الأخبار العاجلة

العراق يفتتح اليوم مشاركته في بطولة أسيا لالعاب القوى

بجاهزية تامة ومعنويات عالية

الدوحة ـ الوفد الإعلامي:

انطلقت أمس منافسات بطولة آسيا بألعاب القوى للرجال والنساء بنسختها الثالثة والعشرين والتي تحتضنها العاصمة القطرية الدوحة للفترة من 21 ولغاية 25 من الشهر الجاري بمشاركة ضخمة بلغت 1000 لاعب يمثلون 45 دولة.
يشارك العراق بوفد يضم تسعة لاعبين ولاعبة واحدة هي دانة حسين، فيما سييشارك أبطال التتابع طه حسين وياسر علي في سباق 400م ويكملهما محمد عبد الرضا في سباق 200م فيما سيشارك إيهاب جبار في سباق 800م والأربعة سيشاركون في سباق 4 × 400م وسيكون اللاعب أحمد فاضل لاعب أحتياط للمجموعة، فيما ضم الوفد بطل الزانة منتظر فالح وبطل الرمح يونس محسن وحسين فلاح بطل الوثب العالي وعبد السجاد سعدون لاعب العشاري والذي حطم الرقم العراقي في البطولة العربية التي أقيمت مؤخرا في القاهرة.
واكد رئيس الوفد العراقي عضو الإتحاد صباح حسن أن الفريق وصل إلى الدوحة قبل يومين من البطولة وأجرى تدريباته بشكل متواصل في الملاعب القطرية وبأشراف المدربين المتواجدين معنا والجميع بجاهزية تامة.
وبين أن البطولة تشهد مشاركة كبيرة جدا جميع دول القارة شاركت في البطولة وبرقم كبير 1000 لاعب في مختلف السباقات، هناك بعض الفعاليات ستشهد تصفيتين قبل بلوغ النهائية لتواجد عدد فاق 35 لاعبا ما يؤكد قوة البطولة وشراسة المنافسة بين الدول الباحثة عن الأنجازات.
وأشار إلى أن العراق سيفتقد لمشاركة أثنين من أبرز الرياضيين هما مصطفى كاظم داغر الذي يتعالج من الإصابة التي تعرض لها على مستوى الكتف واللاعبة مريم عبد الحميد التي تستعد للأمتحانات النهائية كونها طالبة في السادس الأعدادي وتطمح لتأمين مستقبلها الدراسي وبالتالي الفريق يراهن على أبطاله الذين حققوا الأنجازات على مستوى العرب.
وسيدخل عدد من لاعبينا في منافسات اليوم الثاني من البطولة حيث سيدخل من لاعبينا في المنافسات، وسيكون البطل يونس محسن على الموعد مع سباق رمي الرمح وهو من الرياضيين الشباب الموهوبين الذين يملكون قدرات عالية ويتوسم الأتحاد بهم خير في المستقبل.
بطل ذهبية العرب في الوثب العالي حسين فلاح سيكون هو الأخر على موعد مع نهائي منافسات الوثب العالي، ويطمح حسين فلاح لتحطيم الرقم العراقي بعد أن تعذر تحطيمه في القاهرة للظروف الجوية وسرعة الريح في ملعب الجامعة الأمريكية كونه ملعب مفتوح وبالتالي يسعى لتحقيق رقم من خلال المنافسة الكبيرة مع نجوم القارة الأسيوية بتواجد مجد الدين غزال حامل برونزية بطولة العالم، وعدد كبير من النجوم الذين سيتنافس معهم حسين فلاح.
فيما سيخوض لاعب العشار عبد السجاد سعدون عدد من الفعاليات اليوم على أمل أن يجمع اللاعب عدد من النقاط التي تؤهله لتحقيق رقم عراقي جديد.
في سباق 400م سيكون هناك نهائي للسباق ومن المفترض أن يكون البطلان طه حسين وياسر علي اشتركا في التصفيات يوم أمس برغم أن سباق 400 م سيشهد مشاركة كبيرة تضم 35 عداء من مختلف دول أسيا.
وقال المدرب محسن صالح مدرب بطل رمي الرمح يونس ووالده أن الرقم الذي تحقق في القاهرة ضمن البطولة العربية البالغ 75،42م والذي حصدنا من خلاله فضية العرب وحطمنا الرقم العراقي من خلاله سيمنحنا فرصة التنافس بقوة وتحقيق رقم مميز يدفع البطل يونس لمزيد من الأنجاز.
وبين أن الفترة الزمنية مابين بطولة العرب واسيا قصيرة جدا، مع ذلك طموحنا أن يكرر اللاعب انجازه وتحقيق رقم جديد يدلل على قوة وإرادتنا في الوصول لبطولة العالم.
جرت على هامش بطولة أسيا بنسختها 23 التي تحتضنها الدوحة أنتخابات الإتحاد الأسيوي ومثل العراق رئيس الإتحاد الدكتور طالب فيصل الذي فضل رفع شعار التطوير على المنصب، بعد أن رفض الدخول بكتلة رئيس الإتحاد الأسيوي القطري دحلان الحمد وفضل بمعية ممثل الهند لاليت تشكيل كتلة معارضة والدخول بالانتخابات رغم محاولة دحلان الحمد جذب رئيس الإتحاد العراقي لكتلته، لكنه أصر على قبول خسارة الانتخابات.
وقال فيصل عملت أربع سنوات كاملة نائبا لرئيس الإتحاد الأسيوي ولم نجد هناك تطور في آلية عمل الإتحاد وهناك تفرد من قبل الرئيس دحلان وبالتالي بدأنا المعارضة بوقت سابق وكانت الفكرة قد ولدت بيني وبين ممثل الهند لاليت وفكرنا في تشكيل كتلة انتخابية ونعرف جيدا من المستحيل أسقاط الرئيس في انتخابات تقام في بلده لكننا أردنا إيصال رسالة للأتحاد الأسيوي والدولي أننا رفضنا العمل في مجلس إدارة مغيب ووضعنا برنامج انتخابي مميز فيه الكثير من برامج التطور للقارة، وبالتالي لم نكترث للموقع الذي لم يؤثر في وضع لمساتنا من خلاله، لافتا أن مراقبة عمل الإتحاد القاري والضغط عليه بإتجاه التصحيح أفضل من العمل كمتفرجين.
وتمنى فيصل لمجلس الإدارة الجديد التوفيق وأن يتبنوا فكرة تصحيح مسار العمل دون الموافقة على القرارات الفردية وأن يحافظوا على ما أسسنا له بخلق معارضة للقرار الفردي داخل مجلس الإدارة.
يشار إلى أن الدكتور طالب فيصل حافظ على موقعه في لجنة التطوير بالإتحاد الدولي وهي واحدة من أهم اللجان في الإتحاد.
وشارك العراق في الدورتين المتخصصتين في ألعاب القوى وبدعوة من الإتحاد الدولي ألذي نظمها على هامش بطولة أسيا وتحضير جيل صحفي لتغطية منافسات بطولة العالم التي ستحتضنها الدوحة أيضا في شهر أيلول المقبل.
الدورة الأولى خاصة بالتنسيق الإعلامي وعلى مدى ثلاثة أيام وبمحاضرات مكثفة وشارك من خلالها الزميل ميثم الحسني المنسق الإعلامي للأتحاد، فيما شارك الزميل رافد البدري بدورة الصحفيين المتخصصين في تغطية منافسات العاب القوى.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة