الأخبار العاجلة

5 مليارات دولار عائدات إيران من الحقول النفطية المشتركة مع العراق

«النفط» توصل مفاوضات الاتفاق لتوحيد الإنتاج
بغداد ـ الصباح الجديد:

في وقت تعهدت فيه وزارة النفط بمواصلة التفاوض مع دول الجوار لتوحيد الإنتاج في الحقول المشتركة وتطوير جزء منها داخل الأراضي العراقية، أكدت إيران بلوغ عائداتها من الحقول النفطية المشتركة مع العراق غرب نهر كارون خمسة مليارات سنويا.
ونقلت وكالة «إرنا» الرسمية عن وزارة النفط الإيرانية قولها، أمس الأحد، إن «عائداتنا من الحقول النفطية المشتركة مع العراق غرب نهر كارون بلغت خلال السنتين الماضيتين خمسة مليارات دولار سنويا».
وأضافت، أن «الانتاج من الحقول المشتركة مع العراق غربي كارون بلغ 300 الف برميل يوميا مما يشكل عائدا سنويا يقدر بخمسة مليارات دولار».
وفي الاسبوع الماضي، قال وزير النفط جبار اللعيبي، إن «المفاوضات مع كل من إيران والكويت بشأن التوصل إلى اتفاق لتوحيد الإنتاج في الحقول الحدودية المشتركة، ما زالت قائمة للتوصل إلى اتفاق لتوحيد الإنتاج سواء مضينا في توقيع عقود مع شركات أجنبية أم لا».
وأضاف أن «تطوير الحقول النفطية المشتركة داخل الأراضي العراقية هو حق عراقي مثلما هو حق للجانب الإيراني والكويتي داخل أراضيهم؛ لأن عدم التطوير يعرضنا يومياً لخسائر تصل إلى 500 ألف برميل يومياً، وهذا هدر للثروة النفطية العراقية، وعلينا تصحيح الأخطاء المتوارثة».
وكانت وزارة النفط وقعت ثلاثة عقود جديدة لتطوير وتأهيل الحقول النفطية والرقع الاستكشافية الحدودية مع ايران مع شركتين صينيتين ضمن 11 موقعا نفطيا طرحها العراق مؤخرا أمام الشركات العالمية لتأهليها وتطويرها وتوزعت بواقع ثلاثة قرب الحدود العراقية الكويتية و8 على الحدود العراقية الإيرانية.
وقال اللعيبي ان «هذه العقود الثلاثة وقعت مع شركتين صينيتن اضافة الى ثلاث عقود اخرى مع شركة اماراتية وهناك خطط طموحة لتطوير هذه الحقول والرقع الاستكشافية الحدودية ونطوير المتبقي من الحقول الحدودية والبالغ عددها خمسة في القريب العاجل».
وأشار الى ان من المؤمل ان يصل معدل الانتاج من الحقول الستة الى نصف مليون برميل يوميا في المستقبل.
وعبر اللعيبي عن الامل في ان تضع الشركات الموقعة على العقود الستة الخطط اللازمة لتطوير وزيادة معدلات الانتاج وفق المدد الزمنية المحددة في العقود المبرمة، فضلا عن قيام الشركات بتنفيذ المشاريع الخدمية للمناطق المحيطة بالحقول والرقع الاستكشافية والاعتماد على تشغيل العمالة العراقية بنسبة لا تقل عن 95 بالمائة من عدد العاملين في مشاريعها هذه. واوضح ان هذه العقود لا تتضارب مع عمل اللجان المشتركة مع دول الجوار بشان الحقول الحدودية المشتركة.
ومن جانبه اشار مدير عام دائرة العقود والتراخيص البترولية عبدالمهدي العميدي الى ان الوزارة وقعت العقود الثلاثة منها اثنين مع شركة (GEO – JADE) الصينية لتطوير وتاهيل الرقع الاستكشافية والحقول في (نفط خانة) بمحافظة ديالى و(الحويزة) في محافظة ميسان اضافة الى توقيعها عقد مع شركة (UEG) الصينية لتطوير الرقعة الاستكشافية بحقول (السندباد) في محافظة البصرة.
واشار الى ان الوزارة ستقوم بارسال العقود الستة الموقعة مع الشركات الصينية والاماراتية الى لجنة الطاقة في مجلس الوزراء للاطلاع والمصادقة.
أما «هنري سو» ممثل شركة (GEO – JADE) الصينية فقد اكد ان الشركة التي تعمل في العراق للمرة الاولى ستبذل جهودا كبيرة للالتزام ببنود العقد وتنفيذها بما يحقق المصالح المشتركة للطرفين. ومن جهته وقال «شانك وي» ممثل شركة (UEG) ان شركته تسعى لتطوير علاقات العمل مع وزارة النفط في مجالات جديدة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة