الأخبار العاجلة

أتلتيكو بطلاً للدوري الإسباني.. وبرشلونة أهدر “خرافية سانشيز”

مدريد ـ وكالات:
رفض أتلتيكو مدريد السماح للغة التوقعات بأن تعبث بحلمه بالتتويج بلقب الليغا الإسبانية، مانحا برشلونة فرصة مواجهة نفسه بكل ما فيها من عيوب ونقل لقب الدوري إلى العاصمة الإسبانية مدريد تاركا البلوغرانا يتجرع كأس الموسم الكارثي بكل ما فيه من مرارة لتكون المباراة الختامية كالمرايا التي كشفت فشل النادي في إبرام صفقات جيدة وتجديد دماء الفريق والاعتماد على مدرب فشل أكثر من مرة في استغلال أدوات النادي المتاحة في تحقيق بطولة ترضي طموح الجماهير.
كان الجناح “كوكي” الأبرز خلال اللقاء بعد أن ألقى سيميوني على عاتقه الكثير من المهام الهجومية بسبب خروج توران من أرض الملعب وميل أداء راؤول غارسيا للمهاجم الصريح وقت أن كانت الكرة في حوزة فريقه.
وأرهق كوكي دفاع برشلونة بالكرات الخطرة والتحركات الكثيرة خاصة لإدراكه بأن ماسكيرانو لا يجيد التغطية بشكل جيد ويعتمد على سرعته لإيقاف المهاجمين.

دور كبير
ومثلما كان الأوروغوياني غودين رائعا في الدفاع، نجح في إحراز هدف التعادل ونقل اللقب من كتالونيا إلى مدريد ليلعب دورا كبيرا في تتويج الروخيبلانكوس باللقب.
واشترك غودين مع ميراندا في إيقاف هجمات ميسي الذي لم يظهر بمستواه المعهود على الرغم من حسمه لمسألة تجديده وحصوله على الراتب الأعلى في العالم واستمراره مع برشلونة حتى 2019 .
واحتل لاعب الوسط غابي مكانة مميزة بين اللاعبين الأبرز في المباراة بعد أن صنع هدف الفريق الوحيد لغودين واستطاع إجهاض الكثير من التمريرات المميزة لبرشلونة خلال المباراة في الوقت الذي افتقد فيه برشلونة للتفاهم في وسط الملعب وتأثره بالضغط المستمر الذي مارسه أتلتيكو مع بداية الشوط الثاني من أجل التعويض المبكر للهدف.

تألق كورتوا
وأثبت البلجيكي كورتوا أن رحيله عن صفوف أتلتيكو نهاية الموسم الحالي عائدا إلى فريقه الأصلي تشيلسي بعد انتهاء إعارته بمثابة خسارة كبيرة للنادي الإسباني بعد أن استمر في تألقه أمام برشلونة وتصدى لأكثر من كرة خطرة في أوقات متفرقة من المباراة.
وفي المقابل، حاول تاتا مارتينو المدير الفني لبرشلونة استثمار الأدوات التي أتيحت له بالدفع بأحد نجوم اللقاء من البداية هو التشيلي ألكسيس سانشيز والذي نجح في تسجيل كرة كانت شبه “ميتة” في الشباك ليتسبب في حالة من التوتر لأتلتيكو مدريد دعمتها الإصابة التي تعرض لها الثنائي دييجو كوستا وتوران ليخرجا من أرض الملعب ويضطر سيميوني للدفع بادريان وراؤول جارسيا لتعويض الغياب.
ونجح سانشيز في التسبب في ارتباك دفاع أتلتيكو مدريد أكثر من مرة بتحركاته خاصة في الشوط الأول وبعد إحراز الروخيبلانكوس هدف التعادل في الشوط الثاني ولكن يحسب لسيميوني وفريقه عودته سريعا إلى أجواء المباراة دون أن ينهار.
ونجح البرازيلي ألفيس الظهير الأيسر لبرشلونة في تشكيل خطورة كبيرة بعرضياته وتحركاته بين الدفاع والهجوم ولكن أغلب محاولاته وقعت فريسة لدفاع أتلتيكو الذي كان يتمتع بدرجة عالية من التركيز خلال اللقاء.
واضطر مارتينو للاحتفاظ بورقة رابحة على مقاعد البدلاء تمثلت في البرازيلي نيمار والذي أثيرت الكثير من الشكوك حوله بشأن مشاركته من عدمه بسبب معاناته من إصابة ومع نزوله إلى أرض الملعب تحسن أداء برشلونة نوعيا ولكن من دون جدوى.
وفشل مارتينو في تذكير دفاع برشلونة بأن أتلتيكو سيلجأ للهجوم الضاري مع بداية الشوط الثاني على أمل التعويض وهو ما حدث بعد أربعة دقائق من بداية الشوط بتسجيل هدف التعادل لتدفع الجماهير ثمن الأخطاء التي أشترك فيها المدير الفني مع اللاعبين في ضياع اللقب.

رئيس برشلونة: بعض
اللاعبين يعرفون أنهم راحلون
أكد رئيس نادي برشلونة الإسباني، جوزيب ماريا بارتوميو أن عدم الفوز بلقب الدوري، بعد التعادل مع أتلتيكو مدريد بهدف لكل فريق في الجولة الأخيرة من البطولة، لا يعني نهاية حقبة، مشيرا إلى أن بعض اللاعبين “يعرفون أنهم لن يستمروا في صفوف الفريق”.وقال بارتوميو، في تصريحات صحفية عقب اللقاء أمس، “بعض اللاعبين يعرفون أنهم لن يستمروا في صفوف الفريق. ستستمر فلسفة الاستحواذ على الكرة. ليست نهاية مرحلة، وانما استمرارية بتغييرات جذرية”. وأشار “غدا يوم للتفكير والاثنين في اجتماع مجلس الإدارة سيتم اتخاذ قرارات، رغم أن بعضها تم اتخاذه بالفعل”، وذلك قبل اعلان الأرجنتيني خيراردو “تاتا” مارتينو رحيله عن النادي الكتالوني.
وأوضح “لقد تحدثنا في الكثير من الموضوعات. هدفنا هو تشكيل فريق للفوز”، مشيرا إلى أن الفريق “لم يحقق أي من الأهداف الرياضية التي وضعناها لهذا الموسم”.

جمهور برشلونة ينقلب
على ميسي في “كامب نو”
هذا وأثار أداء النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في مباراة أتليتكو مدريد استياء جماهير برشلونة، التي ملأت مدرجات ملعب “كامب نو”.
صحيفة “ماركا” أشارت إلى أن أنصار البارسا أطلقوا صافرات الاستهجان ضد ميسي بعد أدائه الضعيف أمام أتليتكو، وعدم ظهوره بالحماس الزائد الذي يقود الفريق لتحقيق الفوز واقتناص اللقب.
وأضافت أن الجميع كان ينتظر انتفاضة النجم الأرجنتيني بعدما أعلنت إدارة النادي عن تجديد عقده أول أمس الجمعة بأعلى عقد لاعب كرة قدم في العالم، إلا أن ميسي فشل في تهديد مرمى تيبو كورتوا حارس أتليتكو ولم يتفوق على مدافعي المنافس في المواجهات المباشرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة