الأخبار العاجلة

«سومو» تنوي تصدير 3.215 مليون برميل يومياً في حزيران

العراق أكثر الملتزمين باتفاق خفض الإنتاج
بغداد ـ الصباح الجديد:

قال مصدران مطلعان أمس الجمعة إن شركة تسويق النفط (سومو) تنوي تصدير 3.215 مليون برميل يوميا من خام البصرة في حزيران وذلك بانخفاض طفيف عن الشهر السابق بفعل تراجع في إمدادات الصنف الثقيل من الخام.
وقالا نقلا عن جدول تحميل لصادرات ميناء البصرة بجنوب العراق إن صادرات حزيران تتضمن 2.448 مليون برميل يوميا من خام البصرة الخفيف و767 ألف برميل يوميا من خام البصرة الثقيل.
وقال مصدر إن إمدادات خام البصرة الثقيل تقلصت 72 ألف برميل يوميا في خطوة من المرجح أن تدعم علاوات الأسعار الفورية للخام التي حومت عند أكثر من 1.50 دولار للبرميل فوق سعر البيع الرسمي في الشهرين الأخيرين.
وقال المصدران إن سومو ستورد كامل الكميات المتعاقد عليها لثلاثة على الأقل من عملاء العقود محددة المدة في آسيا في حزيران.
وارتفعت أسعار النفط أمس لجمعة حيث من المتوقع تمديد تخفيضات الإنتاج التي تقودها أوبك لما بعد منتصف العام الحالي وبفعل انخفاض مخزونات الخام الأميركية إلى أدنى مستوياتها منذ منتصف شباط.
وسجلت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 50.96 دولار للبرميل مرتفعة 19 سنتا بما يعادل 0.37 بالمئة عن الإغلاق السابق.
وبلغ سعر العقودالآجلة للخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 48.01 دولار للبرميل بزيادة 18 سنتا أو 0.38 بالمئة.
وقال بنك الاستثمار الأميركي جيفريز في مذكرة «أسعار الخام قد تكون بصدد التعافي».
الى ذلك، خفضت «أوبك» إنتاج النفط الخام في شهر نيسان الماضي بنحو 18.2 ألف برميل يوميا، مقارنة مع شهر آذار الماضي، إلى 31.732 مليون برميل يوميا.
وجاء في تقرير للمنظمة يعتمد عل مصادر ثانوية، أن «كبار المنتجين التزموا في نيسان الماضي، باتفاق خفض إنتاج النفط، بنسب متفاوتة، إذ بلغ التزام العراق بنسبة 90%، والإمارات العربية المتحدة 23%، وفنزويلا 17%، والكويت 4%، وأنغولا بنسبة 76%، والجزائر 84%، والإكوادور 92%، إلا أن الغابون الإفريقية فشلت في الوفاء بالتزاماتها بموجب الاتفاق».
وبالرغم من نمو إنتاج النفط في السعودية خلال نيسان، إلا أنها التزمت باتفاق فيينا بنسبة 21%، وفقا للتقرير.
ووفقا لمصادر ثانوية، فإن المملكة زادت إنتاج الخام بمقدار 49.2 ألف برميل يوميا بالمقارنة مع مارس ليصل إلى 9.954 مليون برميل يوميا. في حين أعلنت السعودية عن ارتفاع إنتاجها من الخام على أساس شهري بنحو 46.4 ألف برميل يوميا إلى 9.946 مليون برميل يوميا.
وبالرغم من أن ليبيا ونيجيريا أعفيتا من الانضمام إلى الاتفاق بسبب الظروف الراهنة وسيطرة المسلحين على معظم آبار وحقول النفط في هذين البلدين، إلا أن إنتاج ليبيا من الخام تراجع بمقدار 61.6 ألف برميل يوميا إلى 550 ألف برميل يوميا.
بالمقابل، زاد إنتاج نيجيريا من الخام بمقدار 50.8 ألف برميل يوميا، إلى 1.508 مليون برميل يوميا.
وسمح الاتفاق لإيران بزيادة إنتاجها النفطي مراعاة لمنعها من تصديره أثناء تطبيق العقوبات الغربية عليها، إلا أن إنتاج طهران انخفض خلال أبريل بنحو 34.7 ألف برميل يوميا، إلى 3.759 مليون برميل يوميا.
ورفعت «أوبك» في تقريرها الشهري من توقعاتها لنمو إمدادات النفط من خارجها هذا العام إلى 950 ألف برميل يوميا من 580 ألف برميل يوميا في التوقع السابق.
وتعمدت الولايات المتحدة منذ بداية العام الجاري أي بدء تنفيذ الاتفاق إلى زيادة إنتاج النفط الصخري وهو ما أحبط ولو جزئيا جهود «أوبك»، التي تطرقت في تقريرها إلى هذا الأمر قائلة «زادت شركات النفط والغاز الأميركية بالفعل أنشطتها في 2017، من المتوقع أن يرتفع إنتاج الخام الأميركي بوتيرة سريعة ليزيد نحو 600 ألف برميل يوميا في 2017».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة