الأخبار العاجلة

مطالبات باقالة شوبرا من موقع سفيرة النوايا الحسنة

الصباح الجديد – وكالات:
وجدت النجمة العالمية بريانكا شوبرا نفسها وسط أزمة حادة وانتقادات لاذعة من متابعيها، وذلك بسبب تغريدة لها عبر حسابها على موقع تويتر، تحدثت فيها عن الحرب بين باكستان والهند، وتصاعد التوتر بين البلدين عقب تعليقها الذي كتبته.
وأدت التغريدة في النهاية إلى أن مجموعة من الأشخاص الذين يحملون الجنسية الباكستانية، قاموا بتوقيع عريضة بهدف الطلب من منظمة اليونيسف العالمية إقالة بريانكا شوبرا والتي نصبت كسفيرة النوايا الحسنة لديها.
وكان سبب الهجوم على نجمة هوليوود والمطالبات بإقالتها من منصبها لأنها أشادت بالجيش الهندي وقوته، وتحدثت عن الأمر بطريقة ظهرت فيها أنها تشجع على الحروب والدمار، على الرغم من أنها تعد صوتًا مهمًا في المجال الإعلامي للمناداة بالسلام.
الجدير بالذكر أن بريانكا شوبرا كانت قد احتفلت مع نهاية عام 2018 بحفل زفافها من المغني الأميركي نيك جوناس، وأثارت ضجة في وقتها بسبب أنها تبلغ من العمر 36 عامًا في حين يبلغ الزوج من العمر 26 عامًا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة