الأخبار العاجلة

انخفاض مبيعات البنك المركزي إلى 61 مليون دولاراً

بغداد ـ الصباح الجديد:

سجلت مبيعات البنك المركزي العراقي، امس الثلاثاء، انخفاضا بلغ 61 مليون دولار، من خلال مشاركة سبعة مصارف في المزاد. 

وشهدت جلسة، أمس انخفاضا في مبيعات البنك لتصل إلى 61 مليون و162 ألف دولارا، تم تغطيتها من قبل البنك بسعر صرف أساس بلغ 1166 دينارا مقابل الدولار الواحد، مقارنة بيوم الاثنين التي بلغت المبيعات فيه 185 مليون و992 ألف دولارا. 

وتوزع الطلب بواقع 56 مليون و132 ألف دولارا على شكل حوالات وبنسبة 92 % عن البقية الباقية والبالغة خمسة ملايين مليون و30 الف نقدا، وتم تغطية جميع الطلب من قبل البنك بالكامل، وبسعر صرف بلغ 1179 دينارا للدولار الواحد ضمنها عمولة البنك البالغة 13 دينارا للدولار الواحد، فيما لم تتقدم المصارف السبعة المشاركة في مزاد البنك المركزي العراقي بأي عروض لبيع الدولار. 

وكان مصرف اربيل اكثر المصارف طلبا للعملة حيث بلغ ما طلبه 15 مليون و400 الف دولارا، يليه شركة عبر العراق وبمبلغ 14 مليون و447 الف دولارا. 

على صعيد آخر، أعلن سوق العراق للأوراق المالية، أمس الثلاثاء، عن ارتفاع كبير في قيمة التداول لشهر حزيران الماضي لتصل الى اكثر من 146 مليار دينارا.

وتداول السوق خلال ايار الماضي 133 مليار و949 مليون سهما، بقيمة 146مليار و111 مليون دينارا مقارنة بشهر ايار الماضي الذي بلغ مجموع الأسهم المتداولة فيه 31 مليار سهما، بقيمة 36 مليار دينارا، فيما بلغ عدد الشركات المتداولة 66 شركة من أصل 74 مدرجة الكترونيا في السوق.

وبلغت العقود المنفذة في ايار 11700 عقدا مقارنة مع 6920 عقدا في ايار وبارتفاع بلغ 80 %، فيما اقفل مؤشر السوق على 95.48 نقطة قياسا مع 110.88 بالشهر الذي سبقه وبارتفاع بلغ 18%، وسجل مصرف الخليج التجاري أكثر الشركات ارتفاعاً في قيمة التداول يليها الاهلية للتأمين، في حين كانت اكثر الشركات انخفاضاً مصرف كوردستان، يليها مصرف الشرق الاوسط.

وبلغ نصيب الأسهم المتداولة شراء من قبل المستثمرين غير العراقيين لشهر حزيران الماضي ثلاثة مليارات و363 مليون سهما بقيمة مالية بلغت ستة مليارات و889 مليون دينارا من خلال تنفيذ 910 عقدا، فيما بلغت الأسهم المتداولة بيعاً سبعة مليارات و87 مليون سهما بقيمة تسعة مليارات و647 مليون دينارا، من خلال تنفيذ 1588عقدا.

يذكر أن سوق العراق للأوراق المالية أسست في حزيران 2004، وكانت تعتمد من قبل على التداول اليدوي، وفي نيسان 2009 اعتمد التداول الإلكتروني بشكل جزئي من قبل بعض الشركات، وبات التداول الكترونياً للشركات المسجلة فيها سنة 2010، وتتداول في السوق 73 شركة تابعة لثمانية قطاعات هي المصرفي، الصناعي، الفندقي، السياحي، الزراعي، الاستثماري، والتأمين، اضافة الى الاتصالات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة