الأخبار العاجلة

الموسم التسويقي لمحصول الحنطة يشهد زيادة ملحوظة في الانتاج

استحداث مراكز بديلة لتأمين الطاقات الخزنية

بغداد _ الصباح الجديد:

استعدادا للموسم التسويقي لمحصول الحنطة الذي ينطلق مطلع نيسان المقبل وبناء على ما اقرته اللجنة العليا للتسويق التي يرأسها وزير التجارة الدكتور محمد هاشم العاني، قامت لجان فنية متخصصة بزيارة مواقع مختلفة لاعتمادها مراكز تسويقية بسبب توقعات بزيادة الكميات المسوقة ومعالجة الاشكالات التي يتعرض لها المسوقون خلال حملة التسويق المقبلة.
وقال بيان لوزارة التجارة حصلت «الصباح الجديد» على نسخة منه ان اللجان الفنية المتخصصة والمشكلة للاطلاع وزيارة الأراضي التي من المؤمل ان ينشئ عليها المراكز التسويقية الجديدة للموسم التسويقي الحالي لتامين الطاقات الخزنية التي تستوعب الكميات المتوقع تسلمها بدأت برنامجا للاطلاع بشكل ميداني على المراكز التسويقية البديلة في اطار خطوة استباقية لاستيعاب المحصول.
واشار البيان الى زيارة عدد من النواحي في محافظة ديالى منها ناحية دلي عباس واطلعت ميدانيا على المسقفات التي من المؤمل ان يتم اتخاذها مركزا تسويقيا وسجلت الملاحظات والاحتياجات المطلوبة.
وقامت اللجنة أيضا بزيارة مديرية ناحية قره تبة برفقة الادارة المحلية والمعنيين الى الموقع الذي سيقام عليه المركز التسويقي ، وتأتي هذه الزيارات في إطار جهود الوزارة وسعيها لتأمين طاقات خزنية لتسهم في تسهيل التسويق وخدمة الفلاحين وتوفير كل المتطلبات لإنجاح العملية التسويقية.
واوضح البيان أن وزير التجارة شكل لجنة عليا من وكلاء الوزارة والمعنيين لمتابعة المواقع الخزنية في المحافظات المسوقة للحبوب وبيان مدى استيعابها للكميات المسوقة من الفلاحين والمزارعين واتخاذ الاجراءات الكفيلة بمعالجة الاشكاليات التي ترافق الحملة وبما يسهم في تبسيط الاجراءات وعملية التسلم من الفلاحين بعد مناقشة معوقات العمل في السنوات السابقة .
من جانبه كشف مصدر في اللجنة عن توقعات بزيادة كبيرة للكميات المسوقة لمحصول الحنطة في ضوء كمية الامطار الني هطلت على المحافظات والتي اسهمت في زيادة كمية الارض المزروعة الامر الذي يتطلب زيارة مراكز التسويق ومتابعة اعمالها بشكل تفصيلي وهو ما تعمل وزارة التجارة عليه في الوقت الحاضر. على صعيد متصل اعلنت الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية في وزارة التجارة عن تجهيز مناطق بغداد والمحافظات بكميات من مادتي الزيت والسكر وضمن الحصص المخصصة لتلك المناطق وحسب خطة التوزيع التي وضعتها الشركة لديمومة توزيع تلك المواد.
وقال مدير عام الشركة قاسم حمود الذي اشرف على توزيع تلك المواد ان الكميات التي جهزت لفرع الشركة في الموصل هي (٣٤٢.٦١٢) طنا زيت الطعام و(٤٧٥) طنا سكر لمناطق (تلعفر، الشفاء، العريبي، الحدباء، الزهور، الزهراء) وفي البصرة وصول كمية (١١٢٥) طنا من مادة السكر و (٥١٢) طنا زيت طعام لمناطق (ابي الخصيب , الحسن البصري , البراضعية , الفراهيدي , العشار , شط العرب , خور الزبير ) إضافة الى قيام فرع البصرة بتجهيز النازحين بكمية ( ٣.٣١٠ ) طنا سكر و(١.٥٠٨) طنا زيت طعام وفي بابل تم وصول كمية ( ٥٣٥) طنا سكر و(٣٢) طنا زيت طعام وفي محافظة واسط تم تجهيز مادتي السكر وزيت الطعام بنسبة تجهيز ( ١٠٠% ) لمناطق ( الاحرار , بدرة , الموفقية ) وفي بغداد تستمر مراكز البيع والمجمعات المخزنية في كل من مركز مبيعات الكرخ تم تسلم كمية ( ٤٢٢١.٨٥٠) طنا سكر و( ١٠٤.١٣٩ ) طنا زيت الطعام وفي مخازن التاجي تم تسلم كمية (١٨٣) طنا سكر و(١٣٩) طنا زيت الطعام كما تم تجهيز (١.٥) طنا سكر و(١) طن زيت الطعام للنازحين .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة