الأخبار العاجلة

إنتر يلاقي إشبيلية في نهائي الدوري الأوروبي

المغربي ياسين بونو يخطف الأضواء في المنافسات

العواصم ـ وكالات :

قطع إنتر ميلان الإيطالي بطاقة العبور إلى النهائي بفوزه الكبير على شاختار الأوكراني 5-0 في دوسلدورف أول أمس في نصف نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم.
وسجّل الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز هدف إنتر الأول من ضربة رأس عقب عرضية مميزة من باريلا، موقعاً على هدفه الأول في المسابقة (19).. وأضاف دامبروزيو الهدف الثاني لصالح إنتر من ضربة رأس أخرى (64) قبل أن يعود مارتينيز ويفرض نفسه نجماً للمواجهة بتسجيله الهدف الثاني له والثالث لفريقه من تسديدة قوية (74)، ثم انتفض البلجيكي لوكاكو بثنائية (78 و84).. وسيواجه إنتر وصيف الدوري الإيطالي منافسه إشبيلية زعيم المسابقة في النهائي، إثر إقصاء الأخير لمانشستر يونايتد الإنكليزي 2-1.واستكملت المسابقة بدءاً من ربع النهائي في ألمانيا بنظام جديد تلخص بلعب مباراة واحدة وخلف أبواب موصدة بدلاً من نظام الذهاب والعودة، وذلك للتقليل من خطر فيروس كورونا.
وبحسب شبكة «سكواكا» للإحصائيات، فإن إنتر ميلان بات أول فريق إيطالي يصل لنهائي بطولة الدوري الأوروبي، كما سيخوض المدرب أنطونيو كونتي أول نهائي أوروبي في مسيرته.وقالت شبكة أوبت للإحصائيات: «إنتر ميلان سجل 111 هدفا في مختلف المسابقات بموسم 2019-2020، متخطيًا عدد الأهداف التي سجلها الفريق في موسمي 2006-2007 و1950-1951.وأشارت الشبكة، إلى أن إنتر ميلان بهذا العدد من الأهداف حقق رقمًا قياسيًا جديدًا، منذ موسم 1929-1930. إلى ذلك، نال لوك دي يونج، الإشادة بعد تسجيل هدف فوز إشبيلية، لكن الحارس المغربي ياسين بونو، كان مؤثرًا في إنقاذ محاولات مانشستر يونايتد في نصف نهائي الدوري الأوروبي.
وخطف البديل دي يونج، الأضواء وقاد إشبيلية إلى الظهور في نهائي الدوري الأوروبي، بعدما سجل هدف الفوز 2-1 في الدقيقة 78، لكن بونو تألق أغلب فترات المباراة.وأنقذ ياسين بونو، 6 محاولات خطيرة من ماركوس راشفورد وبرونو فرنانديز وميسون جرينوود وأنطوني مارسيال، وبدا في بعض اللحظات وكأنه يتصدى بمفرده لهجوم يونايتد.وقال الهولندي دي يونج «كل التحية لبونو الذي أنقذنا في مرات عديدة أمام الخصم».وأضاف «وبعد ذلك حصلت على فرصة المشاركة وسجلت هدف الفوز. تنتابني مشاعر رائعة بالوصول إلى النهائي. أدينا مباراة رائعة وكان يدعمنا الحارس المتألق».
وأصبح بونو، المعار من جيرونا، الحارس الثاني في إشبيلية خلف توماس فاتشليك في الدوري الإسباني هذا الموسم، لكن الحارس التشيكي تعرض للإصابة، ونال الحارس المغربي الفرصة وتألق.وقبل هدف فرنانديز من ركلة جزاء مبكرة، استقبل بونو هدفا واحدا فقط في 6 مباريات. وقال جولين لوبيتيجي مدرب إشبيلية «قدم حارسنا أداء رائعا. لقد انتظرنا مشاركة دي يونج ونجحنا في استغلال الفرصة. بونو كان مهما جدا بالنسبة لنا في الشوط الثاني».ويلعب بونو مع إشبيلية في الدوري الأوروبي هذا الموسم، والآن سينال الفرصة لقيادة ناديه الإسباني لحصد اللقب للمرة السادسة. وقال الحارس المغربي «أنا سعيد جدا لأننا ندرك أن مانشستر يونايتد فريق كبير».وأضاف الفائز بجائزة أفضل لاعب في المباراة «كنا أذكياء، وفي اللحظات الصعبة كنا أقوياء. عندما تعرضنا للحظات صعبة سجلنا. يملك الفريق دوافع كبيرة والآن سنظهر في النهائي».
وأرجع بونو، الذي ساهم في التأهل بتصدياته الرائعة، الفضل لزملائه، مؤكدا أنه «عندما تراهم يركضون بهذه الطريقة، فعليك أن تكون حاضرا».وقال في تصريحات للصحفيين بعد المباراة التي شهدها ملعب (راين إنرجي) بمدينة كولونيا الألمانية، إن فريقه قدم مباراة كبيرة.
وأضاف: «تعاملنا بذكاء في التعامل مع اللحظات الصعبة في المباراة، التي سيطر فيها الفريق الإنجليزي القادر على تهديد أي فريق من الهجمات المرتدة، والاستحواذ على الكرة».وتابع الحارس الدولي، الذي تصدى لأكثر من 3 أهداف محققة من لاعبي اليونايتد: «بعد مرور الأوقات الصعبة، المباراة أصبحت في متناولنا بشكل أكبر».
وأكد صاحب الـ29 عاما، أن «الفريق بأكمله سعيد بالتأهل، هذا الانتصار يمثل سعادة مشتركة، ولكننا ندرك أنه ما زال هناك نهائي، المباراة الحاسمة التي تكلل مجهود المجموعة، مشددا على أن «الروح التي يتمتع بها الفريق».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة