الأخبار العاجلة

العراق ومنظمة العمل الدولية يبحثان دعم مشاريع التنمية ومكافحة الفقر

العمل ترعى أكثر من أربعة ملايين فقير
متابعة الصباح الجديد:

بحث الوكيل الفني لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية الدكتور عبد الكريم عبدالله مع وفد من منظمة العمل الدولية ضم المستشارة الاقليمية لريادة الاعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في المنظمة رانيا البخعازي ومستشار بنك التنمية الالمانية لاعادة الاعمار في العراق رؤوف خلف امكانية تنفيذ مشاريع دعم التنمية الاقتصادية ومكافحة الفقر من خلال دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم التي تشكل طريقا لخلق فرص عمل.
وقال الوكيل خلال الاجتماع الذي حضره الخبير الاقدم للوزارة كاظم شمخي ومديرو دوائر التدريب والتشغيل والضمان الاجتماعي والقانونية ان العراق خرج من مرحلة صعبة نحو مرحلة جديدة بعد الانتصار على داعش الارهابي وقدم تضحيات كبيرة لاعادة الاستقرار لمناطقه ، مشيرا الى ان منظمة العمل الدولية لها دور كبير في دعم العراق ونطمح لدعم اكبر نظرا للظروف التي تمر بها البلاد وخاصة الامنية والاقتصادية.
واضاف الوكيل ان هناك تحديات تواجه الدولة متمثلة باعادة تأهيل البنى التحتية للمناطق المتضررة وحل مشكلة تزايد البطالة والفقر ، معربا عن امله في توفير الدعم للفئات الهشة في المجتمع وخاصة الشباب من خلال المشاريع الصغيرة والمتوسطة.
واوضح ان الوزارة لديها صندوق لدعم المشاريع الصغيرة وآخر لاستراتيجية التخفيف من الفقر وتوزع هذه القروض حسب النسب السكانية للمحافظة واسترداد المبالغ يتم تدويره لنفس المحافظة ، لافتا الى ان المبالغ الموجودة لدى الوزارة لا تغطي او تسد احتياجات العاطلين من الباحثين عن العمل نظرا لارتفاع نسب البطالة واعداد الخريجين سنوياً ، داعيا الى امكانية التعاون في دعم المشاريع الصغيرة وزج الشباب بفرص عمل للتخفيف من حدة البطالة.
من جانبه قال مدير عام دائرة التشغيل والقروض المهندس عمار عبد الواحد ان الدائرة لديها قاعدة بيانات للعاطلين من العمل مسجل لديها بحدود 600 ألف عاطل ولديها آلية في منح القروض والاسترداد سارية وفق القانون، فيما باشرت بتنفيذ مشروع حاضنات الاعمال بالتعاون مع منظمة نرويجية الهدف منه انتخاب مشاريع خاصة لتشغيل اكبر عدد ممكن من العاطلين.
الى ذلك اوضح مدير عام دائرة التدريب المهني صادق خزعل ان المشاريع الصغيرة هي الحل الامثل للوضع الاقتصادي في العراق لكنه اكد على اهمية وصف الاعمال التي ستشمل المشاريع الصغيرة وسقف هذه الاعمال وواجبات صاحب العمل من خلال اجراء مسح لسوق العمل واعداد تصنيف وطني معياري للمهن. فيما اشار مدير عام دائرة التقاعد والضمان الاجتماعي علي الحلو الى اهمية اشراك تلك المشاريع او شمول العاملين فيها بالضمان الاجتماعي لتكون هناك متابعة فعلية من قبل فرق التفتيش ليكون هناك بصيص امل للعامل او المقترض بوجود تأمين له واستدامه لمشروعه.
من جانبه اوضح وفد المنظمة ان الهدف من الزيارة هو للتعرف على البيئة التنظيمية او القانونية والعملية السائدة حاليا في العراق للحصول على تمويل للمشاريع الصغيرة والمتوسطة وتحديد الفرص المحتملة للمشروع والكيانات التمويلية الشريكة التي يمكن ان تكون مؤهلة للحصول على دعم مالي، فضلا عن السعي لتشجيع الشباب من كلا الجنسين على الدخول في نظام الاعمال الحرة وتعزيز ثقافة العمل في هذا الجانب وكذلك التدريب المهني على كيفية فتح مشاريع صغيرة وتنميتها.
على صعيد متصل دعا وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني الفعاليات الاجتماعية الى دعم جهود الوزارة المطالبة بزيادة التخصيصات المالية للإعانات الاجتماعية حتى تستطيع الوزارة شمول اعداد جديدة ، مشيرا الى ان الوزارة شملت اكثر من (328) الف اسرة جديدة ولديها اكثر من (700) الف اسرة بانتظار التخصيصات المالية وان لا يوجد شمول جديد .
واكد الوزير خلال محاضرة القاها في ملتقى (النبأ) للحوار بمدينة كربلاء انه من دواعي الفخر ان الدولة ومن خلال التزامها الدستوري والشرعي ترعى اكثر من اربعة ملايين فقير وتحافظ عليهم وتوفر لهم الحد الادنى من العيش الكريم وهذا ما لمسناه من مجلس الوزراء المتعاطف مع الفقراء ويعمل بجد من اجل تخصيص الاموال الاضافية لدعم الفئات الفقيرة ، موضحا ان جهود وزارة العمل هذه تأتي ضمن تنفيذ البرنامج الحكومي المحدد الاولويات ووفق الامكانيات المالية المتاحة .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة