الأخبار العاجلة

حياة المهاتما غاندي في معرض تستضيفه بغداد

في الذكرى 150 لميلاده

سمير خليل
بحضور رسمي وفني واعلامي يتقدمه الدكتور عبد الامير الحمداني وزير الثقافة والسياحة والآثار والسفير الهندي في العراق الدكتور براديب راجبورهيت، استضافت قاعة جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين في بغداد معرضا خاصا عن حياة المهاتما غاندي بمناسبة الذكرى (150) لولادته.
نظمت المعرض السفارة الهندية بالتعاون مع دائرة العلاقات الثقافية في وزارة الثقافة وجمعية التشكيليين، وضم صورا ورسائل توثق بعض مراحل حياة وافكار هذا القائد الكبير.
السفير الهندي وفي افتتاح المعرض رحب بالجميع وشكر الجهود التي تعاونت لإقامة المعرض، ودائرة البريد العراقية التي اصدرت طابعا خاصا عن المهاتما غاندي بهذه المناسبة.
وقال: انه لشرف عظيم ان تنظم سفارتنا هذا المعرض عن حياة المهاتما غاندي في هذا المكان المرموق، ونحن نحيي الذكرى 150 لميلاده. المهاتما غاندي ليس مجرد اسم، انما يمثل فلسفة اصبحت معروفة على نطاق واسع في جميع انحاء العالم، واعتقد انه ليست هناك حاجة لذكر اسهاماته تجاه البشرية. ان حياة المهاتما غاندي، قصة جهد بطولي لترسيخ قيم الحقيقة واللاعنف في حياة الانسان.
وأضاف: لقد استعمل هذه الادوات في الكفاح من اجل تحقيق الحرية في الهند ونجح في استقلالها عام 1947 ولذلك نحن في الهند نطلق عليه اسم (بابو) او (اب الامة).
وتابع: يمر العالم اليوم بمرحلة حرجة من التوتر الاقليمي والحروب والعنف، اذ نرى الناس منقسمين ليس فقط لأسباب اقتصادية، ولكن ايضا على اساس وطني واقليمي وديني، ولذلك فإننا نرى بان ادوات غاندي وتجربته في البحث عن الحقيقة واتباعه سياسة اللا عنف، امور من المهم جدا استحضارها في هذا العصر، من اجل استعادة السلام والوئام والمشاعر الانسانية والتنمية والحضارة الإنسانية. العالم بحاجة الى اتباع طرق المهاتما غاندي، يحتاج جيل الشباب الى تعلم هذه القيم من اجل السلام والازدهار للبشرية.
وفي حديث خاص لـ (الصباح الجديد) ذكر السفير الهندي الدكتور براديب راجبورهيت ان المعرض سيستمر الى يوم الخميس المقبل، على امل ان ينتقل بعدها الى بناية القشلة، ثم الى جامعة بغداد مع بداية دوام الطلبة في الموسم المقبل، ثم ينتقل المعرض الى اماكن اخرى خارج العاصمة.
كما ذكر بأن “الذي حفزنا لإقامة هذا المعرض في بغداد، الظروف التي يمر بها العراق وما مر به من عنف وصراعات طائفية، فرأينا ان رسالة المهاتما غاندي للا عنف هي الأفضل، لإيصالها لكل فرد هنا.
*وهل في اجندتكم نشاطات اخرى في العراق؟ وهل ستستضيفون نشاطات عراقية في الهند؟
-من المؤمل ان تزور العراق فرقة رقص فولكلوري هندي، وستقدم الفرقة عروضا فنية. كذلك نحن نخطط لإقامة مهرجان الفيلم الهندي في العراق، بالنسبة للشق الثاني من سؤالك فالسفارة العراقية في دلهي اقامت بعض الانشطة الرياضية، وكذلك استضافت الهند مهرجانا للفيلم العراقي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة