الأخبار العاجلة

عرس البصرة البهي

رحلتنا ضمن وفد اتحاد الصحافة الرياضية لتغطية زيارة الوفد الخليجي التي ارجات لموعد لاحق وتسليط الضوء على مباراة منتخبنا الوطني الودية امام شقيقه الكويتي. هذه الرحلة كانت مملؤة بقصص وحكايات . لعل في مقدمتها تأكيد طيبة اهلنا في بصرة الخير والعطاء . فما ان نستقل سيارة أجرة تكسي حتى يبادر السائق بدعوتنا إلى أقرب مطعم او منزله مع التشديد على عدم تسلمه أجرته الا بشق الأنفس.
بصرة الخير والعطاء والحب والنخيل والنجوم من الشعراء والمثقفين والمبدعين في شتى مجالات الحياة وصولا إلى الحكومة المحلية ومحافظها الشجاع اسعد العيداني وجميع دوائرها الخدمية والصحية المساندة وجدناها قبلة العشاق لكرة القدم . ما أجمل شباب البصرة ومحافظات جوارها ممن يتسابقون على الدخول لملعب جذع النخلة بعد فتح الباب أمامهم أثر مضي نحو ٢٠ دقيقة من بدء اللقاء الودي الذي نأمل أن يكون خطوة على الطريق الصحيح في التمهيد لاحتضان بصرتنا المعطاء لمنافسات كأس الخليج العربي لكرة القدم بنسخته الخامسة والعشرون. إننا إذ نشيد بالبصرة واهلها، نتمنى أن تتواصل الهمة في العمل المكثف وصولا إلى جاهزية تامة للمدينة الرياضية بكافة ملاعبها الجميلة ومرافقها وبنيتها التحتية لكي نؤكد للاشقاء اننا جاهزون لتضييف دول الخليج في بطولة تكون مثار حديث إيجابي للنقاد والمتخصصين.
في التطرق لنجاح البصرة، فإن لوزارة الشباب والرياضة بقيادة الكابتن عدنان درجال الدور الاهم بالتنسيق مع الهيأة التطبيعية لكرة القدم . إذ استنفرتا جهودا كبيرة ومضنية من العمل الشاق الذي لابد أن يقع العاملون فيه بأخطاء غير مقصودة نظرا لحجم الضغط عليهم. بعثة الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية كانت تبرق يوميا رسالتها من أرض الميدان مقرونة بالصور الجميلة والالتقاطات التي دونتها أقلام الوفد الصحفي الذي ضم غازي الشايع رئيسا وعضوية علي حنون وسنار المنصوري وسمير السعد ونبيل الزبيدي وكاتب السطور.
الاعلام الرياضي كانا على الموعد في الحضور والمواكبة الميدانية ومرافقة المسؤولين في الوزارة والتطبيعية والحكومة المحلية في تفقد المنشآت والملاعب والقيام بجولات توثيقية تضع المتلقي في قلب الحدث بالصوت والصورة والكلمة وغير ذلك من الأمور المتقدمة في البث ووسائل التكنولوجيا والاعلام الرقمي. إلى جانب استقبال الوفد الكويتي من منفذ سفوان الحدودي إلى مقر إقامته كذلك تسليط الاهتمام والمتابعة بالوفد الضيف لدرجة فاقت تصور الاشقاء.. فقد ادت المكاتب الإعلامي للوزارة واتحاد الكرة والجهات الحكومية في البصرة والعديد من القنوات الفضائية التي رافقت وفد الوزارة من بغداد او بقية المحافظات ووسائل الاعلام الاخرى كالوكالات والمواقع الالكترونية وغير ذلك، جميعهم كانوا على درجة عالية من التفاعل ووضع الجمهور المتلقي في قلب الحدث.
الحقيقة كانت ايام جميلة امضيناها بين اهلنا في بصرة الخير والعطاء. تحية للجميع وموعدنا خليجي ٢٥.

فلاح الناصر

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة