الأخبار العاجلة

المكافأة الضخمة تشعل مواجهة أستون فيلا وديربي كاونتي


غداً في نهائي ملحق الترقي للبريمييرليج

لندن ـ وكالات:

سيلعب أستون فيلا أمام ديربي كاونتي في نهائي ملحق الترقي يوم غدٍ الإثنين ، وسط آمال مشتركة للعودة إلى الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، في مباراة توصف بأنها الأغلى في تاريخ اللعبة، إذ ينال الفائز فرصة لحصد 170 مليون جنيه إسترليني (216.19 مليون دولار) على الأقل.وابتعد أستون فيلا عن الدوري الممتاز لمدة ثلاثة مواسم، في حين يلعب ديربي في الدرجة الثانية في إنجلترا منذ هبوطه في 2008.

وحقق فريق فيلا بقيادة دين سميث عشرة انتصارات متتالية ليذهب إلى ملحق الترقي حيث اجتاز غريمه وست بروميتش ألبيون.

وقال سميث مدرب برينتفورد السابق الذي تولى المسؤولية خلفا للمدرب ستيف بروس في تشرين الأول «المفتاح هو الزخم».وأضاف «أشعر أننا نملك الكثير من هذا (قبل خوض النهائي) عند الأخذ في الاعتبار مسيرتنا في نهاية الموسم ومستوانا المهيمن في مباراتي الملحق. يمكن أن نواصل ذلك في النهائي».

وقدم ديربي عرضا قويا ليفوز 4-2 على ليدز يونايتد في إياب قبل نهائي ملحق الترقي ليضمن الظهور في المواجهة الحاسمة في ويمبلي.ويثق فرانك لامبارد، مدرب ديربي ولاعب وسط تشيلسي السابق الذي يخوض موسمه الأول كمدرب، أن فريقه يستطيع التأقلم مع الضغوط.وأضاف «شعور خوض مباريات الكأس جيد بالنسبة لنا».

وسيكون لامبارد في مواجهة ضد زميله السابق في النادي ومنتخب إنجلترا جون تيري الذي يعمل كمساعد للمدرب سميث في أستون فيلا.. ويملك كل فريق في النهائي تاريخا حافلا إذ فاز أستون فيلا بلقب الدوري سبع مرات وأحرز كأس أوروبا في 1982 ، في حين توج ديربي بطلا لإنجلترا في سبعينيات القرن الماضي.

وضمن نوريتش سيتي بطل الدرجة الثانية وشيفيلد يونايتد صاحب المركز الثاني التأهل مباشرة إلى دوري الأضواء، في حين  يحلم أستون فيلا وديربي بانتزاع آخر بطاقات الظهور في الدوري الممتاز.

ووفقا لتحليلات من مؤسسة ديلويت فإن الصعود إلى الدوري الممتاز يمنح صاحبه في الإيرادات 170 مليون جنيه إسترليني على الأقل ويزيد الرقم إلى 300 مليون جنيه إسترليني إذا تجنب الصاعد من الملحق الهبوط بعد موسمه الأول.

وينقسم هذا المبلغ الضخم إلى 95 مليون جنيه إسترليني من إيرادات اللعب في الدوري الممتاز لموسم 2019-2020، أغلبها من حقوق البث والحقوق التجارية، إضافة إلى 75 مليون جنيه إسترليني كمدفوعات في موسمي 2020-2021 و2021-2022 في حال الهبوط مباشرة.. وبرغم ذلك فإن مبلغ 170 مليون جنيه إسترليني يصل إلى 300 مليون جنيه إسترليني على الأقل في حال البقاء بعد الموسم الأول.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة