الأخبار العاجلة

وزارة الصحة: بدء فحوصات فايروس كورونا في مطاري الاقليم

اعلنت عدم تسجيل أية حالة إصابة في كردستان لحد الآن

السليمانية – عباس كاريزي:

اعلنت وزارة الصحة في حكومة اقليم كردستان، بدء فحوصات فايروس كورونا في مطاري اربيل والسليمانية الدوليين، فيما كشفت عدم تسجيل اية حالة اصابة بالفايروس في الاقليم لحد الان.
وقالت وزارة الصحة في بيان، تلقت الصباح الجديد نسخة منه ان «فحوصات فايروس كورونا بدأت امس الاربعاء باجهزة متطورة في مطاري اربيل والسليمانية، مشيرة الى انها اصدرت تعليمات صارمة وان اي شخص يحمل الفايروس سيتم نقله الى المكان الذي جاء منه».
وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور محمد قادر، ان «الاجراءات تجرى على وفق المعايير العالمية ولمواجهة فايروس كورونا الذي سجل بداية في الصين، وانتشر في عدة دول، وتابع،» تم البدء باجراء الفحوصات واجراءات سريعة للاشخاص الذين يدخلون اقليم كردستان من الخارج».
واضاف محمد قادر ، «سنتخذ اليوم اجراء جديدا ضد فايروس كورونا وسيكون في المطارات والحدود وذلك باجراء فحوصات للاشخاص الذين يدخلون من الصين ودول اخرى الى الاقليم، وتم تحديد لجنة لاجراء فحوصات مكثفة وهي بدأت بعملها امس الاربعاء».
واوضح قادر، «انه حتى الان لم يتم تسجل اية حالة اصابة بفايروس كورونا في اقليم كردستان، وان المؤسسات والدوائر الصحية تشرف بدقة على المرضى الذين يراجعون الدوائر الصحية في الاقليم».
بدوره اشار الدكتور ياسين سعيد استاذ الطب العام في جامعة جيهان بمحافظة السليمانية في تصريح للصباح الجديد، ان هذا الوباء بدائي قاتل ينتشر بسرعة بعد ان يصيب الجهاز التنفسي وهو ينتشر بسرعة عبر التنفس وغيرها من عوامل الانتشار السريع.
ودعا سعيد حكومة الاقليم وزارة الصحة في الاقليم والعراق والجهات المعنية الى اتخاذ اجراءات عاجلة لمنع ظهور المرض في العراق، وخصوصا بعد تسجيل حالات اصابة في بعض دول المنطقة.
واضاف ،» الاعراض هي الاعراض ذاتها التي يصاب بها المصاب الانفلونزا الموسمية من ارتفاع حاد في درجة حرارة الجسم والتهاب الجهاز التنفسي، مع سعال حاد، وهو يؤثر بنحو مباشر على كبار السن والاطفال والمصابين بالامراض المزمنة.
واضاف ان طرق الوقاية من مرض كورونا، تكمن بالوقاية وعزل اية حالة اصابة تسجل عن المرضى الاخرين، وعدم تناول الاطعمة غير الصحية وبعض انواع اللحوم.
وكانت وزارة الصحة الإماراتية قد اعلنت امس الأربعاء، عن تشخيص أولى حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد لأشخاص من عائلة واحدة قادمين من مدينة ووهان الصينية.
وذكرت الوزارة في بيان، أن الحالة الصحية للمصابين مستقرة وتحت الملاحظة الطبية، مؤكدة انها «بالتنسيق مع الهيئات الصحية والجهات المعنية في الدولة اتخذت الإجراءات الاحترازية الضرورية المطلوبة وفقا للتوصيات العلمية والشروط والمعايير المعتمدة من منظمة الصحة العالمية، وأن الوضع الصحي العام لا يدعو للقلق».
وكان عدد ضحايا فيروس كورونا في الصين قد ارتفع إلى 132 حالة وفاة فيما بلغت حالات الإصابة 6 الاف حالة، بحسب ما أعلنت عنه اللجنة الوطنية للصحة في الصين، حيث قالت في بيان « لدينا معلومات تؤكد تسجيل 1459 حالة جديدة، فضلا عن تسجيل 26 حالة وفاة (25 بمقاطعة هوبي، وحالة واحدة بمقاطعة ووهان) ليصل عدد الوفيات في الصين إجمالا إلى 132 حالة.
وفي وقت سابق، قال الرئيس الصيني شي جين بينغ، إن الوضع خطير، عادًا أن بلاده تخوض معركة مع فيروس كورونا، الذي وصفه بأنه «شيطان».
ويهدد الفايروس القاتل كورونا دولا عدة كانت قد أعلنت عن اكتشافها حالات إصابة، أبرزها : الولايات المتحدة الأميركية، فرنسا، ألمانيا، سنغافورة، تايلاند.
ويسعى بعض هذه الدول إلى إجلاء رعاياه من مدينة ووهان الصينية، عاصمة مقاطعة هوبي، التي ظهر فيها الفيروس وتحظى بالعدد الأكبر في عدد الإصابات.
ويوصف فايروس كورونا الذي انتشر مؤخرا في الصين بأنه مجموعة كبيرة من الفيروسات التي تسبب مرضا يتراوح من نزلات البرد الشائعة إلى أمراض أكثر حدة، وتشتمل إعراضه على الحمى والسعال وضيق التنفس، وفي الحالات الأكثر شدة، يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي والمتلازمة التنفسية الحادة والفشل الكلوي، وحتى الموت.
لعدوى فيروس كورونا مجموعة واسعة من الأعراض من بينها الحمى والسعال وضيق التنفس وصعوبات في التنفس. ويمكن أن تسبب حالات الإصابة الشديدة الالتهاب الرئوي ومتلازمة الالتهاب الرئوي الحاد والفشل الكلوي والوفاة.
قالت السلطات إن الكثيرين ممن توفوا كانوا مصابين بأمراض أخرى أو من كبار السن.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة