الأخبار العاجلة

امانة مجلس الوزراء توجه دوائر الدولة بالشراء المباشر من صناعة السيارات

 استثناء انتاج وتجميع الشركة من شرط تسقيط مركبة قديمة

بغداد ـ مرتضى الصافي: 

اكد المهندس عدنان احمد رزين مدير عام الشركة العامة لصناعة السيارات احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن ان شركته حققت نجاحا ملحوظا بعد أكمال المرحلة الاولى من أنشاء خطين لانتاج وتجميع السيارات الصالون بشتى أنواعها وحسب قرار مجلس الوزراء استثناء السيارات الصالون والبيك اب المنتجة والمجمعة في الشركة العامة للصناعة السيارات من شرط تسقيط مركبة قديمة.

واوضح رزين في تصريح خاص للمكتب الاعلامي نحن جادين في تصنيع السيارة العراقية 100% والطاقة التصميمية المرحلة الاولى تصل الى (120) الف سيارة وهذا يحتاج الى ملاكات فنية وهندسية ، علما ان الشركة تمتلك 7 معامل ستقوم بجلب العدد الفائض من المعامل الاخرى الى هذا المشروع المهم والحيوي ونحتاج كذلك الى اكثر من (2000) وظيفة تشمل ( المهندس ـ الفني ـ العاملين في مجال التجميع ) وقريبا سيتم التعاقد مع هذه الملاكات لتشغيل معمل السيارات على مدار (24) ساعة لانتاج (120) الف سيارة. 

وبين رزين ان الشركة قامت بمخاطبة الشركات من القطاع العام والخاص للشركات المغذية للسيارة منها الشركة العامة لصناعة البطاريات والشركة العامة لصناعة الاطارات والقطاع الخاص لتزويدنا بالزجاج والكراسي وبعض ما تحتاجه السيارات ، مضيفا ان الشركة تعاقدت ايضا مع وزارة التجارة لتسويق كل ما ينتج الى الشركة العامة التجارة السيارة ويكون البيع حصراً من قبلها .

واضاف ان الشركة بدأت تفاوض شركات عدة مثل كيا موتورز وهونداي ونيسان لتجميع وتصنيع السيارات في العراق معلنين ان من المؤمل خلال الاشهر المقبلة من هذا العام سيكون هناك تعاون كبير مع هذه الشركات للبدء في الانتاج.

من جهته اشار المهندس عمار فالح ديكان مدير التسويق الى ان قرار امانة مجلس الوزراء الذي يدعم الصناعة بشكل عام وخصوصاً صناعة السيارات في العراق والذي تضمنت فقرات منه على دعم الشركة بمنحها لوحة تسجيل المرور للسيارات المنتجة والمجمعة داخل الشركة اضافة الى ان القرار تضمن انشاء معامل جديدة لتصنيع السيارات وأنشاء معامل صناعية مغذية للشركة في شتى محافظات العراق .

واوضح ديكان انه تم التوجيه لجميع دوائر الدولة بالشراء المباشر من الشركة العامة لصناعة السيارات الامر الذي يحفز الملاك في الشركة لتطوير المنتجات والتعامل مع كبريات الشركات العالمية المتخصصة بصناعة الشاحنات وصناعة الابدان لغرض انتاج اليات تليق بمستوى بلادنا ومن تلك الشركات (رينوـ فولفو ـ سكانيا ـ مارسيدس ) . 

ولابد من الاشارة الى ان الشركة تمتلك أنواعا من السيارات الحمل (قلابات) وسيارات حوضيات وسيارات نقل الوقود و الماء وسيارات الصالون بشتى انواعها بهدف تحسين الاداء الانتاجي والمالي للشركة والارتقاء بالنوعية ورفد السوق العراقية بكل ما هو جديد ومتطور وبأسعار ملائمة تناسب جميع فئات المجتمع العراقي .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة