الأخبار العاجلة

روسيا: سوق النفط متوازنة والتقلبات ليست مرتفعة

نوفاك يبدي أمله في ارتفاع الطلب على الخام في 2020

الصباح الجديد ـ وكالات:

قال وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أمس الثلاثاء، إن سوق النفط العالمية متوازنة بشكل معقول، وإن التقلبات ليست مرتفعة، على وفق ما نقلت «رويترز».
وأشار المسؤول الروسي إلى أنه يأمل في ارتفاع الطلب على النفط في عام 2020.
وتأتي تصريحات الوزير الروسي بعد أن شهدت أسعار النفط، أمس، ارتفاعا وسط استمرار المخاوف حيال التهديدات الإيرانية لتدفق الطاقة، لكن توقعات ضعف الطلب بشكل عام كبحت المكاسب، مدعومة بتعهد من وكالة الطاقة الدولية باتخاذ إجراءات سريعة للإبقاء على إمدادات كافية بسوق النفط العالمية.
وقالت وكالة الطاقة الدولية، إنها تراقب التطورات في مضيق هرمز عن كثب، مضيفة: «الوكالة مستعدة للتحرك بسرعة وحسم في حالة حدوث تعطل بما يكفل استمرار تلقي الأسواق العالمية إمدادات كافية.
وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 12 سنتا أو 0.19 في المئة إلى 63.38 دولار للبرميل.
وارتفع خام القياس العالمي أكثر من واحد في المئة في الجلسة السابقة بعد احتجاز إيران لنقالة بريطانية الأسبوع الماضي.
وصعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط سبعة سنتات إلى56.29 دولار للبرميل.
وقالت الوكالة في بيان إن الإمدادات بسوق النفط جيدة في الوقت الحالي، إذ فاق إنتاج النفط الطلب في النصف الأول من 2019، مما دفع المخزونات العالمية للارتفاع 900 ألف برميل يوميا.
ويأتي ذلك في مقابل خفض منتجي منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» ومنتجين من خارجها، بينهم روسيا، الإمدادات منذ بداية العام لدعم الأسعار.
الى ذلك، نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أمس الثلاثاء قوله إنه يأمل في ارتفاع الطلب على النفط في 2020.
وقال نوفاك إن روسيا وروسيا البيضاء تقتربان من الاتفاق على رسوم نقل النفط الروسي.
واقترحت روسيا البيضاء في حزيران زيادة رسوم تحصل عليها عن نقل النفط الروسي بنسبة 21.7 بالمئة لتعويضها عن تلوث كبير وقع في وقت سابق من العام الجاري.
من ناحية أخرى نقلت وكالة الإعلام الروسية عن نوفاك قوله إن سوق النفط العالمية متوازنة بشكل معقول وإن التقلبات ليست مرتفعة.
وحققت شركة الطاقة الروسية «نوفاتيك» تقدما في مشاريع الغاز الطبيعي المسال في منطقة القطب الشمالي، وأعلنت الشركة عن إغلاق بيع حصص في مشروع «أركتيك إل إن جي-2».
وقالت الشركة الروسية، التي تعد أكبر منتج ومصدر للغاز الطبيعي المسال في روسيا، في بيان، إنها «أغلقت مبيعات الأسهم لشركتين صينيتين واتحاد ياباني».
ووقعت «نوفاتيك»، في نيسان الماضي، اتفاقات مع شركتين صينيتين ستصبحان بموجب الاتفاقات شريكتين في المشروع، وستمتلك كل منهما حصة 10%.
وقبل ذلك في حزيران 2018، أبرمت «نوفاتيك» اتفاقا مع كونسورتيوم ياباني مؤلف من شركة «ميتسوبيشي» والشركة اليابانية للنفط والغاز والمعادن (JOGMEC).
وبالإضافة لهذه الاتفاقات مع الشركات الصينية، أبرمت «نوفاتيك» اتفاقا مبدئيا مع شركة «توتال» الفرنسية، وهي شريك ل «نوفاتيك» في مشروع «يامال»، تشتري بموجبه الشركة الفرنسية حصة 10% في «أركتيك إل إن جي-2»، على أن تتخذ قرار الاستثمار النهائي في النصف الثاني من 2019.
وجاء إعلان الإغلاق بعد أيام من موافقة الحكومة الروسية على بناء محطة لشحن الغاز المسال في منطقة مورمانسك بشرق روسيا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة