الأخبار العاجلة

الصحة تعتمد الحظر المناطقي في الأماكن الأكثر إصابة بفيروس كورونا

النفط تعتزم تنفيذ حملة تعفير وتعقيم شاملة في بغداد

بغداد- الصباح الجديد :

اكدتْ دائرة الصحة العامة، امس السبت، تطبيق حظر التجوال الجزئي واعتماد خطة الحظر المناطقي على المدن التي سجلت أعلى الاصابات.في حين أكد وزير النفط ، ان الوزارة ستنفذ حملة تعفير وتعقيم شاملة في بغداد.

وقال مديرعام الصحة العامة في الوزارة رياض الحلفي، في تصريح صحفي ان “حظر التجوال الشامل كان هدفه كسرسلسلة انتشار فايروس كورونا للحد من انتقاله بين المواطنين بالسرعة الكبيرة، وفسح مجال اكبر للفرق الصحية لتحديد المناطق الأكثر اصابة به من أجل وضع خطة جديدة واعتماد الحظر المناطقي فيها”.

واوضح الحلفي، ان “ازدياد الاصابات بفيروس كورونا قد يدفعنا لاعلان قرارالحظر الشامل في البلاد بسبب الارقام الكبيرة والمربكة التي وصلنا اليها ضمن الموقف الوبائي اليومي ، فضلا عن العمليات الكبيرة التي اجرتها الفرق الصحية بالمسح الميداني الفعال خلال الاسبوعين الماضين، منوها الى “اعتماد قرار الحظر الجزئي يوم غد الاحد وفق قراراللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية لمواجهة الجائحة لاعطاء الفرصة لتسهيل حركة المواطنين، واصحاب المهن الحرة خلال النهار “.

واضاف إن “حظر التجوال الشامل كان هدفه كسر سلسلة انتشار الفيروس للحد من انتقاله بين المواطنين بالسرعة الكبيرة، وفسح مجال اكبر للفرق الصحية لتحديد المناطق الأكثر اصابة بالفايروس من أجل وضع خطة جديدة بعد انتهاء اسبوع الحظر الشامل، والعودة إلى تطبيق حظر التجوال الجزئي واعتماد خطة الحظر المناطقي على المدن التي سجلت أعلى الاصابات”.

من جانب أخر أكد وزير النفط إحسان عبد الجبار ان الوزارة ستنفذ حملة تعفير وتعقيم شاملة في بغداد.

وقال عبد الجبار خلال لقائه امين بغداد ذكرى علوش حسب بيان للمكتب الاعلامي لوزارة النفط تلقته ” الصباح الجديد ” إن ” الوزارة حريصة على تقديم الدعم بجميع أنواعه للوقاية من فايروس كورونا من خلال خطة وضعتها الوزارة لحملة تعفير وتعقيم شاملة للاحياء السكنية والساحات والشوارع لمدينة بغداد بالتعاون مع أمانة بغداد”، لافتاً الى أن ” الحملة ستنطلق خلال الايام المقبلة ، وستغطي أحياء وساحات العاصمة للمساهمة في الحملة الوطنية للوقاية من انتشار جائحة كورونا.

وأشار الى انه “تم بحث مجالات التعاون بين الوزارة وأمانة بغداد في قطاع الخدمات والتطوير العمراني في العاصمة” ، مؤكداً “اهمية تقديم الدعم لجهود امانة بغداد بهدف الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين ، والعمل على تطوير شوارع وأحياء العاصمة بغداد ، فضلا عن تقديم الدعم اللوجستي والتعاون في توفير الوقود ومادة الاسفلت والمواد الاولية الخاصة باكساء الشوارع وتنفيذ مشاريع تحسين الطرق والجسور والحدائق والساحات العامة”.

من جانبها اشادت علوش “بجهود وزارة النفط في تأمين احتياجات الامانة وتقديم الدعم اللوجستي لعمل الامانة وتنفيذ المشاريع لاسيما توفير مادة الاسفلت الخاص باكساء وتبليط الطرق.

يذكر أن شركات وزارة النفط قامت بالعديد من حملات تعفير وتعقيم الأماكن والاحياء السكنية في بغداد، منها تعفير أحياء مدينة الصدر ومدينة الشعلة والغزالية وحي العامل ، فضلا عن تعفير الاحياء السكنية في بعض المحافظات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة