الأخبار العاجلة

التحكيم العربي يحرم ريكان لطيف من ذهبية الكيك بوكسنغ

اغادير ـ رحيم الدراجي:
أحرز المنتخب الوطني العراقي للكيك بوكسنغ أربعة أوسمة برونزية كحصيلة اولية بالاضافة الى تأهل لاعبين الى النهائيات في منافسات البطولة العربية بنسختها السابعة الجارية احداثها في مدينة اغادير المغربية.
فقد حصل ثلاثة من اللاعبين على الوسام النحاسي في نظام الفول كونتاك وهم محمد جاسم في وزن 57 كغم وحسين كريم بوزن 71 كغم وريكان لطيف في وزن 75 كغم، اما في نظام اللوكك فقد نال اللاعب مرتضى حبيب بوزن 63 كغم هو الاخر الوسام النحاسي فيما تأهل اللاعبان عبد الخالق صبيح بوزن 51 كغم وفؤاد محمد بوزن 54 كغم وكلاهما في نظام الفول كونتاك الى نهائيات البطولة.
على صعيد متصل حرم القضاة اللاعب ريكان لطيف في وزن 75 كغم من التواجد على منصة التتويج بالوسام الذهبي بعد ان منحت الفوز الى نظيره الاردني في مباراة أمس الاول وسط استغراب هيئة الجوري والمحكمين المغاربة والعرب الدوليين المتابعين للمنافسات من اعلان نتيجة المباراة لصالح اللاعب الاردني، اذ كان هناك تفوق في الاداء والنقاط للاعب ريكان لطيف في طريقة الى مواجهة خصمه من المنتخب المغربي للتنافس على المعدن النفيس، وقد منح حكم الوسط إنذارا للاعب الأردني ليخسر (-3) اي ناقص ثلاثة نقاط من مجموعة، بل وتعد جولته خاسرة في قانون اللعبة ولكن ما أثار الحيرة والاستغراب ان الحكمين الكويتي واليمني منحوا الفوز للاعب المنتخب الأردني الذي تلقى سيلا من اللكمات المبرحة وتعرض للسقوط أكثر من مرة.
هذا وقد قدم رئيس الوفد العراقي قاسم الواسطي اعتراضا رسميا الى لجنة الحكام في الاتحاد العربي لاتخاذ إجراءات مناسبة ضد الحكمين، لان قراراتهم خالفت الخلق الرياضي، وكان هناك غضب وانزعاج ضد الاخطاء التحكيمية من قبل جميع الجماهير التي تابعت اللقاء المثير اذا لم يكن مستوى التحكيم على قدر حجم البطولة التي كانت في قمة الاثارة والتنافس الشريف ولكن ما حصل هو الضعف الكبير في مستوى الحكام العرب من التونسي والاردني واليمن والبحرين والكويت.
ومن المؤمل ان تظهر قرارات جديدة من قبل رئيس لجنة الحكام المغربي بو هلال بعد الاعتراض الرسمي من قبل رئيس الوفد العراقي، حيث اكد بو هلال ان هناك اخطاء لا تغتفر ادت الى حرمان اللاعب ريكان لطيف من التنافس على الوسام الذهبي اذ كان هناك انحياز صريح وواضح من قبل الحكم الاردني تجاه اللاعب ريكان لطيف لمنعه من اجتياز اللاعب الاردني ليعلن وبتحايل صريح خسارته ليكون لهم مواجهة ضد اللاعب المغربي والحصول على الوسام الفضي بدلا من البرونز الذي اصبح من حصة اللاعب ريكان لطيف في وزن 75 كغم.
هذا السيناريو الهزيل اثار حفيظة الجانب المغربي من حكام ومدربين ولاعبين وكذلك رئيس الاتحاد العربي الاردني الدكتور باسل الشاعر الذي اكدها صراحا ان اللاعب العراقي احق بالتواجد وبصورة واضحة لا لبس فيها كونه اظهر تفوقا فنيا وبدنيا على الحلبة اتجاه نظيره الاردني.
موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة