الأخبار العاجلة

دراسة: الجميلات لا يصيبهن الربو!

واشنطن ـ وكالات:

كشفت دراسة أميركية حديثة أن الأشخاص الجذابين من النساء والرجال أقل عرضة للإصابة بأمراض الربو والسكري وضغط الدم والاكتئاب والكوليسترول. لا سيما وأنها أمراض مرتبطة بالإحباط المشكلات النفسية والمشاعر السلبية.

وتبين الدراسة التي أجرتها جامعة سينسيناتي أنه كلما كان الإنسان جذابا قلّت مشكلاته الصحية.

وتعيد الدراسة أسباب ذلك إلى الاهتمام بالنفس الذي يوليه الأشخاص الجميلون لأجسادهم. والرعاية المستمرة للحفاظ على جمالهم وأجسادهم من ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي، وذلك لأن مظهرهم الجذاب يجلب لهم الكثير من الثقة بالنفس والبهجة في الحياة والرغبة في الحفاظ على شيء يجعلهم محط الأنظار دائما وموضع الثناء والإعجاب. كما أنه قد يكون سببا في نجاحهم المهني والاجتماعي والعاطفي.

كما تشير الدراسة إلى تمتع هؤلاء بالإيجابية والتفاؤل والحماس، وهذه عوامل نفسية مهمة للصحة الجسدية.

وقد ارتكزت الدراسة على عينة تقدر بألف وخمسمئة رجل وامرأة تتراوح أعمارهم ما بين 24 إلى 35 عاما. تمت دراسة تاريخ أفراد العينة الصحي منذ ان كانوا في العاشرة من العمر. كما تمت مقابلتهم شخصيا كجزء من منهجية البحث.

وفي السياق نفسه أجرت جامعة نيوكاسل دراسة سنة 2012 كانت عينتها من الأشخاص في عمر الخمسين والذين لم يكونوا جذابين وهم مراهقين، لتتوصل الدراسة إلى معاناتهم من عدة أمراض لم يصب بها أقرانهم ممن تمتعوا بالجاذبية والأجساد الجميلة في مراهقتهم.

ومما لا شك فيه أن الإنسان الجميل يتم استقباله بشكل جميل اجتماعيا، ويحظى بفرص ربما تكون أكبر من الإنسان المتواضع الجمال أو القليل الحظ منه، خاصة لدى العمل في مجالات الإعلام والفنون وعند الوصول لمواقع قيادية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة