الأخبار العاجلة

العمليات المشتركة تؤكد جاهزية جميع المستلزمات والخطط العسكرية لعملية تحرير تلعفر

بغداد – أسامة نجاح:
أكدت قيادة العمليات العمليات المشتركة يوم ، أمس الأحد ، أن القوات الأمنية مستعدة للبدء بعملية تحرير قضاء تلعفر، فيما لفتت إلى أنها ، تنتظر الضوء الأخضر من قبل القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي.
وقال الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة العميد الركن يحيى رسول في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “جميع المستلزمات والخطط العسكرية للعملية المقبلة جاهزة”، مضيفا أن “القوات العراقية المشتركة تموضعت في المواقع المرسومة لها تمهيدا للشروع في تحرير القضاء”.
وأكد أن “القوات المسلحة ستشن عمليات تمهيدية واستباقية قبل البدء بعملية تحرير قضاء تلعفر”، مبينا أن “الخطوة التالية بعد انتهاء هذه العملية سيكون مسك الحدود العراقية وتطهيرها من مسلحي تنظيم “داعش”.
من جانبه أعلن الناطق باسم وزارة الدفاع العقيد محمد الخضري، أمس الأحد ، عن سهولة المعركة في قضاء تلعفر مقارنة بمعركة الموصل، وفيما أشار إلى ، إتمام الاستعدادات العسكرية والنفسية للقوات العراقية وعدم الاهتمام بالضغوط .
وقال الخضري لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان “معركة تحرير قضاء تلعفر ستنطلق قريبا من دون تحديد موعد محدد للحفاظ على عنصر مباغتة العدو”، لافتا إلى إن “الخطط أعطت الأولويات للحفاظ على أرواح المدنيين برغم نسبتهم القليلة داخل القضاء وألزمت نفسها بتوفير الممرات الآمنة لهم”.
وأضاف إن” الحفاظ على البنى التحتية من أولويات القوات واتبعت هذا الأسلوب في كل المعارك السابقة ولم تلجأ الى سياسة الأرض المحروقة وما نتج من دم في ايمن الموصل على وجه التحديد جرى من أفعـال داعش”.
وأوضح ان “معركة تلعفر ستكون اسهل من معركة الموصل لقلة الكثافة السكانية واختلاف التضاريس وعدد البيوت والأحياء السكنية وطبيعة البناء”.
ومن جهته أفاد مصدر أمني في عمليات نينوى، أمس الأحد ، بأن مجهولين قاموا بتفجير اكبر مستودع للأسلحة والعتاد لداعش في قضاء تلعفر غربي الموصل.
وقال المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “مجهولين قاموا بالتسلسل إلى اكبر مخازن السلاح والعتاد التابع لداعش وسط قضاء تلعفر وقتلوا الحرس واضرموا النار في داخله”.
وأضاف المصدر الذي لم يكشف عن أسمه أن “العملية أسفرت عن حدوث انفجار كبير في المخزن واحتراقه بالكامل”.
الى ذلك نفذت قيادة القوة الجوية بواسطة طائرات (F16) استناداً لمعلومات المديرية العامة للاستخبارات والأمن عدة ضربات جوية ناجحة استطاعت من خلالها تدمير مضافات تابعة لعصابات داعش الإرهابية احدهما يستعمل لمبيت الانتحاريين في قضاء تلعفر.
وأعلنت فرقة الرد السريع، أمس الأحد ، استعدادها بكامل قوتها لتحرير قضاء تلعفر غرب الموصل.
وذكر بيان لإعلام الرد السريع تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “فرقة الرد السريع تستعد للواجب المقبل في تلعفر بكامل طاقتها وقوتها، وبانتظار ساعة الصفر القريبة جدا لتسلم المحور الجديد في إكمال عملية تحرير محافظة نينوى من قبضة العدو”.
وكانت قيادة قوات جهاز مكافحة الإرهاب الفريق,قد أكدت في وقت سابق ,تحديد ساعة الصفر لانطلاق معارك تحرير قضاء تلعفر غربي الموصل من دون ذكر ذلك إلى وسائل الإعلام للحفاظ على سرية العملية ، فيما بينت بان ، المرحلة الأولى من الخطة تضمنت التحضير وجمع المعلومات الاستخبارية التفصيلية لمعرفة عدد الدواعش ومخابئهم في القضاء .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة