وزير الكهرباء يعلن تأخر إطلاق الغاز الإيراني أضر بواقع المنظومة

توزيع الجنوب تواصل ربط قواطع دورة على المحولات غير المؤمنة
متابعة الصباح الجديد:

أكد وزيرالكهرباء المهندس قاسم محمد الفهداوي، خلال استقباله لوفد محافظة بابل ان تأخر وزارة النفط الايرانية باطلاق الغاز الطبيعي، حال دون تحسن واقع منظومة الكهرباء الوطنية في البلاد .
وقال الوزير اذ كان من المؤمل إطلاق الجانب الإيراني للغاز الطبيعي، حسب العقد الذي تم بين البلدين، منذ أشهر، لكن وبعد استكمال خطوط الأنابيب الواصلة الى محطات المنصورية الغازية التي تبلغ طاقتها (730) ميكاواطا ، والصدر الغازية التي تبلغ طاقتها (640) ميكاواطا ، وبسماية الاستثمارية التي تبلغ طاقتها الان (1000) ميكاواط،
واضاف الوزير ان انجاز عمليات فحص هذه الأنابيب، وإتمام جميع الإجراءات الفنية والمالية الخاصة بفتح الاعتمادات المصرفية، عن طريق المصرف العراقي للتجارة، منذ اكثر من شهر، الا ان ايران لم تطلق الغاز الذي لو تم إطلاقه حسب الاتفاق بكمية (٢٥ مليون متر مكعب يوميا)، تكفي لتشغيل (٢٥٠٠) ميكاواط من الطاقة الكهربائية، تكون حصة العاصمة بغداد منها اكثر من (١٥٠٠) ميكاواط، كانت ستسهم في ارتفاع ساعات التجهيز الكهربائي الى معدلات مرضية، فضلا عن تجهيز المتبقي الى محافظات الفرات الأوسط.
واوضح المهندس الفهداوي انه اتصل بوزير النفط الإيراني، من اجل حل هذا الامر، كما ان الوزارة قد نفذت جميع الالتزامات الخاصة بها، برغم استبدال المصرف الوسيط اكثر من مرة بسبب طلب الجانب الايراني، الا ان الغاز لم يطلق لحد الان ومن دون عذر مشروع.

وتحدث وزير الكهرباء للوفد الضيف الذي ضم محافظ ورئيس وعدد من أعضاء مجلس محافظة بابل عن واقع منظومة الكهرباء الوطنية، بعدان طالب الوفد بتحسين وتعديل حصة محافظة بابل من الطاقة الكهربائية ، من جهته أوضح الوزير الفهداوي ،ان تحديد حصص الطاقة الكهربائية للعاصمة بغداد والمحافظات ،يتم عن طريق اللجنة التنسيقية العليا للمحافظات، في مجلس الوزراء.
الى ذلك تواصل الملاكات الهندسية والفنية في مديرية توزيع كهرباء البصرة التابعة للمديرية العامة لتوزيع كهرباء الجنوب اعمال ربط قواطع الدورة على محولات الشبكة الكهربائية غير المؤمنة.
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء الدكتور مصعب سري المدرس ، ان الاعمال تضمنت ربط قواطع دورة ومكثفات متنوعة الأحجام على بعض المحولات الكهربائية غير المؤمنة وحسب سعة كل محولة وذلك لغرض موازنة الأحمال ولتلافي سقوط الأسلاك وعطب تلك المحولات ، الى جانب نصب (65) قاطع دورة بسعة 400 أمبير على بعض المحولات وتسليك خطوط ( ض.و ), واستبدال لنك فيوز على المغذيات، اضافة الى تأهيل مغذي الأبتهال 11 ك.ف في منطقة دور نواب الضباط وسط محافظة البصرة وذلك من خلال مد قابلو جديد بدلاً من القابلو القديم وبطول 900 متر من محطة شرق البصرة الى مدينة ألعاب جنة الفردوس, وكذلك مد (15) انبوبا للحفاظ على القابلوات, حيث تم شق ( 15 ) شارعا رئيسا ومنها ،الشارع الفاصل بين محطة شرق البصرة ومستشفى الفيحاء, وشوارع فرعية الداخلة الى تلك المستشفى من جهة باب الطوارئ.
من جانب اخر تواصل الملاكات الهندسية والفنية في مديرية توزيع كهرباء شمال البصرة التابعة للمديرية العامة المذكورة حملاتها لرفع التجاوزات الحاصلة على الشبكة الكهربائية وجباية اجور الكهرباء حيث شملت الحملة مركز قضاء المدينة شمال محافظة البصرة وتم من خلالها قطع التيار الكهربائي عن العمارات والمحال التجارية, اضافة الى توجيه (20) انذار لأصحاب الحمل العالي مقياس (CT ) الصنف التجاري وذلك من أجل دفع ما بذمتهم من أجور ، فيما تم استيفاء مبالغ مالية من الديون المتراكمة .

مقالات ذات صلة

اضف رد