الأخبار العاجلة

العراق يعلن الغاء «المستمسكات الثبوتية الأربعة» في 2015

السليمانية – وكالات:

كشفت مديرية جنسية السليمانية امس الاول عن تعليمات جديدة من وزارة الداخلية الاتحادية تنص على تغيير هوية الاحوال المدنية وشهادة الجنسية العراقية وتوحيدها في بطاقة واحدة تسمى بالبطاقة الوطنية في شهر اذار من العام المقبل.

وقال مدير دائرة جنسية السليمانية العميد محمد سعيد في حديث لـ»شفق نيوز» إن شهر اذار المقبل من عام 2015 سيشهد توحيد هوية الاحوال المدنية وشهادة الجنسية العراقية في بطاقة واحدة تسمى البطاقة الوطنية، موضحا ان العمل بهوية الاحوال المدنية القديمة سيتم العمل بها لغاية 1/1/2015.

واضاف ان الهويات القديمة ستكون نافذة في جميع المعاملات الحكومية لغاية 1/1/ 2015 وبعد هذا التاريخ ستكون ملغية.

ولفت الى انه سيتم العمل فقط بالهويات ذات العلامة الفسفورية.

وتعد هوية الاحوال المدنية وشهادة الجنسية العراقية من اهم الوثائق الثبوتية التي يعتد بها في انجاز جميع معاملات العراقيين في الدوائر الرسمية التابعة للحكومة العراقية، بالاضافة الى ما فرضته الانظمة السابقة والحالية من اوراق ثبوتية اضافية من قبيل بطاقة السكن والبطاقة التموينية، فضلا عما رئيس الحكومة الحالية نوري المالكي بعد البطاقة الانتخابية وثيقة ثبوتية خامسة مؤخرا.

وكانت وزارة الداخلية العراقية قد اعلنت في عام 2009 عن عزمها تنفيذ مشروع البطاقة الوطنية الموحدة واختزال جميع المستمسكات الثبوتية في بطاقة تعريفية واحدة كما هو معمول في العديد من دول العالم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة