الأخبار العاجلة

القوّات المشتركة تتقدم نحو حي الهرمات الثانية في أيمن الموصل

بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة العمليات المشتركة، يوم أمس الأحد، تقدمها نحو حي الهرمات الثانية وسط الموصل وقتل العشرات من زمر داعش الإرهابي، فيما أشارت إلى ، تحرير حي وادي عكاب وفرضت سيطرتها عليه بالكامل .
وقال الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة العميد الركن يحيى رسول في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ان ” قوات الرد السريع والفرقة الآلية التابعة لقوات الشرطة الاتحادية خاضت اشتباكات مع الإرهابيين خلال عملية تطهير شقق الهرمات في الساحل الأيمن لمدينة الموصل، مشيراً إلى إنها” حررت حي صناعة وادي عكاب وفرضت سيطرتها عليه بالكامل ورفعت العلم العراقي فوق مبانيه “.
وأضاف رسول إن” القوات الأمنية تمكنت من قتل 35 عنصراً من الدواعش وفجرت 10 عجلات مسلحة و5 دراجات ملغمة ومستودعاً للذخيرة وفككت أكثر من 60 عبوة ناسفة”.
وتابع إن” القوات دفعت بالآليات المدرعة والأسلحة الساندة باتجاه الهرمات الثانية واقتربت من مناطق الجسر الخامس في وسط مدينة الموصل.
من جانبه أفاد مصدر امني في جهاز مكافحة الإرهاب، بسقوط قنبلتين في باحة جامع ألنوري الكبير وسط مدينة الموصل ألقيت من طائرات مسيرة تابعة للقوات الأمنية العراقية.
وقال المصدر الذي لم يفصح عن اسمه أن” طائرات مسيرة تابعة للجيش قامت بإلقاء قنبلتين على جامع النوري الكبير وسط الموصل استهدفت عنصرين من عناصر داعش داخل المسجد.
وأضاف المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن” هناك جيوباً لداعش ومفارز إعاقة مازالت موجودة في بعض مناطق مشيرفة الأولى أيمن الموصل، موضحاً بأن” التنظيم بدأ بإنشاء خطوط دفاعية جديدة له في المنطقة الفاصلة بين حيي 30 و17تموز شمال غربي المدينة وذلك بالتزامن مع تقدم القوات المشتركة هناك.
وذكر بيان لخلية الإعلام الحربي تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه ان “قطعات الفرقة المدرعة التاسعة حررت حي مشيرفة الأولى”، مبيناً إن “القوات بتحرير هذه المنطقة قد أكملت تحرير منطقة مشيرفة بالكامل بعد تكبيد العدو خسائر كبيرة بالأرواح والمعدات ورفعت العلم العراقي على مبانيها”.
وأضاف، ان “القوات الأمنية أدامت التماس مع تنظيم داعش الإرهابي في حي 30 تموز بالساحل الأيمن من مدينة الموصل”.
والى ذلك أفادت قيادة الشرطة الاتحادية ، أمس الأحد، بمقتل العديد من عناصر “داعش” وتفجير عدد من العجلات التابعة لهم باشتباكات مسلحة، في الساحل الأيمن لمدينة الموصل.
وقال قائد الشرطة الفريق رائد شاكر جودت في بيان تلقت، صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه إن “القوات الأمنية اشتبكت بشتى الأسلحة مع الإرهابيين خلال عملية تطهير شقق الهرمات بأيمن الموصل”.
وأضاف الفريق أن “الاشتباكات أسفرت عن مقتل العشرات من “داعش” وتفجير تسع عجلات مسلحة وخمس دراجات ملغمة، إضافة إلى تدمير ثلاث مقاومات طائرات ومستودع للذخيرة”، مشيراً إلى “تفكك 30 عبوة ناسفة”.
ونقل بيان لخلية الإعلام الحربي تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه عن قائد عمليات قادمون يانينوى عبد الامير رشيد يار الله القول ان ” قطعات الفرقة المدرعة التاسعة حررت حي مشيرفة الأولى وتكون أكملت تحرير منطقة مشيرفة بالكامل بعد تكبيد العدو خسائر كبيرة بالأرواح والمعدات ، ورفعت العلم العراقي على مبانيه وأدامت التماس مع حي 30 تموز بالساحل الأيمن من مدينة الموصل”.
وكان قائد عمليات “قادمون يا نينوى” الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله، أعلن يوم السبت الماضي ، أن القوات الأمنية تمكنت من استعادة حي المشيرفة الأولى حيث باتت تسيطر على كامل منطقة المشيرفة في الجانب الأيمن من مدينة الموصل.
وبدأت القوات الامنية المشتركة المدعومة من التحالف الدولي وبمشاركة الحشد الشعبي في 19 شباط الماضي، عملية عسكرية لاستعادة الجانب الأيمن من مدينة الموصل لإخراج عناصر تنظيم داعش من آخر معقل له في البلاد، وتمكنت قوات الجيش والشرطة الاتحادية والرد السريع من استعادة نحو 70% من مناطق الساحل الأيمن من المدينة، بعد الانتهاء من استعادة الجانب الأيسر بالكامل في 24 كانون الثاني الماضي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة