الأخبار العاجلة

صحة الرصافة تسجل أكثر من 100 إصابة بألعاب (الصجم)

في عيد الأضحى المبارك
بغداد – الصباح الجديد
أعلنت دائرة صحة بغداد/ الرصافة، عن عدد الإصابات بين الأطفال نتيجة ألعاب الصچم خلال أيام عيد الأضحى المبارك.
وقال مدير إعلام الدائرة قاسم عبد الهادي: تم تسجيل (112) إصابة في الصچم بين الأطفال خلال عيد الأضحى المبارك ، داعياً إلى ضرورة تفعيل الإجراءات القانونية الرادعة التي تحد من انتشار هذه الظاهرة المحرضة على العنف والمساهمة في قتل فرحة العيد.
وأضاف : إن مستشفى ابن الهيثم سجل أعلى الإصابات، حيث تم تسجيل (32) إصابة، موضحاً أن أغلب تلك الإصابات كانت في منطقة العين وتحديداً لدى الأطفال تم إدخال عدد منها إلى صالات العمليات الجراحية لتلقي العلاج.
وأشار عبد الهادي إلى أن «مستشفى الزعفرانية سجل (22) حالة ، في حين سجل مستشفى الشهيد الصدر(18) إصابة ومستشفى الكندي (12) إصابة ومستشفى ضاري الفياض (9) إصابات ومستشفى الإمام علي استقبل (7) حالات ، مبيناً أن مستشفى المدائن (4) حالات، في حين سجل مستشفى الشيخ زايد (3) إصابات ، والمركز الصحي النهروان الأول الخافر استقبل (3) حالات فقط ومستشفى النعمان حالتين فقط .
وتابع أن هذه الألعاب المحرضة على العنف تسهم في قتل فرحة العيد وتؤدي إلى نتائج وخيمة يصعب معالجتها ، داعيًا إلى ضرورة تفعيل الإجراءات القانونية الرادعة التي تحد من انتشار هذه الظاهرة .
وأكد عبد الهادي أن دائرة صحة الرصافة أطلقت تحذيرات واسعة ومناشدات متكررة في وقت سابق عبر جميع وسائل الإعلام ،التي أوضحت من خلالها خطورة هذه الألعاب وما تشكله من تهديد حقيقي على صحة وسلامة المواطن العراقي كونها تسهم في قتل فرحة العيد بإصابات قد تكون بالغة تؤدي إلى نتائج وخيمة يصعب معالجتها.
وأوضح جاء العيد مسجلا العديد من الإصابات جراء استعمال هذه الألعاب بالرغم من التحذيرات وفتوى المرجعية الدينية العليا بعدم جواز بيع وتجارة لعب الأسلحة البلاستيكية ، مؤكداً أنها تؤدي أحيانا الى فقء العين والعمى، فضلاً عما تولده من آثار نفسية ومشاعر العنف لديهم.
في حين حذرت وزارة الصحة في وقت سبق عيد الأضحى المبارك من خطر العاب الاطفال ذات الاطلاقات البلاستيكية (الصجم) التي تؤثر على العين وتسبب العمى.
وقال مدير المكتب الاعلامي للوزارة سيف البدر انه “بالتزامن مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك، فأن على المواطنين الحذر من خطر الإصابة بالألعاب ذات الاطلاقات البلاستيكية (الصجم) والمصابيح الليزرية التي تؤثر على شبكية العين وقد تتسبب بالعمى في الكثير من الأحيان”.
ودعا البدر الجهات الحكومية ذات العلاقة والأجهزة الرقابية بضرورة «اتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة التي من شأنها أن تحد من انتشار هذه الألعاب الخطرة وتداولها في الأسواق المحلية كونها تتسبب سنوياً وتحديداً أيام الأعياد بالكثير من الحوادث بالنسبة للأطفال”.
وطالب الأهالي « بمنع أطفالهم من شراء هذه الألعاب التي تحرض على العنف وتنمي روح العداوة والكراهية لديهم، حيث تصيبهم بعاهات دائمية قد تصل إلى العمى وهو ما قد يسهم في قتل قدراتهم الجسمانية والعقلية”.
بدوره كشف مستشفى ابن الهيثم للعيون أن «المستشفى وللأسف الشديد قد سجل استقبال أكثر من (50) حالة إصابة خلال أيام عيد الفطر الماضي حيث كانت هي الأعلى من بين مجمل الإصابات في عموم العراق في احصائية الوزارة التي بلغت (250) حالة إصابة هذا العام جراء استعمال هذه الألعاب الخطرة”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة