الأخبار العاجلة

الثقافة تحتفي بالفائزين بجوائز الابداع

وداد إبراهيم
تزامنا واحتفالا بجائزة الابداع والفائزين بها استضافت قاعة عشتار في مقر وزارة الثقافة والسياحة والآثار معرضاً للمشاركين في جائزة الإبداع العراقية للنحت والخط لعام 2019 اقامته دائرة الفنون العامة وبالتعاون مع قسم الفعاليات الثقافية في الوزارة ، وضم المعرض اعمالا للنحت والخط العربي بواقع (15) لوحة فنية للخط العربي و(22) عملا نحتيا وغيابا لفن الرسم وتوسط القاعة العمل الفائز بجائزة التشكيل عن فن النحت لهذا العام للفنان رئيس جمعية فناني ديالي صالح هادي الكناني والفائز بجائزة الخط العربي الفنان عوني عادل النقاش وهو من محافظة كركوك.
الدكتور علي عويد المدير العام لدائرة الفنون العامة في الوزارة والذي افتتح المعرض قال ل(الصباح الجديد): تنفيذا لتوجيهات وزير الثقافة الدكتور عبد الأمير الحمداني نقيم هذا المعرض بالتعاون مع قسم الفعاليات الثقافية في الوزارة والمشاركات كانت من كل المحافظات، فيما استبعد الرسم عن المشاركة باعتبار ان العام الماضي دخل الرسم في منافسة جائزة الابداع، انا اعدّ ان كل المشاركات كانت متميزة الى حد الابداع، لذا نحن نثني على هذه الاعمال الفنية، والمعرض جمع كل المشاركات ومعها الفائزين بجوائز الابداع لهذا العام وهما النحات صالح هادي والخطاط عزمي عزام لذا فالمعرض تكريم لهم وجزء من واجبنا كدائرة فنون تشكيلية ان نحتضن هكذا معارض وهكذا فعاليات، لان هذا الابداع يسهم في ادامة الحركة التشكيلية ولن يكون هذا الأخير”.
وتابع عويد: كل الاعمال التي شاركت في منافسة جائزة الابداع، ترتقي الى العالمية و بالأخص الاعمال الفنية التي تخص الخط والحروف العربية والنحت كما تستحق ان تجسد على شكل نصب وتماثيل، لذا من هنا أوجه الدعوة لأمانة بغداد ووزارة الإسكان ومطار بغداد الدولي للاهتمام بكل الاعمال النحتية التي شاركت في جائزة الابداع لعام 2019 ، ودعوة الفنانين لإنجازها بشكل اكبر لتزين ساحات بغداد او الحدائق العامة والمتنزهات او حتى ان كانت في احدى مناطق بغداد العامة لتكون امام المتلقي والمواطن العراقي من اجل النهوض بجمالية بغداد وكل محافظات العراق.
اما الفنان الفائز بجائزة الابداع عن النحت صالح هادي الكناني فقال: قدمت عملا يتحدث عن الجريمة التي حدثت في الاهوار وادت الى هلاك الثروة الحيوانية، لذا كان العمل عبارة عن حيوان الجاموس وخلفه رجل الاهوار وهو يضع قطعة قماش على عيون الجاموس الذي أصيب بالعمى، وزينت العمل بكتابة سومرية تقول (نحن أبناء الاله عشتار) وحزمة من القصب التي ترمز للآله عشتار، والعمل حقق نجاحا، انا سعيد بالفوز بجائزة الابداع عن عملي هذا كونه يتحدث عن قضية إنسانية مهمة وهي قضية الاهوار، أتمنى ان يكون لهذ العمل دور اكبر بوضعه في احدى ساحات بغداد او في مدينة العمارة او أي مدينة من مدن الجنوب” .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة