشخصيات دينية وسياسية قد حذرت في اكثر من مناسبة من التطاول على رجال الدين ومقام المرجعية الدينية ورموزها”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة