الأخبار العاجلة

الوطني ينتزع فوزاً قاتلاً من فيتنام

ضمن كأس آسيا 2019
بغداد ـ الصباح الجديد:

حقق منتخبنا الوطني فوزا قاتلا على نظيره الفيتنامي، بنتيجة 3 ـ 2، مساء أمس على ملعب مدينة زايد الرياضية، ضمن الجولة الأولى للمجموعة الرابعة بكأس أمم آسيا المقامة حاليا في الإمارات.
سجل ثلاثية اسود الرافدين، مهند علي وهمام طارق وعلي عدنان، بالدقائق 35 و60 و90، فيما أحرز لفيتنام علي فائز بالخطأ في مرماه، وكونج فيونج بالدقيقتين 24 و42.وحصد منتخبنا الوطني أول 3 نقاط له بالبطولة، ليحتل المركز الثاني في المجموعة خلف إيران المتصدرة بفارق الأهداف، فيما يأتي منتخب فيتنام في المركز قبل الأخير بلا نقاط.
كلفت الأخطاء الدفاعية المنتخب التأخر بهدف أول أمام فيتنام، عن طريق علي فائز عطية، بالخطأ في مرماه بالدقيقة 24.وحاول منتخبنا تشكيل خطورة على المرمى الفيتامي، واستغل اللاعب الصاعد المميز، مهند علي، خطأ مدافع فيتنام، ليسجل هدف التعادل العراقي بالدقيقة 35.ولكن خط الدفاع الضعيف، تسبب في هدف ثان لفيتنام بالدقيقة 42، عبر كونج فيونج بتسديدة بالشباك العراقية.
ودخل الأسود الشوط الثاني برغبة قوية في تعديل النتيجة، متسلحا بروح قتالية عالية، وفي الدقيقة 60 جاء هدف التعادل العراقي بواسطة همام طارق، من تسديدة متقنة.
تواصل الضغط العراقي على مرمى فيتنام، ولكن دون تسجيل أهداف برغم كثرة الفرص التي أتيحت للفريق العربي وذلك بسبب الرعونة الشديدة وغياب الدقة.. وحملت الدقيقة الأخيرة؛ هدف الفوز لمنتخبنا عبر نجمه علي عدنان، من ضربة حرة مباشرة لعبها بطريقة رائعة.
من جانبه، اعترف بارك هانج سيو، المدير الفني لمنتخب فيتنام، بأحقية المنتخب العراقي في الفوز اليوم الثلاثاء، خلال مباراة الفريقين ببطولة كأس آسيا 2019 بالإمارات، لكنه أكد سعادته ورضاه بمستوى أداء فريقه.
وقلب المنتخب العراقي تأخره مرتين إلى فوز ثمين (3-2)، على نظيره الفيتنامي في المباراة التي أقيمت بينهما أمس باستاد «مدينة زايد الرياضية» في أبو ظبي.. وحصل المنتخب العراقي على 3 نقاط ثمينة وضعته في المركز الثاني بالمجموعة الرابعة، بفارق الأهداف فقط خلف نظيره الإيراني الذي اكتسح المنتخب اليمني (5-0)، في افتتاح مباريات المجموعة أمس.
واحتل المنتخب الفيتنامي المركز الثالث في المجموعة بلا رصيد من النقاط، وبفارق الأهداف فقط أمام نظيره اليمني.
وقال هانج سيو، في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: «أعتقد أن الأداء كان جيدا رغم الخسارة واللاعبون قدموا أفضل ما لديهم. الفنيات واللياقة البدنية بالفريق في أعلى مستوياتها».وأوضح «نأسف للهدف الأخير الذي سجله المنتخب العراقي ولكن اللاعبين قدموا أداء جيدا».
ولدى سؤاله عن توقعاته لمستقبل الفريق في البطولة، قال مدرب المنتخب الفيتنامي: «في الواقع نخطط لإحراز نقطة واحدة على الأقل في مباراة إيران وإن كان المنافس قويا. سنستعد له بشكل جيد وندرس المنافس جيدا، وعلينا من التأكد تماما من النجاح في هذه المباراة».
وتصدر هدف الفوز الذي أحرزه علي عدنان، الظهير الأيسر للمنتخب العراقي، في مرمى فيتنام، قبل نهاية المباراة، المشهد في لقاء أمس، ضمن منافسات كأس آسيا.وفاز أسود الرافدين بنتيجة (3-2)، في بداية صعبة لمشوارهم بالبطولة الآسيوية المقامة حاليا في الإمارات، على ملعب مدينة زايد الرياضية.
ويستعرض في هذا التقرير، أبرز 5 مشاهد في هذه المباراة المهمة لأسود الرافدين:
يأتي في صدارة مشاهد المباراة الهدف الجميل الذي سجله علي عدنان، المحترف بصفوف فريق أتالانتا الإيطالي، حيث لعب الكرة باحترافيه عالية من فوق حائط الصد وفي توقيت صعب، ليمنح فريقه انتصارا مهما في بداية مشواره بالبطولة القارية، والتي يطمح فيها أسود الرافدين للمنافسة على اللقب.
وكاد الهدف الذي سجله مدافع المنتخب العراقي، علي فائز، في الشوط الأول، في مرماه، بخطأ مشترك مع حارس المرمى جلال حسن، أن يكلف العراق كثيرا في اللقاء.. ولم يكن هذا الخطأ هو الأول في اللقاء من خط الدفاع، إذ وقعت بعض الأخطاء المؤثرة والتي تم تداركها في النهاية بتحقيق الفوز.
والمشهد الثالث في لقاء اليوم، كان للنجم العراقي همام طارق، والذي سجل الهدف الثاني لمنتخب بلاده بعد دقيقتين فقط من مشاركته في الشوط الثاني، ومن أول لمسة ليؤكد امتلاك أسود الرافدين للاعبين يمكنهم أن يصنعوا الفارق في مثل هذه المباريات المهمة.ويستحق همام طارق أن يكون ضمن التشكيلة الأساسية لأسود الرافدين في المباريات المقبلة، بالنظر لما قدمه في اللقاء بعد نزوله بديلا.
في حين، اعتمد مدرب المنتخب العراقي، السلوفيني كاتانيتش، على طريقة دفاعية بوضع 3 مدافعين في الخط الخلفي، برغم ما فيها من مبالغة في الحذر، بالنظر للفارق بين فيتنام، والمنتخب العراقي صاحب التاريخ الكبير.
وهذه الطريقة أثرت كثيرا على أداء العراق لا سيما في الشوط الأول، وكان أسود الرافدين يلعبون بطريقة رد الفعل أمام المنافس، إلا أن الأداء تحسن بعد تغييرها في الشوط الثاني.
وشكل اعتماد منتخب فيتنام على الهجوم المرتد السريع، مفاجأة للمنتخب العراقي، وخطورة على مرماه، ولكن مع مرور الوقت، نجح أسود الرافدين في إيقاف الخطورة في الشوط الثاني، بعد أن تأخر بنتيجة (2-1)، في الشوط الأول.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة