الأخبار العاجلة

عثمان ينفي إرسال وفد إلى بغداد للتباحث بشأن التحالفات بين الكتل

 السليمانية – وكالات:

نفى القيادي في ائتلاف الكتل الكردستانية النائب المستقل محمود عثمان « ارسال وفد كردي الى بغداد للتباحث حول تشكيل التحالفات بيـن الكتـل السياسيـة «.

وقال لوكالة «نينا « « ان اخر وفد رسمي كردي زار بغداد كان في الشهر الماضي ، للمشاركة في الحفل التابيني بذكرى استشهاد محمد باقر الحكيم ، حيث التقى عددا من قادة الكتل السياسية خلال الحفل وبعده ، ولكن لم ترتق المباحثات التي جرت في ذلك الوقت الى مستوى الاتفاق على تشكيل التحالفات المستقبلية بين الكتل السياسية «.

واوضح عثمان « ان مباحثات تشكيل الحكومة المقبلة واجراء الاتصالات بين الكتل السياسية بهذا الشأن ، ستكون بعد ظهور نتائج الانتخابات، مستدركا « انه يمكن لطرف كردي واحد ، اجراء مباحثات منفصلة لتشكيل التحالفات واجراء اتصالات مع بغداد ، ولكن لا يوجد توجه لدى قادة اقليم كردستان بارسال وفد في الفترة الحالية» .

وكانت وبعض وسائل الاعلام قد اشارت الى وجود مباحثات بين ائتلاف دولة القانون والاتحاد الوطني الكردستاني ، لتشكيل تحالف بينهما يضمن التجديد لولاية ثالثة لرئيس الوزراء الحالي نوري المالكي في مقابل ان يكون منصب رئيس الجمهورية من حصة الاتحاد الوطني وتحديدا برهم صالح.

من ناحية اخرى وصف محمود عثمان زيارة رئيس اقليم كردستان مسعود برزاني الى الاردن بغير المتوقعة، منتقدا قيام بارزاني بالزيارة من دون الاعلان عن اسبابها.

وقال النائب محمود عثمان إن «رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني عليه ان يعلن عن اي زيارة»، مضيفا أن «زيارته الى الاردن مفاجئة وكان عليه ان يعلن اسباب الزيارة ان كانت سياسية او اقتصادية او تجارية».

ويجري رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني زيارة الى الاردن بحث خلالها مع الملك عبدالله الثاني ملك الاردن تعزيز العلاقات بين الأردن وإقليم كردستان، خصوصاً في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والسياحية، وسبل إفادة الإقليم من الخبرات الأردنية.

وشارك رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزني على هامش زيارته الرسمية الى المملكة الاردنية، امس اﻟﺜﻼﺛﺎء، في ﻓﻌﺎﻟﯿﺎت ﻣﻌﺮض ﻣﻌﺪات ﻗﻮات اﻟﻌﻤﻠﯿﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺳﻮﻓﻜﺲ 2014 اﻟﻤﺘﺨﺼﺺ ﺑﺸﺆون اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﺪﻓﺎﻋﯿﺔ واﻟﻌﻤﻠﯿﺎﺗﯿﺔ واﻷﻣﻦ اﻟﻘﻮﻣﻲ، والذي تم افتتاحه من قبل العاهل الاردني الملك عبد الثاني.

وحذر القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان، امس الاول، من خطط حكومة اقليم كردستان العراق الخاصة ببيع النفط من دون موافقة الحكومة الاتحادية، لافتا الى ان تركيا ستلعب في خطة البيع دورا سلبيا في العلاقات بين بغداد واربيل.

وقال النائب عثمان، إن «الولايات المتحدة الامريكية ومنظمة اوبك ستلوم تصدير اقليم كردستان العراق للنفط من دون موافقة بغداد». 

وأوضح ان «الحكومة الاتحادية ستقوم بمقاضاة الشركات التي ستشتري النفط من الاقليم، وهذا سيضر بالاقليم بشكل كبير». ونبه القيادي في التحالف الكردستاني الى ان «تركيا تريد بيع النفط من اجل تحقيق مصالحها الخاصة، خاصة وان تركيا تشتري النفط بالسعر المعتاد وستقوم بالضغط على حكومة الاقليم لتخفيض السعر بعد فترة من الزمن».

وأكد عثمان ان «تركيا ستعلب دورا سلبيا في العلاقات بين بغداد واربيل».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة