الأخبار العاجلة

أرقام ليفربول التاريخية ترعب العظماء الأربعة

حصل على 101 نقطة من أخر 37 مباراة

لندن ـ وكالات:

يسير ليفربول في طريق تحقيق أرقام قياسية غير مسبوقة في تاريخ الدوري الإنجليزي والدوريات الأوروبية الكبرى، حيث يقترب من تحقيق الرقم القياسي لعدد النقاط خلال موسم واحد في الدوري الانجليزي، والمدون باسم ماشستر سيتي.
وحقق مانشستر سيتي رقمه القياسي، حين توج باللقب في موسم 2017-2018 محققا 100 نقطة، بزيادة 5 نقاط عن الرقم السابق المسجل باسم تشيلسي في موسم 2014-2015.
كما حقق السيتي رقما قريبا الموسم الماضي حين توج باللقب برصيد 98 نقطة متفوقا بنقطة واحدة على ليفربول صاحب المركز الثاني.. غير أن الفوز 2-0 على شيفيلد يونايتد في الدوري، رفع رصيد ليفربول إلى 58 نقطة من إجمالي 60 نقطة بعد خوضه 20 مباراة وهي الحصيلة نفسها التي حققها مانشستر سيتي في المرحلة ذاتها قبل عامين.
وانتصر ليفربول 19 مرة وتعادل في مباراة وحيدة بمعدل 2.9 نقطة للمباراة الواحدة وهو ما يعني فتح الباب أمام إمكانية تحقيق الفريق 110 نقاط في 38 مباراة وهو رقم، إذا ما تحقق، سيكون قياسيا أيضا على مستوى مسابقات الدوري الخمس الكبرى في أوروبا.
وحتى في حالة خسارة مباراتين أو التعادل بضع مرات فإن ليفربول بإمكانه تخطي رقم سيتي المسجل في 2018.
ومنذ الخسارة أمام سيتي قبل عام، لم يتجرع ليفربول طعم الخسارة في الدوري الانجليزي، وحصل على 101 نقطة من 37 مباراة لعبها خلال هذه الفترة.
فريقان فقط، بالإضافة إلى ليفربول، نجحا في قضاء فترة عام كامل دون خسارة في الدوري الانجليزي، الفريق الأول هو آرسنال الذي وصف بأنه لا يقهر في موسم 2003-2004 (وخاض 49 مباراة في الدوري من دون خسارة) والثاني تشيلسي (40 مباراة) في الفترة من أكتوبر/تشرين الأول 2004 وحتى تشرين الثاني 2005.
ومنذ آخر هزيمة أمام سيتي، حقق ليفربول 32 انتصارا في 37 مباراة في الدوري بمعدل 2.7 نقطة للمباراة الواحدة.. وإذا كان التتويج بأول لقب للدوري منذ موسم 1989-1990 بات مسألة وقت، فإن ليفربول لا يزال أمامه الكثير إذا أراد معادلة الإنجازات القارية الكبيرة.
وربما يكون بإمكان ليفربول تحطيم رقم آرسنال بخوض 49 مباراة دون هزيمة خلال هذا الموسم، لكن معادلة رقم ميلان المذهل بخوض 58 مباراة دون هزيمة في الدوري الإيطالي في الفترة من 1991 إلى 1993 يبدو أمرا بعيد المنال، حيث يحتاج إلى مواصلة مسيرته دون تلقي أي هزيمة حتى تشرين الثاني المقبل.
كما أن محاولة تحطيم الرقم البريطاني تبدو مهمة شاقة للغاية، إذ يصعب معادلة إنجاز سيلتيك بخوض 62 مباراة في الدوري دون خسارة في الفترة ما بين 1915 و1917.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة