الأخبار العاجلة

عقلك يدافع عنك لتقبل حياتك

وسام صابر
عقل الأنسان مخلوق بروعة لا تمتلك أمام أعجازها الا أن تردد مع نفسك (سبحان الله) ففي ساعات الحزن العميقة سيحاول عقلك أن يخفف عنك معاناتك بطريقة او بأخرى. بعض حالات الاغماء التي تحدث لشخص ما سمع خبرا محزنا تحدث لتلافي الألم العميق الذي قد يدفع صاحبه لفعل قد يندم عليه لاحقا.
صلاح جاهين الشاعر المصري المعروف بشعره الشعبي الجميل كان عرف عنه أيضا أنه كان مصابا بالاكتئاب، تحدث عن حالته تلك بعد أن سأله صحفي مستغربا كيف يمكن ان تجتمع الكآبة والوزن؟ فأجابه أن عقل الانسان عندما يراه حزينا يحاول أن يغير مزاجه وتفكيره لشيء آخر، فيخبره أنه جائع، وهذه حالة تسمى بالطب بـ (الجوع الكاذب)، ساعتها سينشغل المريض بالأكل بدل انشغاله بمشكلة لن يعرف حلها وقد تودي به للانتحار هربا منها.
السينما تناولت هذه الحالة بأكثر من فيلم أروعها وأكثرها عمقا كان فيلم PAX ) K-) بطولة كيفن سبيسي.
يتحدث الفيلم عن البطل الذي عاد من عمله ليجد مجرما قد أقتحم بيته، وأغتصب زوجته وقتلها، وقتل أبنته، لكنه يفر هاربا عندما يشعر ان احدهم دخل البيت. يلحقه الزوج والأب المفجوع، فيقبض يديه حول عنقه بكل ما فيه من قوة وغضب فيقتله، بعدها يرمي نفسه في البحر هربا من الحياة، اذ لم يعد لديه فيها شيء، لكن لسوء حظه، او لحسن حظه ربما يتم انقاذه وأخذه الى المستشفى. غالبا ما يكون مصير أمثاله مستشفى الأمراض العقلية، مفترضين أن من يقدم على الانتحار لابد أن هناك خللا في عقله، وعندما يستيقظ لا يتذكر شيئا من حياته، فيخبر الأطباء والنزلاء أنه من كوكب آخر يدعى ( K – PAX ) يتحدث بإسهاب وحب عن كوكبه، ورغبته بالعودة إليه في يوما ما، فيتعلق به الكثير من المرضى ويطلبون منه اصطحابهم معه الى كوكبه، فربما كانت حياتهم هناك أفضل مما هي على كوكب الأرض، حتى الاطباء ينبهرون بشخصيته، وأسلوبه المقنع.
يبقى الفريق الطبي حائرا ما بين مصدق ومكذب لروايته، حتى يصل أحد الأطباء والذي أدى دوره (جيف بريجز) الى الحقيقة بعد أن يذهب الى بلدته، ويعرف قصته، فيفهم أن مريضه يحتاج الى تلك الكذبة، لكي يبقى حيا ومتوازنا، ربما نحن أيضا نحتاج بين مدة ومدة أخرى للكذب على أنفسنا قبل غيرنا، لنحتمل ما نحن فيه من ظلم وجور حتى لا نرتكب جريمة قد نندم عليها لاحقا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة