الأخبار العاجلة

أميركا ترفع الرسوم عن 400 منتج صيني وترامب يطالب باتفاق «كامل»

تواصل المحادثات التجارية الـ»بنّاءة» في واشنطن

الصباح الجديد ـ وكالات:

في وقت رفعت فيه واشنطن الرسوم عن أكثر من 400 منتج صيني، قالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أمس السبت، إن الصين والولايات المتحدة أجرتا محادثات ”بناءة“ بشأن التجارة في واشنطن.
وأضافت شينخوا من دون ذكر تفصيلات أن الدولتين اتفقتا على مواصلة الاتصال بشأن القضايا ذات الصلة وناقشتا تفصيلات جولة المحادثات التجارية المقبلة في تشرين الأول.
وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن إدارته ”تحرز تقدما كبيرا“ مع الصين، مع استمرار محادثات تجارة على مستوى النواب لليوم الثاني ورفع واشنطن الرسوم عن أكثر من 400 منتج صيني.
وقال ترامب، متحدثا إلى الصحافيين خلال اجتماع في البيت الأبيض مع رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، إن الولايات المتحدة تجني مليارات الدولارات من الرسوم المفروضة على المنتجات الصينية، مضيفا أن الإجمالي سيصل قريبا إلى 100 مليار دولار.
لكنه أشار إلى أن المحادثات تمضي على نحو جيد.
وأضاف: ”دعوني أقول: نحرز تقدما كبيرا مع الصين.“
وقال إن موافقة الصين على مزيد من المشتريات الزراعية لن يكون كافيا. وتابع ”نبحث عن اتفاق كامل. لست أبحث عن اتفاق جزئي“، مضيفا أنه لا يحتاج إلى إبرام اتفاق قبل الانتخابات الرئاسية في 2020.
وما زالت شقة الخلاف واسعة بين إدارة ترامب والحزب الشيوعي الصيني في القضايا الأساسية لنزاعهما التجاري، بما في ذلك إعلان الولايات المتحدة أن بعض الشركات الحكومية الصينية تهدد الأمن القومي، ورفض بكين تغيير نموذجها الاقتصادي بإلغاء الدعم المقدم للشركات التابعة للدولة.
وأصدر مكتب الممثل التجاري الأميركي ثلاثة إخطارات تستثني تشكيلة واسعة من المنتجات من الرسوم استجابة لطلبات من الشركات الأميركية التي تقول إن الرسوم ستفرز مصاعب اقتصادية.
ويشمل الإعفاء 437 منتجا مثل لوحات الدوائر الإلكترونية المطبوعة ومعالجات الرسوميات الحوسبية وأطواق الكلاب والأرضيات الخشبية المنضدة ومصابيح عيد الميلاد المصغرة.
لكن الرئيس الأميركي، يعود ليؤكد أن لا حاجة للتوصل إلى اتفاق تجاري مع الصين قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية المقررة في نهاية 2020، مشددا على متانة اقتصاد بلاده.
وقال ترامب، إن «الناس يعرفون أننا نقوم بعمل جيد»، معتبرا، في ما يشبه استباق الأحداث، أنه على قناعة بأن ذلك لن يؤثر على نتيجة الاقتراع الرئاسي، مضيفا: «لا أعتقد أنني بحاجة إليه (الاتفاق) قبل الانتخابات».
وأوضح ترامب أن هذا ملف شائك، لا سيما في ما يتعلق بالملكية الفكرية، مبيناً: «نريد اتفاقا كاملا. اتّفاق جزئي لا يهمني».
وعد الرئيس الأميركي التوصل إلى اتفاق «يمكن أن يحصل بسرعة، لكنه لن يكون الاتفاق الصحيح. علينا أن نقوم بالأمر بشكل صحيح».
وكرر ترامب التأكيد على أن علاقته بنظيره الصيني شي جين بينغ ممتازة، «لكن في الوقت الحالي لدينا خلاف صغير».
وقد انخرطت القوتان الاقتصاديتان الأكبران في العالم في حرب تجارية ترجمت كل منهما بفرض رسوم جمركية على سلع بقيمة مئات مليارات الدولارات، لكن صدرت عنهما في الأيام الأخيرة إشارات تهدئة.
وتطالب واشنطن السلطات الصينية بإنهاء ممارسات تجارية تعدها «غير شرعية»، خصوصا النقل الإجباري للتكنولوجيا الأميركية والدعم الكبير للشركات العامّة في الصين والاستيلاء على الملكية الفكريّة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة