الأخبار العاجلة

بايرن ينقذ الموسم الأول لغوارديولا بثنائية الدوري والكأس

ميونخ ـ وكالات:
أنهى بايرن ميونيخ الموسم الأول له تحت قيادة بيب غوارديولا بإحراز ثنائية الدوري والكأس، ولكن من المتوقع أن
يستأنف المدرب الاسباني إعادة تشكيل الفريق، الذي أحرز ثلاثية تاريخية في العام الماضي.
وأنهى غوارديولا الموسم الصعب لبايرن ميونيخ بشكل جيد بعد أن قاد الفريق للثنائية المحلية.
ودفع غوارديولا بثلاثة مدافعين وبسط سيطرته على منطقة خط الوسط، خلال المباراة التي فاز فيها بايرن على بوروسيا دورتموند بهدفين نظيفين في الوقت الإضافي مساء السبت ليتوج بلقب كأس ألمانيا، ويضمه إلى لقب البوندسليغا الذي أحرزه الفريق قبل شهرين، في مسيرة قياسية للنادي البافاري.
وفي الوقت الذي فشل فيه النادي البافاري فى تكرار ثلاثية الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا، التي حققها تحت قيادة المدرب السابق يوب هاينكس في العام الماضي، بعد الخروج من المربع الذهبي لدوري الأبطال على يد ريال مدريد الاسباني، فإن حالة من الارتياح والرضا سادت أشهر نادي في ألمانيا.
وألقى اللاعبون بمدربهم غوارديولا في الهواء، وعلى غير رضاه قاموا بسكب الجعة عليه مثلما فعلوا لحظة التتويج بلقب البوندسليجا، قبل أن يخاطب الرئيس التنفيذي للنادي كارل هاينز رومينيجه، المدرب الاسباني بالقول فى احتفالات بعد المباراة “بيب أنت تتلاءم بشكل مثالي مع ميونيخ”.
وتحدث رومينيغه ومدير الكرة ماتياس سامر عن “موسم استثنائي”، بينما قال لاعب الوسط الاسباني خافي مارتينيز “نحن مازلنا نصنع التاريخ”.
وتحدث غوارديولا المدرب السابق لبرشلونة الاسباني عن “عام صعب” ، بعدما تولى منصب المدير الفني لبايرن خلفا لهاينكس في الصيف الماضي، بهدف إضفاء مزيد من التحسينات على أفضل فريق في أوروبا.
وجلب غوارديولا معه في رحلته إلى ميونيخ، طريقته المعتادة في اللعب والتي تعتمد على الاستحواذ الموجه على مجريات المباريات، ولكنه أيضا لم يتخل عن اللعب بطريقة هجومية بحتة عندما يحتاج الأمر، مثلما حدث خلال المباراة التي فاز فيها الفريق على ملعب شتوتجارت 2/1 في وقت سابق من العام الحالي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة