الأخبار العاجلة

عباس محمد.. موهوب في صفوف رديف الشرطة لكرة القدم

بغداد ـ الصباح الجديد:
تجربة تشكيل فريق رديف لنادي الشرطة بكرة القدم، يؤسس لاكتشاف لاعبين ممن يملكون الاهلية ليكونوا خير رافد للفريق الأول، فالمدرب سعد هاشم ومساعده ماهر حبيب ومدرب حراس المرمى عادل جبار، يبذلون الجهود في سبيل تكوين فريق مثالي، استطاعوا ان يلعبوا بتشكيلة اللابعين في فريق الرديف العديد من المباريات الودية التي حققوا فيها نتائج ايجابية، كما ان مشاركة فريق رديف الشرطة في بطولة حيفا التنشيطية أسهمت في تعزيز ثقة اللاعبين بقدراتهم فوق المستطيل الاخضر.
احد عناصر الفريق الاخضر، الهداف الواعد، عباس محمد، مواليد، 2001، الطالب في الصف السادس الأدبي، يطمح بالتفوق دراسيا ودخول كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة.
عباس، حصل على دعم اسرته، وبدأ اللعب في فريق أشبال الطلبة، باشراف المدرب علي فلاح، ليحصل على لقب هداف بغداد برصيد 6 أهداف، ثم لعب لفريق الشباب بقيادة المدرب بهاء كاظم قبل انتقاله إلى شباب الشرطة وتتلمذ تحت اشراف المدرب محمد محسن، وحاليا ضمن فريق الرديف للقيثارة باشراف المدرب سعد هاشم.
اللاعب الذي سجل هدف لفريق في شباك فريق الجيش الأول في لقاء ودي تفوق فيه الرديف بثلاثة أهداف لهدف، وهدف اخر في مرمى فريق الحشد في بطولة تنشيطية حيفا وانتهت بالتعادل بهدف لمثله، يملك طموحات بالتفوق مع الرديف والانتقال إلى الفريق الاول للقيثارة، مشيدا بقدرات مدربه سعد هاشم وملاكه المساعد على منح الثقة للاعبين في الملعب من أجل التفوق وتأكيد الجدارة.
عباس محمد، من مشجعي فريق الشرطة محليا والهلال السعودي عربيا وبرشلونة الإسباني عالميا، اما لاعبه المفضل، فهو الهداف مهند علي «ميمي» من الجيل الحالي، والسفاح يونس محمود من النجوم السابقين، في حين يتابع الهداف المصري لاعب ليفربول الإنجليزي محمد صلاح، وعلى الصعيد العالمي، لاعبه المفضل الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب فريق برشلونة الإسباني.
يتمنى عباس ان تعود الحياة لبطولات فرق الفئات العمرية والرديف لانها الرافد المتميز للمنتخبات الوطنية والأندية، اضافة إلى ان البطولات تفرز اجيال جديدة من اللاعبين الواعدين الذين ينتظرهم المستقبل الكبير في عالم كرة القدم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة