الأخبار العاجلة

سترة جينز ترد على المكالمات.. وتلتقط السيلفي

متابعة الصباح الجديد:

اسهمت شركة غوغل في إضفاء تقنية على سترة جينز، صارت تقدم، إلى جانب الدفء والمظهر الجميل، تقنيات رائعة، تفوق المفهوم المشابه الذي طرح في العام 2017، ففي مرة أخرى، تكاتفت شركتا غوغل وليفايس لصناعة الملابس لإطلاق مجموعة من سترات الدينيم {الجينز} المليئة بالتكنولوجيا، أطلق عليها اسم «جاكيت تراكر».
وهذا الجاكيت أو السترة مليئة بتقنية «غوغل جاكارد»، حيث ما تزال التقنية الأساسية وراء السترة تعتمد على «علامة» أو «منصة» تدعم تقنية بلوتوث والتي يتم تثبيتها في الكفة اليسرى للسترة، والتي تعمل بمنزلة لوحة اللمس حتى تتمكن من التحكم في الموسيقى وعدد قليل من التطبيقات الأخرى.
لكن المنصة نفسها أصبحت الآن أصغر بكثير من الإصدار السابق، بحيث لم يعد هناك إلا جزء قليل جداً لجعل الجزء «الذكي» من السترة يبدو مختلفاً عن بقية أجزائها، بحسب ما ذكر موقع ماشابل الإخباري.
ومع ذلك، يمكن أن تشعر بالتأكيد أنه يوجد داخل طرف الكم أكثر مما تراه العين {العلامة أو المنصة ستطلق الاهتزازات لبعض أنواع الإشعارات}، لكنها لا تزال قابلة للغسل تماما.
ومثل سترة جاكارد الأخيرة، يتم التحكم في كل شيء عن طريق لوحة اللمس في طرف الكم الأيسر قرب الكف.
باستعمال تطبيق «جاكارد»، يمكنك تعيين التطبيقات التي ترغب في العمل بها مع كل إيماءة {هناك 4 إيماءات: التمرير السريع لأعلى، السحب لأسفل، النقر المزدوج، والغطاء}.
إضافة إلى ذلك، قامت غوغل أيضا بترقية بعض «قدرات» تطبيق جاكارد، حتى تتمكن من برمجة السترة للعمل مع المزيد من التطبيقات، فإلى جانب القدرة على التحكم في الموسيقى والرد على المكالمات، يمكنك أيضاً استعمال الإيماءات لالتقاط صورة شخصية لهاتفك أو تشغيل مساعد غوغل أو الحصول على نظرة عامة على يومك استناداً إلى التقويم وظروف حركة المرور الحالية.
هناك أيضا ميزة جديدة «دائما معا» يمكنها إرسال تنبيه إليك إذا انفصلت عن هاتفك في أثناء ارتداء السترة.
السترة نفسها متوفرة الآن بأحجام عدة وللرجال والنساء أيضا، والسعر قريب جدا من أسعار السترات الاعتيادية، حيث يبدأ سعر السترة الاعتيادية من 198 دولاراً، في حين يبلغ سعر السترة التقنية نحو248 دولاراً، وهو أقل كثيراً من سعر السترة التقنية القديمة الذي كان يبدأ من 350 دولاراً.
على أي حال، وعلى الرغم من أن تقنية غوغل جاكارد، التي تعتمد على نوع خاص من الألياف الموصلة، قد حظيت بالكثير من الاهتمام على مر السنين، فمن المحتمل أن معظم المستهلكين لا يشعرون، في الأقل حتى الآن، بالحاجة إلى استعمال التكنولوجيا في ارتداء ملابسهم.
لكن إيفان بوبريف، الذي يقود جاكارد في غوغل، يلاحظ أن المخاوف الحالية حول وقت الشاشة وإدمان الهاتف قد تجعل منصة مثل جاكارد أكثر جاذبية.
يقول: «يوجد الآن رد فعل عنيف على الشاشات والناس يركزون بشدة على الهاتف.. تتمثل الرؤية وراء هذا في الحوسبة المحيطة التي تتعارض تماما مع فكرة الهاتف. والفكرة هي أن الأداء الوظيفي للمرء يتضمن نقاط اتصال متعددة، ويمكنه الوصول إلى الميزات نفسها ، ولكن من أشياء كثيرة مختلفة وليس من الهاتف الذكي وحده».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة