الأخبار العاجلة

التحالف الوطني: لا تأجيل للانتخابات والحكومة تعهدت بإعادة النازحين

“القوى العراقية” وكتل كردستانية تشككان باجرائها في موعدها
بغداد- وعد الشمري:
جدّد التحالف الوطني، أمس الاربعاء، رفضه القاطع لتأجيل انتخابات مجلس النواب ومجالس المحافظات تحت أي ظرف، مؤكداً أن الحكومة ملتزمة بتسوية ملف النازحين، فيما أتفق تحالف القوى العراقية وكتل كردستانية على أن الظروف الحالية تمنع اجراءها في موعدها المقرر منتصف آيار من العام المقبل.
وقال النائب عن كتلة بدر النيابية رزاق محيبس أن “مكونات التحالف الوطني مع اجراء الانتخابات العامة في موعدها المقرر”.
وأضاف محيبس في حديث إلى “الصباح الجديد”، أن “هناك رفضاً من اغلب الكتل السياسية لتأجيل الانتخابات ولو ليوم واحد كون هذا المطلب غير دستوري، يهدف لمصادرة صوت الناخب العراقي الذي يبحث عن التغيير”.
وأوضح أن “المشكلة بين الحكومة الاتحادية واقليم كردستان لن تؤثر في الانتخابات، لاسيما وأن ملف استفتاء الانفصال انتهى بقرار المحكمة الاتحادية العليا”.
وبين محيبس أن “ملف عودة النازحين إلى ديارهم يقع على عاتق الحكومة التي وعدت بانجاز هذه المهمة سريعاً، كما أن انتخابات سابقة قد جرت في العراق في ظروف اكثر تعقيداً”.
من جانبه، ذكر النائب عن تحالف القوى العراقية محمد العبد ربه في حديث إلى “الصباح الجديد”، أن “بقاء النازحين في العراء وعدم عودتهم إلى ديارهم قد يجعلنا نطالب فعلياً بتأجيل الانتخابات مع مرور الوقت واقتراب الموعد المحدد للاقتراع”.
وأضاف العبد ربه أن “هناك ملاحظات سجلناها على عمل الحكومة بخصوص عودة النازحين تتعلق بالتلكؤ في انجاز الملف وغيرها من الخروق الحاصلة من بعض الجهات”.
ويتوقع أن “عدم وضع حلول لهذه الازمة سريعاً يجعل الحكومة مضطرة إلى وضع موعد أخر للانتخابات غير الذي حددته في وقت سابق”، وهو موقف لم تبتعد عنه النائبة الاخرى عن تحالف القوى جميلة العبيدي التي نصحت في تعليق إلى “الصباح الجديد”، بـ “تاًجيل الانتخابات وعدم التشبث بموعدها اذا ما ارادت الحكومة انجازها بشفافيه”.
وأضافت العبيدي أن “اغلب اهالي محافظة نينوى لم يعودوا إلى ديارهم وكذا الحال بالنسبة لمناطق اخرى في البلاد”.
اما النائب عن الكتل الكردستانية جمال كوجر، فهو أيضاً قال إلى “الصباح الجديد”، إن “تأجيل الانتخابات هو الخيار الامثل في ظل الظروف الراهنة”.
واضاف كوجر أن “العمليات العسكرية ما زالت مستمرة برغم القضاء على تنظيم داعش الارهابي، فهناك ملاحقة لفلوله في عدد من المحافظات”.
ورأى أن “جميع هذه الظروف تجعل المواطن العراقي أمام صعوبة في الادلاء بصوته في اجواء ديمقراطية بعيداً عن التأثيرات الامنية”.
يذكر ان مجلس النواب انهى مؤخراً القراءة الاولى لمشروع قانون الانتخابات العامة التي ستدمج معها انتخابات مجالس المحافظات وذلك في منتصف ايار المقبل، فيما صوت على تقرير يلزم الحكومة بأعادة جميع العائلات النازحة الى ديارهم نهاية شباط المقبل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة