الأخبار العاجلة

فيس بوك تضع حداً للتضليل بما يخص» كورونا»

متابعة الصباح الجديد :
قالت شركة فيس بوك إنها ستحظر الإعلانات عن منتجات تعرض علاج فيروس كورونا أو الوقاية منه إضافة إلى الإعلانات التي تثير حالة من الهلع حول الوضع.
وأسفر الفيروس، الذي يُعتقد أنه نشأ في مدينة ووهان الصينية أواخر العام الماضي، عن وفاة أكثر من 2700 شخص.
ويأتي إعلان فيس بوك في الوقت الذي يواجه فيه عملاق التواصل الاجتماعي تدقيقاً بشأن نوع المحتوى الذي يُنشر على منصته، ولا سيما المواد التي تعكس أيديولوجيات متطرفة أو أخباراً مفبركة.
وقال متحدث باسم الشركة إن الإعلانات التي تتضمن رسائل مثل «أقنعة الوجه التي تضمن الوقاية من انتشار الفيروس بنسبة مئة في المئة» لن يُسمح بنشرهاعملاق التواصل الاجتماعي يطبق تدقيقاً بشأن نوع المحتوى الذي يُنشر على منصته.
وقطعت فيس بوك وهي أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم أشواطاً في الحرب على الاخبار الكاذبة والمفبركة بأدواتها التي تواجه تحديثاً وتطويراً باستمرار.
وتعد هذه الخطوة من الموقع العالمي في وقتها خاصة في ظل تزايد الضغوط على منصات التواصل الاجتماعي للخروج بسبل أفضل لمكافحة نشر المعلومات الخاطئة والمحرفة، ففي مارس/آذار 2019 أطلقت الشركة حملة لمنع انتشار المعلومات الكاذبة حول اللقاحات على الشبكة الاجتماعية التي يبلغ عدد المشتركين فيها أكثر من 2,3 مليار شخص.
وأزالت المحتوى المضلل من توصيات البحث والتوقعات، وامتنعت عن نشر الإعلانات التي تحوي معلومات خاطئة بشأن اللقاحات، وعطلت الحسابات التي تستمر في انتهاك سياسات الشركة بشأن المعلومات المتعلقة باللقاح.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة