الأخبار العاجلة

كولومبيا تهزم الأرجنتين بتواضع شديد

رقم سلبي تاريخي للتانجو في كوبا أميركا

ريودي جانيرو ـ وكالات:

قال البرتغالي كارلوس كيروش، المدير الفني لكولومبيا، عقب الفوز على الأرجنتين بهدفين من دون رد فجر أمس في مستهل مشوار الفريقين ضمن المجموعة الثانية ببطولة كوبا أميركا 2019 بالبرازيل، إنهم «سعداء» بالنتيجة، ولكنه أشار إلى أنها مجرد «البداية».
وتابع كيروش، خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة التي احتضنها (فونتي نوفا أرينا): «سعداء بالنتيجة، ولكنها مجرد البداية. لم نصل بعد لأي مكان. هدفنا التأهل. الآن سنرتاح قليلا، ثم سنواصل القتال، وإذا أمكن، تقديم أداء أفضل».
وشدد المدرب البرتغالي على ضرورة خوض المباراتين المقبلتين (أمام قطر وباراجواي) بـ»نفس التواضع».كما أثنى صاحب الـ66 عاما على المجهود الكبير والتضحية التي قدمها اللاعبون خلال المباراة مضيفا «أريد تهنئة اللاعبين. تمكنا من تخطي هذه المعاناة بتواضع شديد وبجهود الجميع. أعجبتني هذه الروح كثيرا».
وحول المباراة أمام الأرجنتين، أوضح «لقد كانت مباراة جيدة، بين منتخبين عريقين. من الطبيعي أن يتقاسم الفريقان السيطرة في مباراة بهذا الحجم، ولكني أعتقد أننا وجدنا الحلول على مدار الـ90 دقيقة، وخلال الأوقات التي كانت الأرجنتين مستحوذة فيها على الكرة».
وبهذه النتيجة يتصدر «لوس كافيتيروس» المجموعة مؤقتا برصيد 3 نقاط، فيما يتذيل «الألبيسيليستي» الترتيب، في انتظار نتيجة المواجهة الأخرى بين باراجواي وقطر، مساء الأحد على ملعب (الماراكانا).
وفي الجولة الثانية، سيلتقي رفاق النجم ليونيل ميسي أمام باراجواي فجر الخميس المقبل ولا بديل أمامهم سوى الفوز للحفاظ على آمالهم في التأهل، فيما ستسعى كولومبيا للفوز على قطر يوم الأربعاء من أجل تأكيد التأهل لدور الثمانية.
من جانبه، فسر ليونيل سكالوني، المدير الفني للأرجنتين، سر استبدال مهاجمه سيرجيو أجويرو، في مباراته الافتتاحية لكأس كوبا أميركا، أمام كولومبيا، والدفع بماتياس سواريز في الدقائق الـ10 الأخيرة من المباراة، برغم حاجة فريقه للتسجيل أثناء التأخر بهدف. وأبرزت صحيفة «أوليه» الأرجنتينية تصريحات سكالوني عقب المباراة عن سر تغييره المفاجئ، حيث قال: «سواريز مهاجم، وبإمكانه اللعب على الجانب الأيسر أو في قلب الهجوم، وفي ذلك التوقيت فضلت إجراء التبديل». وعبر سكالوني عن خيبة أمله بسبب استقبال المنتخب الأرجنتيني هدفا، بينما كان فريقه الطرف الأفضل في المباراة.
واستطرد: «قدمنا أداء أفضل في الشوط الثاني، بعدما قمنا ببعض التبديلات، وهو ما ساهم في تغيير شكل الفريق بعدما تحدثنا كثيرا خلال الاستراحة. كنا الأحق بالتقدم في هذا الشوط، لكن كولومبيا فريق جيد أيضا». وأشار المدرب الأرجنتيني إلى سوء أرضية الملعب، الذي أقيمت عليه المباراة، وهو ما لعب دورا في عدم ظهور لاعبيه بأفضل مستوياتهم، بينما رفض توجيه اللوم لأي لاعب، مؤكدا أنهم فريق جماعي، لذلك يتحملون الخسارة جميعهم.
وفي ختام تصريحاته، أكد سكالوني أن لاعبيه يعلمون أن الخسارة ليست نهاية المطاف، لاسيما مع تبقي مباراتين في مرحلة المجموعات، مضيفا: «الأهم أن نصحح الأخطاء التي ارتكبناها في المواجهات القادمة».
ووفقًا لشبكة «أوبتا» للإحصائيات، فإن منتخب التانجو سقط في مباراته الافتتاحية بكوبا أميركا للمرة الثالثة في تاريخ مشاركاته بالبطولة.. وأضافت أن هذه هي المرة الأولى التي تخسر خلالها الأرجنتين في الافتتاح بفارق هدفين، حيث سبق وأن سقطت أمام أوروجواي بنتيجة 2-3 في نسخة 1919، وضد بوليفيا بنتيجة 1-2 في نسخة 1979.
وأشارت الشبكة إلى أن هذا الفوز هو الثالث لكولومبيا على الأرجنتين في بطولة كوبا أميركا، بعد الانتصار 2-1 في نسخة 1987، و3-0 في نسخة 1999.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة