الأخبار العاجلة

إنخفاض صادرات وواردات نفط العراق لشهر تشرين الاول الماضي

سومو: الشركات الصينية الأكثر شراء للنفط العراقي

بغداد – الصباح الجديد:

أعلنت وزارة النفط امس الاثنين عن مجموع الصادرات النفطية والايرادات المتحققة لشهر تشرين الاول الماضي.
وسجلت صادرات وواردات الشهر الماضي انخفاضاً عن أيلول حيث بلغت فيه كمية الصادرات من النفط الخام أكثر من (107) ملايين برميل بإيرادات تجاوز الـ 6.3 مليار دولار.
وقال المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد في بيان تلقت الصباح الجديد نسخة منه ان «مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر تشرين الاول الماضي بلغ 106 ملايين و859 الفاً و982 برميلاً، بإيرادات بلغت 6 مليارات و120 مليوناً و586 الف دولار».
وبين ان «صادرات الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق بلغت 103 ملايين و540 الفاً و855 برميلاً، بإيرادات بلغت 5 مليارات و944 مليونا و 317 الف دولار، فيما كانت الكميات المصدرة من نفط كركوك عبر ميناء جيهان مليونين و579 الفا و837 برميلا، بايرادات بلغت 148 مليونا و263 الف و67 دولارا، فيما بلغت الصادرات من حقل القيارة 432 الفا و147 برميلا، بايرادات بلغت 14 مليونا و576 الفا و750 دولارا».
وتابع جهاد «فيما كانت الكميات المصدرة عبر مصفى الصمود (بيجي سابقا ) الى الاردن 307 الآف و143 برميلا بايرادات بلغت 13 مليونا و428 ألفا و615 دولاراً»، واوضح ان «معدل سعر البرميل الواحد بلغ 57.277 دولاراً» ، مشيرا الى ان «الكميات المصدرة تم تحميلها من قبل 35 شركة عالمية مختلفة الجنسيات، من موانئ البصرة وخور العمية والعوامات الاحادية على الخليج وميناء جيهان التركي».
ولفت جهاد الى ان وزارة النفط «ومن خلال ايمانها باطلاع الشعب على عمليات التصدير والايرادات المتحققة منه اتخذت هذا الاجراء الشهري».
على صعيد متصل أعلنت شركة تسويق النفط العراقية «سومو» امس الاثنين، أن الشركات النفطية الصينية كانت الأكثر شراءً للنفط العراقي خلال شهر تشرين الأول الماضي.
وذكرت «سومو» في إحصائية رسمية نشرتها على موقعها الرسمي واطلعت عليها السومرية نيوز، أن «الشركات الصينية كانت الأكثر عدداً من بين الشركات العالمية الأخرى شراء للنفط العراقي وبواقع 6 شركات من أصل22 شركة قامت بشراء النفط خلال شهر تشرين الأول الماضي».
وأضافت سومو، أن «الشركات الهندية جاءت بالمرتبة الثانية وبواقع 4 شركات، تليها الشركات الأميركية وبواقع 3 شركات واليونانية وبواقع شركتين»، مبينة أن «البقية توزعت على شركات كورية جنوبية ومصرية وبرتغالية وروسية وماليزية وتركية وإيطالية».
وتابعت، أنها «تعتمد في بيعها للنفط العراقي على المعايير الرئيسية للتعاقد مع الشركات النفطية العالمية الكبرى والمتوسطة المستقلة والحكومية المتكاملة عمودياً»، مشيرة إلى أن «أبرز الشركات العالمية التي اشترت النفط العراقي هي شركة بتروجاينا الصينية وشركة ايني الايطالية وشركة وشركة اوكسون موبيل الأميركية».
من جهة اخرى أكدت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة هالة زواتي انتظام وصول شحنات النفط العراقي الخام المصدر إلى المملكة بواقع 10 آلاف برميل يوميا تقريبا.
وقالت زواتي في تصريح صحفي إن إمدادات النفط العراقي المنقول برا تتواصل منذ الخامس من شهر أيلول الماضي، مشيرة إلى أن نقل كميات النفط يتم وفقا لمذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين في شباط 2019 ، وأوضحت أن الكميات تختلف من يوم إلى آخر إلا أنها ضمن المعدل الشهري ومقداره حوالي 300 ألف برميل.
وكانت وزارة النفط وضعت نهاية عام 2018، آليات تسويقية لعام 2019 والتي اعتمدت على أساس أهمية كل سوق من حيث حجم الطلب والعائد المتحقق للبرميل الواحد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة