الأخبار العاجلة

النفط تنفي التوصل إلى اتفاق مع “شركات التراخيص” بشأن تقليص الإنتاج

حققت الاكتفاء الذاتي من الغاز السائل

بغداد ـ الصباح الجديد:

أكدت وزارة النفط فتح حوار ونقاش مع الشركات العالمية المقاولة لتطوير الحقول النفطية بخصوص الأسلوب الأمثل في التعاطي مع التحديات الجديدة التي تواجه السوق النفطية بسبب انتشار فيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط، نافية التوصل إلى صيغة اتفاق جديد بشأن تقليص الإنتاج أو الميزانية.

وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد: “لم يجر الاتفاق بعد مع الشركات الأجنبية العاملة في الحقول النفطية وخصوصاً فيما يتعلق بالأمور الفنية والمالية، لأن هذه القضايا المهمة تحتاج إلى مزيد من الوقت والحكمة والصبر والقراءة المتأنية لواقع السوق النفطية والمتغيرات التي طرأت عليها خلال الفترة الماضية، وما يتوقع أن تكون عليه خلال الفترة القادمة”.

ولفت جهاد إلى تواصل الحوارات بين الوزارة وشركائها بشأن القضايا الفنية والمالية، مع مراعاة مصالح الأطراف المعنية في ذلك.

وأضاف، أن هناك إدارة مشتركة لجميع الحقول النفطية تتواصل لمناقشة الأفكار والمقترحات والمواضيع ذات الشأن المشترك سواء في الظروف الطبيعية وغيرها أو بحسب ما تفرضه المستجدات والتطورات في أسواق النفط العالمية، كما يحدث الآن مع تداعيات تأثير انتشار فيروس كورونا على أسواق النفط العالمية.

ولفت إلى أن هذه المسألة تعد طبيعية وحالة إيجابية بأن تكون هناك تفاهمات وحوارات قائمة بين الدول المنتجة والشركات المقاولة العالمية، مؤكداً أنه لا أحد يستطيع التكهن في الوقت الحاضر بتأثيرات أزمة كورونا على السوق النفطية وعلى الاقتصاد العالمي.

وأوضح، أن من الحكمة تأجيل اتخاذ القرار بشأن الإنتاج أو الميزانية وغير ذلك، لحين وضوح الرؤية المشتركة حول تطورات السوق النفطية؛ ومن ثم بلورة صيغة اتفاق تتناسب مع المستجدات التي طرأت والأسلوب الأمثل والواقعي للتعاون بين الأطراف المعنية.

في السياق، أعلنت الشركة العامة لتعبئة وخدمات الغاز، أمس الاثنين وصول البلاد الى الاكتفاء ذاتياً بإنتاج الغاز السائل بعد أنْ نجحت بضخ ما يقارب المليوني اسطوانة في بغداد والمحافظات خلال الأسبوع الماضي من خلال معاملها الأهليَّة والحكوميَّة باستثناء إقليم كردستان.

وقال مدير الشركة ، إن شركته “وضعت خطة عمل خلال مدة حظر التجوال تضمنت إطلاق البيع المباشر لاسطوانات الغاز السائل للمواطنين في معامل تعبئة الغاز الحكومية والأهلية وبالسعر الرسمي البالغ خمسة آلاف دينار للأسطوانة الواحدة، إضافة الى إرسال سياراتها الى مناطق متفرقة من بغداد والمحافظات كافة لبيع إسطوانات الغاز السائل للمواطنين”.

وأفصح عن “نجاح الشركة خلال المدة القليلة الماضية بتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز السائل باعتماد مؤشرات المواقف اليوميَّة الخاصة بالإنتاج والاستهلاك، واستمرار معامل التعبئة الحكومية والأهلية بالعمل خلال مدة حظر التجوال بما يحقق الاستقرار في مادة الغاز السائل”.

وأشار الموسوي إلى أن الشركة “تمكنت خلال الأسبوع الماضي من إنتاج ما يقارب المليوني اسطوانة من معاملها في بغداد والمحافظات باستثناء اقليم كردستان ”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة