الأخبار العاجلة

مديرية زراعة نينوى تبحث أثر التغير المناخي في الزراعة الديمية وتتوقع ظهور حشرة “المن”

نينوى ـ خدر خلات:

فيما تواصل مديرية زراعة نينوى مكافحة الادغال في حقول الحنطة والشعير مع تقييم نتائج المبيدات الحشرية، اقيمت ندوة علمية تناولت عدة محاور، من ابرزها التغير المناخي واثره على الزراعة الديمية في نينوى.
وبحسب اعلام مديرية زراعة نينوى، يواصل قسم وقاية المزروعات، تنفيذ حملة مكافحة الادغال في نينوى فضلا عن متابعة اعمال مكافحة ادغال الحنطة الرفيعة والعريضة الاوراق وتقييم نتائج المبيدات المستخدمة بالحملة وهي مبيدات (البالاس والاتلانتس والسبوت لايت والكولدكس والكونكيور).
المهندس الزراعي عمر المختار من قسم وقاية المزروعات قال ان القسم اعد عدة زيارات ميدانية وكانت اخرها زيارة منطقة عمل شعبة زراعة ربيعة وكانت الزيارة بفريق متخصص من القسم وكانت مهمته الاطلاع ميدانيا على تنفيذ الحملة بالاضافة الى الاطلاع على مخزن المبيدات والية التجهيز للمزارعين والفلاحين .
واضاف “ان الزيارة تضمنت ايضا التجول في حقول الحنطة برفقة السيد مدير الشعبة ومسؤول وحدة الوقاية والقانونية للوقوف على نتائج المبيدات المستخدمة والاستماع والاستفسار من المزارعين والفلاحين، حيث لمس الفريق رضا وقبول لدى الفلاحين بكمية المبيدات المجهزة لهم من قبل الشعبة وكفاءتها بالمكافحة واشادوا بدور مديرية زراعة نينوى في تذليل الصعوبات وتوصيل هذه المبيدات المدعومة من وزارة الزراعة بصورة مجانية الى جميع مزارعي ناحية ربيعة، وفي نهاية الزيارة تم التأكيد على جميع المزارعين بضرورة متابعة حشرة المن المتوقع ضهورها في الايام المقبلة مع ارتفاع درجات الحرارة وارتفاع نسبة الرطوبة.
على صعيد متصل، ولتفعيل الدور العلمي والاستفادة من البحوث والتقارير التي تخدم تقدم عجلة القطاع الزراعي في نينوى والعراق وبتوجيه مباشر من قبل الادارة في زراعة نينوى شارك السيد محمود احمد حسن الارديني مسؤول شعبة المتابعة في المديرية وعددا من كادر زراعة نينوى بالندوة العلمية التي اقامتها الجامعة التقنية الشمالية برعاية السيد رئيس الجامعة التقنية الشمالية الأستاذ الدكتور موفق يحيى حمدون .
ارديني بين اوضح ان الندوة التي ادارتها الكلية التقنية الزراعية في الموصل حملت عنوان (التغاير المناخي وأثره في الزراعة الديمية ) وكانت بالتعاون والتنسيق مع مديرية زراعة نينوى و البحوث الزراعية والتحسس النائي وقد حضرها كل من السيد ممثل رئيس الجامعة التقنية الشمالية ، والسيد عميد الكلية التقنية الزراعية و السيد مدير قسم الإرشاد الزراعي ممثلا عن مدير زراعة نينوى وعددا من باحثي قسم بحوث الزراعية وكلية الزراعة والغابات فضلا عن مسؤول الجمعيات الفلاحية و نقيب المهندسين الزراعيين وعدد من الاساتذة كلية الزراعة وعدد وافر من الفلاحين والمزارعين.
مبينا ان برنامج الندوة تضمن عدة محاور، المحور الاول، المحصول والادغال المرافقة، حيث تم التحدث عن محصولي الحنطة والشعير من عمليات الإستزراع والانبات ومراحل نمو المحصول وصولا الحصاد وما يحتاجه من عمليات أخرى كالتسميد ومكافحة الأدغال، اما المحور الثاني، فكان حول التغايرات المناخية واثرها، حيث تم التحدث عن كميات الأمطار الساقطة خلال هذا الموسم والمواسم السابقة وكيفية الاستفادة من مياه المطر من خلال حصاد المياه .
فيما المحور الثالث، كان مخصصا للحديث عن الافات الحشرية والمرضية المرتبطة مع التغاير المناخي، و تحدث عن الأمراض والحشرات التي ظهرت وستظهر بسبب التغاير المناخي كحشرة جعل الحنطة الذي ظهر بمساحات كبيرة في حقول الحنطة والشعير في نينوى.
كما تم التطرق الى اهم المبيدات الفعالة التي يجب على الفلاحين والمزارعين استخدامها، كما تناولت الندوة ايضا سبل التخلص او تقليل الأدغال في الحقل من خلال استخدام نظام الزراعة الحافظة حيث أثبتت التجارب ان هذه الطريقة اعطت نجاحا كبيرا في المناطق الجافة شبه مضمونة الأمطار وغير مضمونة الأمطار.
كذلك تم التطرق الى المشكلات والمعوقات التي تواجه الفلاحين والمزارعين حيث كانت بمنزلة فرصة لطرح الاسئلة والاجابة عنها وتبادل وجهات النظر بين الباحثين والمزارعين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة