الأخبار العاجلة

سانشيز وإنتر ميلان يحلمان بالتخلص من عقدة برشلونة الأزلية

إحصائية تاريخية تهدد أياكس قبل مواجهة فالنسيا

العواصم ـ وكالات:

يستضيف برشلونة نظيره إنتر ميلان، مساء اليوم الأربعاء ، على ملعب «كامب نو»، ضمن الجولة الثانية من دور مجموعات دوري أبطال أوروبا.
وفشل الطرفان في تحقيق الانتصار بالجولة الأولى، حيث سقط برشلونة في فخ التعادل السلبي ضد بوروسيا دورتموند، في حين اقتنص سلافيا براج نقطة ثمينة من أنياب النيراتزوري (1-1).. وسيكون التشيلي أليكسيس سانشيز، مهاجم إنتر ميلان، الذي لعب بقميص برشلونة بين 2011 و2014، أمام مواجهة من نوع خاص.وشارك سانشيز في 141 مباراة مع البلوجرانا، حيث نجح في تسجيل 47 هدفًا، وتقديم 35 تمريرة حاسمة، كما توج بالعديد من الألقاب برفقة البارسا.
ولم يبتسم الحظ لسانشيز في أول مباراتين له بقميص الإنتر، ضد أودينيزي ولاتسيو، حيث شارك لدقائق معدودة، قبل أن ينجح في تسجيل أول أهدافه ضد سامبدوريا، ضمن الجولة السادسة من الكالتشيو، خلال الفوز (3-1)، في مباراة شهدت أيضًا تعرضه للطرد.وعلى الصعيد الأوروبي، سيحاول الدولي التشيلي التخلص من عقدته ضد برشلونة، اذ لم ينجح في الانتصار من قبل على فريقه السابق.
وكانت أولى مواجهات سانشيز ضد برشلونة، في موسم (2015-2016) بدور الـ16 من دوري الأبطال، حين كان لاعبًا في صفوف آرسنال، وفاز البلوجرانا ذهابًا (2-0) في معقل الجانرز.
وفي لقاء الإياب، خسر آرسنال أيضا (1-3) على ملعب «كامب نو»، وصنع سانشيز حينها الهدف الوحيد لفريقه، الذي سجله الدولي المصري محمد النني.وفي موسم 2018-2019 الماضي، اصطدم مانشستر يونايتد ببرشلونة في ربع النهائي، وحينها غاب سانشيز بداعي الإصابة عن لقاء الذهاب في «أولد ترافورد»، الذي فاز به البارسا بهدف من دون رد.أما في لقاء الإياب، فشارك سانشيز بديلا لمدة 10 دقائق فقط، خلال انتصار البلوجرانا بثلاثية نظيفة.
وتترسخ العقدة بشكل عام أمام إنتر ميلان، حيث لم ينجح أي لاعب في صفوف النيراتزوري، في هز شباك برشلونة على ملعب «كامب نو»، عبر تاريخ دوري أبطال أوروبا.فخلال 4 مباريات بين البارسا وضيفه الإنتر في هذه البطولة، حقق الفريق الكتالوني 4 انتصارات، من دون تلقي أي هدف.
ويواجه أياكس أمستردام نظيره فالنسيا الإسباني، مساء اليوم الأربعاء، على ملعب ميستايا في ثاني أدوار دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وهو الملعب الذي يمثل سدا منيعا أمام الأندية الهولندية.
ولم يسبق لأي ناد هولندي الفوز في معقل «الخفافيش» في 6 مناسبات من قبل، حيث فاز فالنسيا بـ4 وتعادل في 2، وسجل 15 هدفا واستقبلت شباكه 5 أهداف.وكانت أول زيارة لناد هولندي إلى معقل فالنسيا في عام 1999 بالبطولة الأوروبية الأعرق وحينها فاز الإسبان على آيندهوفن بهدف نظيف، وبعدها واجه هيرينفين في موسم 2000-2001 وفاز فالنسيا بنفس النتيجة.
وفي موسم 2002-2003 تعادل أياكس في «ميستايا» بهدف لمثله، قبل أن يحقق فالنسيا انتصارات كبيرة في آخر مواجهاته أمام أندية هولندية، برباعية نظيفة أمام رودا في كأس إنترتوتو عام 2005 وبأربعة أهداف لاثنين أمام آيندهوفن و4-0 أمام ألكمار في الدوري الأوروبي موسم 2011-2012.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة