الأخبار العاجلة

الامم المتحدة قد تحرم الكرد من التفوق في انتخابات كركوك حفظا للتوازن

كركوك – وكالات:

ذكرت صحيفة كردية، امس الاربعاء، ان لجنة من الامم المتحدة زارت مدينة كركوك بعد الشكاوى التي رفعها العرب والتركمان بشأن تفوق القوى الكردية في الانتخابات النيابية، مشيرة الى انها قد تحاول التأثير على نتائج الانتخابية للمحافظة على التوازن القومي في المحافظة.

وكتبت صحيفة وشه الاسبوعية الكردية في خبر لها تابعته «شفق نيوز»، ان مقاعد الكرد في كركوك قد ارتفعت الى سبعة في انتخابات مجلس النواب العراقية الحالية وفق النتائج الاولية لعمليات عد وفرز الاصوات، لافتة الى ان الامر يثير قلق كل من العرب والتركمان في المحافظة.

واضافت الصحيفة انه بعد ان قدّم كل من العرب والتركمان شكاوى طالبوا فيها باعادة العملية الانتخابية في المحافظة فإن لجنة من الامم المتحدة جاءت الى كركوك للاطلاع على عمليات العد والفرز في بعض المراكز ومراقبة الوضع بدقة.

واشارت الى ان هذه اللجنة يلاحظ تحركها بشكل او بآخر للتأثير على النتائج بالشكل الذي يعيد التوازن السابق بواقع ستة مقاعد للكرد وستة للعرب والتركمان، موضحة انها (لجنة الامم المتحدة) تعتقد بان حصول الكرد على سبعة مقاعد سيخل بهذا التوازن.

وتابعت ان هذا الاجراء الاممي سيعيد سيناريو انتخابات 2010 حيث ركنت نتائج الانتخابات جانبا وتم منح العرب اربعة مقاعد والتركمان مقعدين والكرد ستة.

وجرت الانتخابات النيابية العراقية في الثلاثين من شهر نيسان الماضي، وما تزال المفوضية العليا المستقلة للانتخابات تقول انها تواصل عمليات العد والغرز من دون ان تعلن عن اية نتائج تشير الى تفوق طرف على آخر بشكل رسمي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة